أسباب أصوات البطن

تشير أصوات البطن عادة إلى الضوضاء التي تحدث داخل الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة أثناء عملية الهضم ، وتتميز بكونها أصوات جوفاء تشبه إلى حد كبير صوت تحرك الماء داخل الأنابيب ، وغالبًا ما تكون هذه الأصوات طبيعية .

لكن إذا كانت تلك الأصوات تتكرر بصوت عالِ أو لا تصدر أي أصوات مطلقًا من الأمعاء فهذا قد يشير لوجود مشكلة كامنة في الجهاز الهضمي .

أعراض أصوات البطن

أصوات البطن هي صوت يصدر من الأمعاء ويمكن صفها بالكلمات التالية :

  • قرقرة .
  • غرغرة .
  • هدر .

الأعراض المصاحبة لأصوات البطن

إن أصوات البطن بمفردها ليست حالة تستدعي القلق ، ومع ذلك فوجود أعراض أخرى مصاحبة لهذه الأصوات قد تشير لوجود مشكلة أو مرض أخر ، ومن تلك الأعراض :

  • غازات البطن الزائدة .
  • الحمى .
  • الغثيان .
  • القيء .
  • الإسهال المتكرر .
  • البراز الدموي .
  • الإمساك .
  • حرقة المعدة التي لا تستجيب للدواء الذي يؤخذ دون وصفة طبية .
  • فقدان الوزن المفاجيء أو غير المقصود .
  • الشعور بالامتلاء .

فإذا كنت تعاني من أيًا من الأعراض السابقة أو ألم في البطن ، فيمكن أن يساعدك الحصول على الرعاية الطبية السريعة في منع حدوث أي مضاعفات محتملة .

أسباب أصوات البطن

من المجح جدًا أن الأصوات التي تسمعها تصدر من البطن تكون مرتبطة بحركة الطعام والسوائل والعصارات الهضمية والهواء عبر الأمعاء ، فعندما تقوم الأمعاء بمعالجة الطعام فإن الأمعاء تهدر لأن معظم جدران الجهاز الهضمي تتكون من العضلات ، وعندما نأكل فإن تلك العضلات تتقلص لخلط الطعام والضغط عليه حتى يتم هضمه ، وتسمى هذه العملية بالتمعج ، والتمعج بشكل عام هو المسئول عن الصوت الذي تسمعه في بطنك بعد الأكل ، وهذا الصوت يمكن أن يحدث بعد عدة ساعات من تناول الطعام أو حتى عندما تحاول النوم في الليل .

ويمكن أن يسبب الجوع أيضًا أصواتًا في البطن ، فوفقًا لمقال نشرته عيادات الغدد الصماء والتمثيل الغذائي في أمريكا الشمالية ، فعندما نكون جائعين فإن هناك مواد تشبه الهرمونات موجودة في الدماغ تعمل على تنشيط الرغبة في تناول الطعام فترسل إشارات للأمعاء ، ونتيجة لذلك تتقلص العضلات الموجودة في الجهاز الهضمي وتصدر هذه الأصوات .

وتصنف أصوات البطن بأنها إما طبيعية أو أقل من الطبيعية أو مفرطة ، وتشير الأصوات الأقل من الطبيعية إلى أن نشاط الأمعاء قد تباطأ ومن ناحية أخرى فإن الأصوات المفرطة والتي يمكن أن يسمعها الآخرون تشير إلى زيادة نشاط الأمعاء وهي غالبًا ما تحدث بعد الأكل أو عند الإصابة بالأمعاء .

وفي حين أن الأصوات الأقل من الطبيعية والمفرطة قد لا تكون مشكلة في حد ذاتها ، ولكن تكرار حدوثها قد يشير لوجود وجود مشكلة طبية أخرى .

أسباب أخرى لأصوات البطن

تعود معظم الأصوات التي تسمعها في الأمعاء إلى هضم الطعام الطبيعي ، ولكن أصوات البطن المصاحبة للأعراض الأخرى لها قد تكون بسبب وجود حالة خطيرة أو نتيجة استخدام أدوية معينة ، وقد تعزى الأصوات المفرطة أو الأقل من الطبيعية إلى :

وجود عدوى داخل الجهاز الهضمي .

وجود فتق في البطن .

وجود جلطة دموية أو انخفاض في تدفق الدم إلى الأمعاء .

مستويات البوتاسيوم في الدم غير طبيعية .

مستويات الكالسيوم في الدم غير طبيعية .

انسداد الأمعاء .

حدوث تباطؤ مؤقت في حركة الأمعاء .

الأسباب أصوات البطن المفرطة

وجود قرح نازفة .

حساسية الطعام .

وجود أي نوع من اللتهابات أو الإسهال .

استخدام ملين .

وجود نزيف في الجهاز الهضمي .

وجود أي مرض التهاب الأمعاء وخاصة مرض كرون .

أسباب أنخفاض أو انعدام أصوات الأمعاء

وجود قرحة مثقبة في الأمعاء .

تناول بعض الأدوية مثل الكودايين .

التخدير العام .

الانسداد الجزئي أو الكامل للأمعاء .

إجراء عملية جراحية في البطن .

وجود عدوى تجويف البطن .

علاج أصوات البطن

يعتمد علاج أصوات البطن على سبب حدوثها ، ولكن قد تفيد الإجراءات التالية في تقليلها :

الحد من تناول أطعمة معينة مثل الفواكه والبقوليات والخضروات مثل الكرنب وبراعم بروكسل ، والحد من تناول منتجات الألبان إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز والحد من تناول المشروبات الكربونية .

ويمكن أن يؤدي ابتلاع الطعام بسرعة إلى دخول الهواء إلى الجهاز الهضمي وأيضًا مضغ العلكة .

قد تكون البروبيوتيك مفيدة في تقليل هذه الأصوات لدى الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *