أضرار عقار بينادريل مضاد الهيستامين على الأطفال

هل سبق وأعطيت طفلك بينادريل (دي فين هيدرامين) لتهدئته ،أو ربما نصحت أحد أصدقائك أن يعطي طفله بينادريل قبل القيام برحلة بالطائرة أو السيارة ، قد تظن أن البينادريل آمن للاستخدام لجعل الطفل ينام لأنه آمن لمرضى الحساسية ، ولكن في الحقيقة هناك مخاطر من إعطاء الطفل مضادات الهيستامين لحثهم على النعاس .

استخدامات بينادريل

لسنوات طويلة تم اعتبار بينادريل دواء آمن للأطفال ، وهو علاج فعال للغاية لأمراض الحساسية ، حيث أنه يخفف الحكة ويقلل التورم الناتج عن ردود الفعل التحسسية ، كما وافقت إدارة الأغذية والعقاقير على استخدامه لتخفيف احمرار العين والحكة والعطس وسيلان الأنف الناتج عن حمى القش والحساسية ونزلات البرد .

وتستخدم مادة ديفينهيدرامين لتخفيف السعال الناجم عن تهيج الحلق أو تهيج مجرى الهواء ، وأيضا لمنع وعلاج دوار الحركة ، كما يتم استخدامه لعلاج الأرق (صعوبة في النوم أو صعوبة البقاء نائمًا) عند الأطفال ، كما يستخدم ديفينهيدرامين للتحكم في الحركات غير الطبيعية لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة باركنسون في مرحلة مبكرة (اضطرابات الجهاز العصبي التي تسبب صعوبات في الحركة ، والتحكم العضلي ، والتوازن) أو الذين يعانون من مشاكل الحركة كأثر جانبي لأحد الأدوية .

آثار جانبية تؤدي للنعاس

إن أحد أشهر الآثار الجانبية للبينادريل ومضادات الهيستامين المماثلة له هو أنه يسبب النعاس ، وتشير العلامات التحذيرية على الدواء إلى أنه لا يجب تعاطيه قبل القيادة أو تشغيل الآلات التي تحتاج لسيطرة عضلية .

ولكن بالنسبة لبعض الآباء والآمهات الذين يشعرون بالتعب ، فإنهم قد يلجأوا لإعطاء الطفل جرعة من الدواء وخاصة عند السفر ، حتى يصبح الطفل أكثر هدوءً من المعتاد ، ولكن في الحقيقة قد يكون إعطاء الطفل هذه الأدوية لحثه على النوم أكثر خطورة مما تعتقد .

لماذا لا يجب إعطاء الطفل مضادات الهيستامين حتى ينام

إن بينادريل ومضادات الهيستامين المماثلة آمنة وفعالة لعلاج الحساسية ، ولكنها تعطى بجرعات ملائمة لوزن الطفل ، لكن إذا تم إعطاؤها بجرعات مختلفة للأطفال الصغار قد تكون محفوفة بالمخاطر .

فالنعاس هو أحد الأعراض الجانبية الشائعة للدواء ، ولكن بعض الأطفال يحدث لهم تأثير معاكس ، حيث قد يسبب لهم الدواء فرط نشاط ، وهذا الأثر مقبول إذا كنت تستخدم الدواء لعلاج الحساسية ، أما إذا كنت تريد تهدئة الطفل فها الأثر ليس مثاليًا .

كما أن هذا الدواء لم يصرح بإعطاؤه للأطفال أقل من عامين ، وإذا كان ضمن تركيبة لعلاج البرد فلا يمكن إعطاؤه للأطفال أقل من 4 سنوات .

خطر الموت

وقد أبلغ مسئولون في وزارة الصحة عند زيادة حالات الوفاة للأطفال الذين يتعاطون البينادريل ومضادات الهيستامين ، حيث يتم إعطاء الأطفال جرعات كبيرة في محاولة لحثهم على النوم ، وهذه الجرعات تكون أكثر بكثير مما تتحمله أجسادهم .

وقد تظن أن هذا لن يحدث لطفلك ، ولكن مهما كنت حريصًا في تحديد الجرعة أو حتى إذا كان طفلك كبير بما يكفي ليأخذ بينادريل ، فلا يجب أن تعطيه من هذا الدواء ، فمعظم حالات الوفاة حدثت لأطفال في سن الحضانة .

ولذلك لا يجب أن تعطي الطفل أي أدوية تحثه على النوم ، وإذا كنت تعتقد أن الطفل يعاني من مشكلة حقيقية مع النوم ، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية ، لتقييم حالة الطفل وربما يحيلها إلى طبيب مختص في مشاكل النوم .

علامات تدل على أن الطفل حصل على جرعات عالية من بينادريل

  • عدم القدرة على التبول
  • عدم وضوح الرؤية
  • جفاف الفم
  • جفاف العيون
  • طنين في الأذنين
  • ضغط الدم المنخفض
  • ضربات القلب السريعة
  • الإثارة
  • الارتباك
  • النوبات أو التشنجات
  • الكآبة
  • صعوبة الاستيقاظ
  • الهلوسة
  • الهلع
  • الاهتزاز
  • البشرة الجافة الحمراء

طرق لتهدئة الطفل بدون بينادريل

إذا كنت تحتاج لاستراحة قصيرة فلا داعي لإعطاء الطفل أي دواء ، يكفي أن تضعه في سرير الأطفال وتستريح لبضع دقائق حتى لو كان الطفل يبكي .

وإذا كنت بحاجة لوقت أطول فيمكنك أن تلجأ لصديق أو قريب جدير بالثقة لمساعدتك في رعاية الطفل لبضع ساعات حتى يتمكن الوالدين من الحصول على فترة راحة .

وإذا كان طفلك أكبر ويعاني من مشاكل النوم ، فربما تحتاج لزيارة اختصاصي مثل أخصائي أمراض الرئة أو الأنف والحنجرة ، ويمكن لهذا الأخصائي أن يقيم حالة طفلك ومعرفة الأسباب التي تؤدي لصعوبة نومه أثناء الليل .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *