أفضل وقت لشراء الذهب والفضة

على الرغم من أن الذهب والفضة من الأدوات الاستثمارية طويلة الأمد (بخلاف أدوات الاستثمار الأخرى ) ، إلا أنه من الطبيعي أننا نبحث دائمًا عن أفضل وقت لشرائهما ، وأي مستثمر جيد يجب أن يأخذ بعين الاعتبار أفضل وقت للشراء ، فجميع المستثمرين يتساءلون دائمًا ، هل لو قمت بالشراء اليوم بسعر جيد ، سأتمكن من الحصول على سعر أفضل عند البيع في وقت لاحق ؟ حسنًا إذا بحثنا في التاريخ يمكن أن نجد إجابة عن هذا التساؤل !

متى تستثمر في الذهب والفضة ؟

إذا نظرنا للبيانات التاريخية يمكننا أن نحدد أفضل وقت في العام لشراء الذهب ، وهو شهر يناير ، ولكن هناك أوقات أخرى يكون فيها الاستثمار في الذهب جيدًا ، فعندما قمنا بعمل مخطط لأسعار الذهب منذ عام 1975 وجدنا أن سعر الذهب يميل إلى الارتفاع خلال أول شهرين في العام ، ولكن أقل سعر له يكون في الأسبوع الثاني من شهر يناير ، كما أن أسعاره تنخفض خلال فصلي الربيع والصيف ، ثم تعود الأسعار للارتفاع مرة أخرى في بداية الخريف ، وهذا يعني أن أفضل وقت لشراء الذهب هي من بداية يناير أو أوائل شهر أبريل أو منتصف فصل الصيف .

كما يمكن أن نرى من البيانات التاريخية أن الذهب في المتوسط لا يعود إلى أدنى سعر له مثل العام السابق ، وأن أدنى مستوى لأسعار الذهب هي أسعار شهر يناير في نفس العام وليس في العام السابق ، ومن الواضح من المخططات أنه في سنوات معينة انخفض سعر الذهب عن العام السابق ، ولكن كان هناك سنوات أكثر من الارتفاع .

وبعد أن قمنا بحساب الارتفاعات والتصحيحات نجد أن المستثمرين يمكنهم شراء الذهب بأفضل الأسعار في شهر يناير .

وعندما أجرينا نفس الدراسة على الفضة وجدنا أن :
من السهل رؤية معدل ارتفاع أسعار الفضة وأن أفضل سعر للفضة هو  في شهر يناير ، ولا يوجد أي وقت أخر في العام تقترب فيه الأسعار من أسعار يناير ، ولكن أفضل وقت أخر لشراء الفضة في العام هو شهر يونيو (تنخفض فيه الأسعار لكنها لا تصل لسعر يناير) .

وكما هو الحال مع الذهب لا تعود الفضة لأدنى معدل حدث في السنة السابقة ، وإن كانت هناك بعض السنوات التي انخفضت فيها أسعار الفضة لأدنى مستوياتها ولكنها ليست قاعدة .

إذن فإن أفضل وقت لشراء الذهب والفضة هو شهر يناير .

لماذا شهر يناير ؟

السبب في أن يناير هو أفضل وقت للاستثمار في الذهب والفضة لأنه أفضل شهر للتداول من كل عام ، حيث يميل المستثمرون لاستيعاب المكاسب والخسائر التي حدثت في شهري نوفمبر وديسمبر السابقين ، حتى يتمكنوا من تأجيل مسئولياتهم الضريبية ، وهو أيضًا الشهر الذي يختار فيه معظم المستثمرين أن يبدأوا برامج استثمار جديدة .

ولكن “تأثير يناير” لا يفسر بمفرده أداء سعر الذهب ، فبعض النظريات تفسر ذلك بما يسمى التفاؤل الموسمي ، ولكن مهما كان السبب فإن بداية يناير وقت رائع للشراء .

إذا فاتك يناير فما هو أفضل وقت أخر للشراء ؟

إذا لم تستطع الشراء في يناير فإن الإحصاءات تشير إلى أن الأسعار تهبط في شهر مارس لذلك يعد من أفضل الأوقات لشراء الذهب ، ولكن على عكس الذهب فإن الفضة تكون أسعارها ثابتة في مارس، ولكن أفضل شهور لشرائها بعد يناير هي يونيو وأغسطس وسبتمبر ، وعادة ما يكون أفضل سعر للفضة على مدار العام هو في أواخر شهر يونيو (بخلاف الذهب) .

تأثير الهند

هناك عامل أخر يجب وضعه في الاعتبار في السنوات القادمة وهو أن الهند أصبحت واحدة من أكبر مستهلكي المجوهرات الذهبية في العالم ، وهذا له تأثير على سعر السوق ، وقد أظهرت الدراسات التي أجراها مركز أبحاث مور أن أسعار الذهب ترتفع عادة خلال موسم الزفاف الهندي ، الذي يمتد من أوائل سبتمبر وحتى أوائل أكتوبر .

الخلاصة

إن بداية يناير ومارس وأبريل وأواخر يونيو هي أفضل الأوقات التي تميل فيها أسعار الذهب والفضة للانخفاض ، ويجب أن تنهي عمليات الشراء قبل أغسطس .

من المرجح جدًا أن يكون سعر الشراء في هذا العام أفضل من العام المقبل ، لذلك أي كان المبلغ الذي تريد استثماره في الذهب أو الفضة فمن الأفضل أن تستثمره الآن ولا تنتظر للعام المقبل .

وتذكر أن الذهب يرتبط ارتباطًا عكسيًا بالاستثمارات الأخرى ، منها الأسهم ، لذلك يفضل الصول على كمية كبيرة من السبائك قبل حدوث عمليات بيع لسوق الأسهم  .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *