أسباب وأعراض الطفح الوردي عند الأطفال

غالبًا ما يكون الأطفال عرضه للإصابة بالعدوى حيث أن مناعتهم تكون غير مكتملة ، كما أنهم يتعرضوا للعدوى أثناء اللعب أو الذهاب لروضات الأطفال ، وحتى الأطفال حديثي الولادة بالرغم من أنهم يكتسبون بعض المناعة من أمهاتهم ، ولكنهم لا يزالون عرضة للعدوى .

ولكن هناك بعض أنواع العدوى الشائعة لدى الأطفال الصغار مثل الطفح الوردي (الروزيلا) ، والتي يمكن التغلب عليها بسهولة  .

ما هو الطفح الوردي ؟

الطفح الوردي هو عدوى خفيفة تسببها فيروس القوباء البشري ، وهو مرض شائع جدًا لدى الأطفال الذين يذهبون إلى رياض الأطفال ، وهو يصيب معظم الأطفال في سن الثانية ، وتتميز هذه العدوى بالطفح الجلدي والحمى لبضعة أيام .

كما أن الروزيلا يحدث عادة بعد إصابة الطفل بالحمى ويظهر في صورة طفح جلدي ، وإذا أصيب الطفل بهذه العدوى مرة ، فإنه عادة ما يطور حصانة ضدها ، ولكنه في الحقيقة لا يكون محصن بنسبة 100% ضدها .

ما هي أسباب الطفح الوردي ؟

ينتج الطفح الوردي بسبب فيروس الهربس البشري ، وهو عادة ما يبقى في جسم الطفل ولا تظهر أعراض أو علامات للعدوى إلا بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ، وقد يصاحبها حمى تستمر لمدة 3 إلى 4 أيام ، وبعد أن تهدأ الحمى يظهر الطفح الجلدي ويبدو كنقاط صغيرة من اللون الوردي على الذراعين والكتفين والصدر والجذع .

ومثل أي فيروس أر فإن الحمى الوردية مرض شديد العدوى ، يمكن أن ينتشر بسهولة بين الأطفال وخاصة خلال مرحلة الحمى وقبل ظهور الطفح الجلدي .

ما هي أعراض الطفح الوردي ؟

عادة لا تظهر أعراض الطفح الوردي قبل أسبوع أو أسبوعين من حدوث العدوى ، بعد ذلك يصاب الطفل بحمى شديدة ويمكن أن تستمر من 3 إلى 4 أيام ، ثم يظهر الطفح الوردي على الفور بعد انحصار الحمى ، ولكن بعض الأطفال تظهر عليهم علامات أخرى منها :

التهاب الحلق .

السعال .

فقدان الشهية .

تورم الجفون .

إسهال خفيف .

وعادة ما يكون الطفح الذي يظهر مسطح أو مرتفع ويبدو مثل النقاط الوردية الصغيرة ، وقد لا يسبب حكة أو أي ضرر على الإطلاق ، وينصح بترك جلد الطفل حتى يهدأ من تلقاء نفسه في خلال 4 إلى 5 أيام .

ما هو علاج الطفح الوردي ؟

لأن الطفح الوردي يعتبر عدوى خفيفة ، لذلك لا يوجد علاج محدد له ، ولكن يجب ملاحظة الطفل حتى لا تتطور العدوى لعدوى شديدة ، وينصح بإعطاء الطفل كمية كافية من السوائل حتى يظل جسمه رطبًا ، وفي بعض الحالات يعطي الطبيب أدوية مضادة للفيروسات للأطفال أصحاب المناعة الضعيفة لمنع تكرار العدوى ، كما يحتاج الطفل للراحة أثناء العدوى .

ما هي أخطار الطفح الوردي ؟

إن الخطر الوحيد المرتبط بالطفح الوردي هو ارتفاع درجة حرارة الطفل عند حدوث العدوى ، لأنها إذا لم يتم التحكم فيها بسرعة فقد تسبب مشاكل أخرى للطفل مثل عدم السيطرة على المثانة والأمعاء وحتى الساقين واليدين ، وعلى الرغم أن الحمى لا تستمر عند معظم الأطفال إلا لفترات قصيرة ، إلا أنه من الضروري مراقبة الطفل في هذه الأثناء .

وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة ، فقد تحدث لهم مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ ، إلا أنها حالات نادرة للغاية .

كيف يمكن منع الحمى الوردية لدى الأطفال ؟

لا توجد تحصينات متاحة للحمى الوردية ، والشيء الوحيد الذي يمكن فعله لمنعها هو منع الطفل من التفاعل مع الأطفال المصابين بالعدوى .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *