أسباب عرق النسا وطرق علاجه

عرق النسا هو الاسم الذي يطلق على الألم الناتج من التهاب العصب الوركي ، وأي شيء يهيج هذا العصب يمكن أن يسبب الألم وتتراوح ألام عرق النسا من الخفيفة إلى الشديدة وهو ينتج عادة عن وجود عصب مضغوط أسفل العمود الفقري .

وفي كثير من الأحيان يتم الخلط بين مصطلح عرق النسا وبين آلام الظهر العامة ، ومع ذلك فإن عرق النسا لا يقتصر على الظهر فقط ، فالعصب الوركي هو أطول وأوسع عصب في جسم الإنسان ويمتد من أسفل الظهر والأرداف وينتهي أسفل الركبة مباشرة .

وهذا العصب يتحكم في عدة عضلات في الساقين ويزود الإحساس بمنطقة جلد القدم وغالبية أجزاء الساق السفلية ، وعرق النسا في حد ذاته ليس مرضًا ولكنه أحد أعراض مشكلة أخرى في العصب الوركي .

أسباب عرق النسا

تشمل أعراض عرق النسا :

خدر في الساق على طول العصب .

الإحساس بالوخز (وكأن هناك دبابيس وإبر ) في القدمين وأصابع القدم .

هذا الألم يمكن أن تختلف شدته ويتفاقم بسبب الجلوس لفترات طويلة .

ما هو علاج عرق النسا ؟

سوف نناقش علاج كل من عرق النسا الحاد والمزمن .

علاج عرق النسا الحاد

معظم حالات عرق النسا الحاد تستجيب بشكل جيد للعلاجات المزلية وتدابير الرعاية الذاتية ، مثل :

مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل الإيبوبروفين (تذكر أنه ليست كل مسكنات الألم مناسبة  للجميع فراجع الطبيب لمعرفة أفضل الخيارات ) .

تمارين  مثل المشي أو تمارين التمدد الخفيفة .

أحزمة الضغط الساخنة أو الباردة تساعد على تخفيف الألم ، ومن المفيد في الكثير من الأحيان التناوب بين الاثنين .

علاج عرق النسا المزمن

عادة ما يشمل علاج عرق النسا المزمن مجموعة من تدابير الرعاية الذاتية والعلاج الطبي أيضًا :

العلاج البدني .

العلاج السلوكي المعرفي لأنه يساعد على إدارة الألم المزمن من خلال تدريب الناس على التفاعل مع الألم بشكل مختلف .

المسكنات .

قد تكون الجراحة أحد خيارات العلاج في حالة عدم الاستجابة للعلاجات الأخرى ، وتشمل الخيارات الجراحية :

استئصال الصفيحة القطنية :  لأن ذلك يعمل على اتساع القناة الشوكية في أسفل الظهر لتقليل الضغط على الأعصاب .

استئصال القرص :ويشمل إزالة الجزء الرئيسي من القرص الفقري أو إزالته كله لتخفيف الضغط على الأعصاب .

طرق تخفيف أعراض عرق النسا

بجب أن تقلل أو تتجنب تناول الأدوية كلما أمكن ذلك .

حاول أن تحصل على الراحة على المدى الطويل .

أسباب عرق النسا

عرق النسا هو أحد الأعراض الشائعة لعدة حالات طبية مختلفة ، ولكن يرجع سبب 90% من حالات عرق النسا إلى الإصابة بالقرص المنفتق ، فالعمود الفقري يتكون من ثلاثة أجزاء هي :

الفقرات .

الأعصاب .

الأقراص .

والأقراص مصنوعة من الغضاريف وهي مادة مرنة وقوية تعمل كوسادة بين فقرات العمود الفقري ويمنح العمود الفقري المرونة اللازمة ، والقرص المنفتق يحدث عندما يتحرك أحد الأقراص من مكانه مما يضغط على العصب الوركي .

أسباب أخرى لعرق النسا

تضيق العمود الفقري القطني : تضييق الحبل الشوكي أسفل الظهر .

انقسام الفقار : حالة ينزلق فيها القرص (الغضروف) للأمام فوق الفقرة الموجودة تحتها .

الأورام داخل العمود الفقري : التي تضغط على جذر العصب الوركي

العدوى : التي تؤثر على العمود الفقري .

أسباب أخرى : تشمل أي إصابة في العمود الفقري .

وفي كثير من الحالات قد يكون سبب ألم عرق النسا غير واضح .

الوقاية من عرق النسا

في بعض الحالات يمكن منع الإصابة بألم عرق النسا عن طريق تغيير نمط الحياة ، مثل البدء في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتأكد من اتخاذ الوضع المناسب عند الوقوف أو الجلوس أو رفع الأشياء .

تشخيص عرق النسا

إذا كانت أعراض عرق النسا معتدلة ولم تدوم أكثر من 4 إلى 8 أسابيع فمن المحتمل أن يكون عرق النسا حاد ويحتاج إلى رعاية طبية سريعة .

وقد يحتاج الطبيب لعرفة تاريخك الطبي الكامل ، كما سيقوم الطبيب بعمل تمارين أساسية مثل تمتد العصب الوي لاكتشاف مكان الألم ، لأنه مكان الألم يساعد في اكتشاف عرق النسا .

وإذا استمر الألم لأكثر من 4 إلى 8 أسابيع ، فقد يطلب الطبيب تصوير بالأشعة السينية أو بالرنين المغناطيسي لتحديد ما هو سبب الضغط على العصب الوركي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *