أفضل 6 تمارين رياضية لخفض الكولسترول

يعد ارتفاع الكولسترول من عامل إنذار للإصابة بأمراض القلب، وهو السبب الرئيس للوفاة في الولايات المتحدة، ولحسن الحظ فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم، بالاقتران مع نظام غذائي صحي يمكن أن يؤدي بدء برنامج تمارين رياضية مع الإقلاع عن التدخين لخفض الكولسترول بشكل كبير، ربما يساعدك على تجنب تناول دواء الكولسترول.

هنالك العديد من التمارين الرياضية  ويبدو أن معظم أنواع التمارين بداية من المشي والجري وممارسة اليوجا لها تأثيرها الكبير والإيجابي على خفض نسبة الدهون الثلاثية ورفع الكولسترول الجيد وبعض أفضل الخيارات تشمل:

أفضل التمارين الرياضية لخفض نسبة الكولسترول بالدم

المشي السريع

لعقود طويلة استمر النقاش حول هل المشي أفضل من الجري من أجل صحة القلب والأوعية الدموية وخاصة مع التقدم بالعمر، يمكن أن يكون المشي في كثير من الأحيان ممارسة للحماية الصحية، في عام 2013م نشر الباحثون ورقة علمية في مجلة ” journal Arteriosclerosis, Thrombosis, and Vascular Biology” وقارنوا فيها بين عشرات المتسابقين وقالوا أن كمية التمرينات هي ما يهم وليس النوعية .

والأشخاص الذين مارسوا التمارين سواء كانت ركض أو مشي وبذلوا نفس الطاقة حصلوا على نفس الفوائد من انخفاض ضغط الدم المرتفع، وانخفاض الكولسترول، ويستغرق حرق السعرات الحرارية وقتًا أطول مع المشي عن الركض، ولكن إذا قمت بحرق 300 سعرة حرارية في كلا الحالتين فقد أنفقت ما يقرب من نفس الطاقة تقريبًا، ومن المرجح أن تحصل على نفس الفوائد ، كما إن المشي بحوالي 4.3 ميل بوتيرة سريعة سوف يستغرق نفس القدر من الطاقة مثله مثل الركض ثلاثة أميال.

ركوب الدراجة

تتساوى الدراجات مع الركض من حيث فقدان السعرات ولكنها أسهل للمفاصل وخاصة إذا كنت تعاني من آلام المفاصل، فقد يكون الأفضل لك هو ركوب الدراجة عن الجري، وأفاد العلماء في مجلة رابطة القلب الأمريكية ” Journal of the American Heart Association” أن الأفراد الذين مارسوا ركوب الدراجة كانوا أقل عرضة للإصابة بارتفاع الكولسترول بالدم مقارنة ممن لم يمارسوا الرياضة .

الجري

الجري تمرين رائع لخفض الكولسترول وللسيطرة على الوزن، لا تظن أن عليك الدخول في سباق ولكن هرولة لبضعة أميال يكون أفضل لخفض مستوى الكولسترول بدلًا من الركض السريع، في هذا الصدد أفادت دراسة أًجريت عام 2013م ونُشرت في مجلة Archives of Internal Medicine، أن الممارسين للركض لمسافات طويلة أبلغوا عن تحسن أفضل بكثير في مستويات الكولسترول الجيد بالدم مقارنة بالممارسين لمسافات قصيرة الذين أبلغوا عن تحسينات في ضغط الدم .

السباحة

ربما تكون السباحة من أفضل التمارين الهوائية المتوفرة التي يمكنك القيام بها، فحسب دراسة أُجريت عام 2010م قارن الباحثون السباحة للنساء البالغ أعمارهن من 50-70 عامًا، وقالوا أن السباحة حسنت بشكل هائل من توزيع الدهون بالجسم، وفقدان الوزن، ومستويات الكولسترول الجيد أفضل بكثير من المشي، وفي دراسة أخرى أُجريت في المجلة الدولية للبحوث المائية والتعليم لمعرفة تأثير السباحة على الرجال وأظهرت نتائجها انخفاض نسبة التعرض للموت المفاجئ عند الرجال لـ 53%  مقارنة بالرجال غير الممارسين .

رفع الأثقال

أو القيام بتمارين المقاومة هي مفيدة للغاية للعب مفردك، وخاصة عندما تكون كجزء من برنامج تمرين رياضية متكامل .

اليوجا

اليوجا تمرين بسيط ولكن الدراسات العلمية قد أفادت أنه قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وقد يؤثر أيضًا بشكل إيجابي على مستويات الكولسترول بالدم، ذكرت دراسة أُجريت عام 2014م أن الذين مارسوا اليوجا بانتظام أظهروا تحسنًا ملحوظًا في مستوى الكولسترول وضغط الدم.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *