أعراض تناول جرعة زائدة من الليدوكايين

ليدوكائين والمعروف أيضًا باسم عقار زيلوكائين أو لينوكايين هو عقار يستخدم لمنع نقل الإشارات على طول الأعصاب الحسية ، حيث تقوم الخلايا العصبية في الجسم بجمع المعلومات من أعضاء الجسم مثل الجلد والعينين والأذنيين ، ثم يتم نقل هذه المعلومات إلى الدماغ ، وأحد أنواع المعلومات الحسية التي يتم نقلها للدماغ هي الألم .

ويؤدي حجب تلك الأعصاب الحسية إلى حدوث خدر وتقليل الألم في المناطق التي تتعرض لمادة الليدوكائين ، والتي يمكن حقنها داخل الأنسجة أو امتصاصها من خلال الجلد ، ويشيع استخدام هذا العقار كمخدر أثناء عمليات طب الأسنان أو لتسكين بعض الآم الأخرى ويشاع استخدامه لدى المرضى الذين يتعاطون مسكنات الألم بشكل مستمر مما يجعلهم مهددين بإدمانها .

ولسوء الحظ فإن عقار يدوكائين كلما زادت تعاطيه كلما زادت احتمالات تعرض المريض لحدوث ردود فعل سلبية للدواء أو تناول جرعة زائدة منه ، لذلك سوف نتعرف أكثر على مخاطر تناول عقار يؤكائين .

أعراض تناول جرعة زائدة من ليدوكايين

يشبه هذا العقار في تركيبه مادة الكوكايين ، وعند تناول جرعة زائدة منه فإنه يؤدي لظهور بعض الأعراض يطلق عليها اسم “سمية اليدوكائين” وهذه الأعراض تشمل :

وقد تؤدي الجرعات الزائدة منه إلى فقدان الوعي وانخفاض ضغط الدم وانخفاض معدل ضربات القلب ، ويمكن أن يؤدي الحقن العرضي لمادة اليدوكائين في الأوردة بغرض التخدير الموضعي إلى حدوث تفاعلات قلبية وعائية شديدة مثل عدم انتظام دقات القلب البطيني والرجفان البطيني .

أسباب تناول جرعات زائدة من الليدوكايين

تأتي معظم الجرعات الزائئدة من هذا العقار بسبب الحقن العرضي إما بهدف التخدير الموضعي أو بهدف تخفيف الألم ، وقد تحدث أيضًا بسبب الاستخدام المفرط للمراهم والدهانات الجلدية التي تحتوي على تلك المادة أو اللاصقات الطبية التي تحتوي على الليدوكائين التي يتم لصقها في مواضع الألم لتخفيفه .

فمن المهم للغاية عدم خلط مادة ليدوكائين مع أي دواء أو دهانات جلدية تحتوي على الكوكايين ، فمن الشائع جدًا أن يقوم الأطباء بإعطاء تركيبات من نوعين من الدهانات حتى لا يتناول المريض جرعة زائدة من بعض الأدوية .

كما أن الأطباء قد يقوموا بإعطاء جرعات معدلة من الكريمات التي تحتوي  على اليدوكائين عندما يكون الجلد ملتهبًا نتيجة الحروق أو إزالة الشعر بالليزر ، وفي تلك الحالات قد يمتص الجلد بسرعة أكبر من المتوقع وهذا يؤدي لظهور أعراض تناول جرعة زائدة من الدواء .

التشخيص

يتم تشخيص المريض بأنه حصل على جرعة زائدة من الليدوكائين من خلال الفحص البدني حيث تبدأ الأعراض في الظهور مع تحديد موعد تناول الليدوكائين فإن الطبيب يربط بين الأعراض وموعد تعاطي الدواء .

كما يوجد اختباردم يحدد مستوى الليدوكائين في الدم ، ولكن هذا التحليل يستغرق بعض الوقت حتى تظهر نتيجته ، لذلك من المهم جدًا أن يقوم المريض بإخبار الطبيب بتناوله عقار الليدوكائين بأي شكل من الأشكال سواء لاصقة أو عن طريق الدهان أو الحقن ، حتى يستطيع تحديد إذا كانت تلك الأعراض التي يعاني منها نتيجة تناول جرعة زائدة منه ، لأن أعراضه قد تتشابه مع أعراض أخرى وتؤدي للتشخيص الخاطئ للحالة ، وعند التشخيص الجيد للحالة والتعامل معها فإن معظم المرضى يتعافون بسرعة من تلك الأعراض .

العلاج

يعتمد علاج تناول جرعة زائدة من الليدوكائين على الأعراض التي يعاني منها المريض ، فإذا كان هناك قلق من أن المريض يمكن أن يصاب بنوبات وتشنج فيجب علاج المريض بأدوية لعلاج النوبات وهذه الأدوية تتحكم في الإشارات التي يتم إرسالها للجهاز العصبي لتحفيز النوبات وبالتالي تقلل احتمالات حدوثها .

وبالنسبة للمرضى الذين يصابون بعدم انتظام ضربات القلب ،فإنهم يكونوا معرضون للإصابة بالسكتة القلبية ، فيتم عمل إنعاش قلبي لهم .

وبالنسبة أيضًا الذين يشتبه في أنهم قد تناولوا جرعة زائدة من الليدوكائين يجب أن يتم تخفيض جرعة مادة الإيبيفيرين إذا كانوا يتناولونه إلى أقل من 1 ميكروجرام لكل كيلو جرام من وزنهم . ويتطلب علاج الإفراط في تناول الليدوكائين ضخ محلول يحتوي على الدهون إلى دم المريض ، لأن الدهون ترتبط مع جزيئات اليدوكائين الحرة الموجودة في بلازما دم المريض مما يجعلها غير فعالة ، كما أن جرعات الدهون من الأدوية الشائعة لعلاج الإفراط في تناول جرعات زائدة من أنواع كثيرة من الأدوية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *