أجمل 10 مدن في التشيك

يوجد في الريف التشيكي الكثير من البلدان والقرى والمدن المليئة بالأماكن التاريخية والسحر والجمال والمناظر الطبيعية الخلابة ليس مثلها في أوروبا كلها .. إليك أفضل 10 مدن للسياحة في التشيك .

بلدة كروميشريش “Kroměříž”

واحدة من أهم المدن السياحية التاريخية في التشيك يرجع تاريخها لعام 1260م، معظم المباني فيها تعود للقرن السابع عشر الميلادي، أعيد بناء المدينة ثانية بعد حرب الثلاثين عامًا، تم إضافة القصر وحديقة الزهور فيها لمناطق التراث العالمي التابعة لليونسكو، أفضل أوقات الزيارة في فصل الصيف حيث تستمتع بالألوان الرائعة الموجودة في حديقة الزهور الفاتنة، أيضًا من أماكنها السياحية الساحة الرئيسية وKroměříž home.

مدينة أولوموك

كانت المدينة متواجدة من قبل الرومان، لذا فهي تتمتع بتاريخ غني جدًا وخاصة عندما كانت عاصمة لمورافيا، وهي اليوم مدينة هادئة جدًا وحيوية بها عدد من الآثار الجميلة والأماكن التاريخية لمحبي عمارة القرون الوسطى، في الساحة الرئيسية يوجد العمود المقدس وهو أحد مناطق التراث الإنساني التابع لليونسكو، كما تضم الساحة أيضًا ساعة فلكية منافسة لتلك الموجودة في براغ.

مدينة تشيسكي كروملوف ” Český Krumlov”

موقع أخر لمواقع التراث العالمي التابع لمنظمة اليونسكو، هي من المحطات الرئيسية للسياحة في التشيك، مدينة هادئة يرجع تاريخها لعصور النهضة الأوربية، يمكنك التجول في الشوارع الصغيرة، ورؤية قصور الباروك والروكوكو، والاستمتاع بالتجديف في النهر الجاري وسط المدينة، سترى مجموعة متنوعة من الهندسة المعمارية التي يرجع تاريخها للقرن الرابع عشر –والقرن السابع عشر .

بلدة كوتنا هورا “Kutná Hora”

يرجع تاريخها للقرن الثاني عشر لتصبح بعد ذلك موقعًا رئيسيًا لتعدين الفضة ، وهي واحدة من أغنى المدن في أوروبا في القرنين الثالث عشر والسادس عشر، حتى تحولت مع الحروب، ومع ذلك فإنها تحتوي على عدد من المواقع الفريدة يوجد بها قائمة من الأماكن التي ضمتها اليونسكو، وتعد كنيسة القديسة باربرا مثالاً مذهلاً على فن العمارة القوطية المتأخرة، والكنيسة العظمى، وتبعد البلدة 45 كيلو مر عن براغ.

مدينة “Telč”

بنيت المدينة  حول قلعتها القوطية، وفي أنحاء المدينة ستجد مباني عصر النهضة التي تم ضمها لمنظمة اليونسكو، الساحة الشاسعة لو ذهبت للوسط ستجد نفسك محاطًا من جميع الجهات بمباني ذات ألوان خيالية كأنك في إيطاليا بسبب المهندس المعماري الإيطالي الذي قام بإعادة بنائها في القرن السادس عشر، ولكن ظلت المدينة مخفية عن أعين السياح لفترات بالرغم من جمالها الرائع .

مدينة ماريانسكي لازني “Mariánské Lázně”

مدينة الاسبا والاستجمام ، كان الجزء الغربي من التشيك قديمًا معروفًا في أوروبا كواجهة للسياحية العلاجية لدى الملوك والنبلاء، وسرعان ما تحولت المدينة لأماكن ومنتجعات اسبا حتى تحولت في القرن التاسع عشر لاسبا كبير، تضم المدينة عددًا من المباني التاريخية المثيرة للإعجاب، كما يمكنك الاستمتاع بالمزايا الصحية في تلك المباني التي قدم إليها الأباطرة والملوك للاستشفاء قديمًا.

مدينة ليبيريتس ” Liberec”

تعد مدينة ليبريتس  خامس أكبر مدينة في التشيك، تبدؤ كأنها مدينة صغيرة ربما بسبب الجبال المحيطة بها، يوجد بها الكثير من المباني الشبيه بالمباني الألمانية التاريخية، أما ساحة المدينة فهي نسخة مصغرة من فيينا حيث صمماها نفس المهندس المعماري تصطف الأشجار على جابني الشوارع، يتواجد في كل أنحائها القصور الرائعة المطلة على المناطق الجبلية.

بلدة تربيتش “Třebíč”

هي مدينة صغيرة ساحرة بها بعض المواقع المدرجة ضمن قائمة منظمة اليونسكو، مثل St Procopius Basilica، والحي اليهودي والمقبرة، والكنيسة التي يرجع تاريخها للقرن الثاني الميلادي، وسط المدينة جميل وهادئ للتجول، يوجد بها المدينة التاريخية  التي يتوافد إليها آلاف السياح سنويًا للاستمتاع والتصوير.

مدينة ليتوميلايس ” Litoměřice “

تقع المدينة في المنطقة الشمالية، وهي مأهولة بالسكان يوجد بها بعض المباني ذات الهندسة المعمارية البارزة التي تعود لعصر النهضة الأوروبية، مثل مبنى Liberec، تضيف المنطقة شبه الجبلية سحرًا للمدينة بجانب طابعها الهادئ ، تضم المدينة شبكة أنفاق تحت الأرض جزء منه مفتوح للجمهور للاستكشاف، وتبعد المدينة مسافة ساعة من مدينة براغ.

مدينة ” Tábor “

من المدن الرائعة تأسست على يد جماعة متطرفة من جنود الهوسيت، وخلال الحروب تم بناءها للتحصين بها تتميز المدينة بوجود الساحة التي بها تمثال القائد Jan Žižka، ويوجد أيضًا عدد من مباني عصر النهضة وتوفر عدد من الإطلالات الرائعة على الريف المحيط بها

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *