أعراض زيادة اليود في الجسم وطرق علاجه

اليود عنصر ضروري وأساسي في الجسم ، ولكن الجسم لا يستطيع إنتاج محتوى اليود الخاص به وبالتالي يجب أن نتناول أطعمة تحتوي على اليود ، والشكل الأكثر شيوعًا من اليود هو ملح طعام ، ويعد اليود ضروري لنمو وتطور الغدة الدرقية ،  وبالرغم من ذلك يجب أن نتحكم في كمية اليود التي نتناولها ، لأن الإفراط في تناوله ليس جيدًا للجسم .

فقد ثبت أن الإفراط في تناول اليود يضر بالجسم على المدى الطويل ، حيث أن له آثار جانبية مختلفة منها الغثيان وآلام المعدة والصداع والإسهال و الذوق المعدني ، وسوف نستعرض أهم الآثار السلبية لزيادة اليود في الجسم .

ما هي أعراض زيادة اليود ؟

يتناول كثير من الناس كميات كبيرة من اليود في نظامهم الغذائي وخاصة الذين يعتمدون على المأكولات البحرية والبيض في نظامهم الغذائي ، وقد تعاني من أعراض زيادة اليود دون أن تدرك ذلك ، لذلك يجب أن تتعرف على أهم أعراضه لفهم حالتك .

ما هي الجرعة الموصي بها لليود يوميًا

تعتمد الجرعة الموصي بها يوميًا على عمر الفرد

الأطفال حديثي الولادة إلى 6 أشهر – 110 ميكروغرام

الرضع (7-12 شهرًا) – 130 ميكروغرامًا

الأطفال (1-8 سنوات) – 90 ميكروغرام

الأطفال (9-13 سنة) – 120 ميكروغرام

المراهقون (14-18 سنة) -150 ميكروغرام

البالغين – 150 ميكروغرام

المراهقين والنساء الحوامل – 220 ميكروجرام

وعند تناول كمية أكبر من اللازم قد تحدث مجموعة كبيرة من الآثار الجانبية منها الصداع والذوق المعدني ، وقد تزداد الأعراض لتصل إلى تورم الشفتين والوجه ، والحمى وآلام المفاصل والنزيف والكدمات والتفاعلات التحسسية مثل تضخم العقد الليمفاوية وقصور الغدة الدرقية  وانخفاض إدرار البول .

عوامل الخطر التي تؤدي لزيادة اليود

يعتقد البعض أن تناول أطعمة غنية باليود هو السبب الوحيد في زيادة محتوى اليود في الجسم ، ولكن هناك عوامل أخرى قد تجعل الجسم حساس لليود ويزيد من خطر الإصابة بتسمم اليود ، ومن هذه العوامل :

  • مرض جريفز
  • التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو
  • تضخم الغدة الدرقية
  • يمكن أن تتداخل مكملات اليود مع الأدوية المضادة للغدة الدرقية مثل ميثيمازول ، وتجعل الجسم ينتج كمية محدودة من هرمون الغدة الدرقية .
  • كما أن مكملات يوديد البوتاسيوم يمكن أن تتفاعل مع أدوية علاج ارتفاع الضغط ، وتؤدي لارتفاع مستوى البوتاسيوم في الدم إلى مستوى غير أمن .

كيف يتم تشخيص الحالة ؟

إذا كنت تشك أنك تعاني من ارتفاع اليود فيجب أن تذهب للطبيب ، فتشخيص الحالة يعتمد على تقييم الطبيب ،وقد يطلب الطبيب اختبارات دم لتحديد مستويات هرمونات الغدة الدرقية .

طريقة العلاج

يعتمد علاج زيادة اليود في الجسم أو تسمم اليود على شدة الحالة ، ويمكن أن يساعد العلاج المبكر في تجنب أي آثار جانبية طويلة الأمد ، كما يجب أن تعالج تسمم اليود على الفور ، ومن وسائل العلاج  .

تغيير العادات الغذائية : ينصح باستخدام الماح غير المحصن باليود ، والحد من تناول الأطعمة الغنية باليود مثل المأكولات البحرية والحليب والزبادي .

هرمونات الغدة الدرقية : قد تؤدي زيادة اليود إلى حدوث قصور في الغدة الدرقية ، ولكن في حالة تقليل اليود فإن هذا الاضطراب قد يختفي ، ولكن قد ينصح الطبيب بتناول هرمونات الغدة الدرقية .

احتياطات وتحذيرات

هناك نوع من الطفح الجلدي يسمى التهاب الجلد الحلئي ، وهذا النوع من الطفح قد يتفاقم عند تناول اليود حتى بالكميات اليومية المعتادة .

إذا كان الشخص مصاب باضطرابات الغدة الدرقية مثل قصور الغدة الدرقية أو الدراق أو ورم الغدة الدرقية فإن الحالة قد تزداد عند تناول الكية اليومية المعتادة من اليود .

هل يسبب تناول الكثير من اليود قصور الغدة الدرقية

وفقًا لدراسات مختلفة فإن تناول الكثير من اليود ليس سببًا مباشرًا في قصور الغدة الدرقية ، ولكن هناك أشخاص تكون لديهم بالفعل عوامل أخرى تؤدي لاحتمالات إصابتهم بقصور الغدة الدرقية ، وفي تلك الحالة فإن الإفراط في تناول اليود يؤدي لظهور القصور .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *