أنواع فقدان السمع وطرق علاجه

يعاني أكثر من 37.5 مليون أمريكي من مشاكل في السمع ربما تكون تلك المشاكل ناتجة عن الاستماع للأصوات والموسيقى الصاخبة ، وربما تكون بسبب الشيخوخة ، ولكن هناك العديد من الأسباب التي تجعلك لا تسمع بشكل جيد .

ويمكن للطب أن يعالج بعض أنواع فقدان السمع ، بينما في بعض الحالات يصبح فقدان السمع دائم .

أنواع فقدان السمع

يتم تصنيف فقدان السمع إلى ثلاثة أنواع رئيسية ، وهي :

فقدان السمع التوصيلي : وهو عبارة عن مشكلة ميكانيكية تحدث في الأذن حيث يصعب نقل الصوت من الأذن الخارجية إلى طبلة الأذن وعظام الأذن الوسطى ، وقد تساعد الجراحة في علاج تلك المشكلة .

ضعف السمع الحسي العصبي SNHL : وهو عبارة عن تلف يحدث في أعصاب الأذن الداخلية ، وهذا النوع عادة ما يكون دائم ، وقد تساعد سماعات الأذن أو عملية زراعة القوقعة في تحسين حالة السمع .

ضعف السمع المختلط : وهو مزيج من النوعين السابقين .

فقدان السمع التوصيلي 

يحدث هذا النوع نتيجة مشكلة هيكلية في الأذن الخارجية أو الوسطى ، وهي تسبب فقدان السمع المؤقت ومن أسبابه :

تراكم الشمع داخل الأذن : يمكن أن يسبب استخدام الماسحات القطنية دفع الشمع إلى داخل الأذن ، وعندما يتراكم يسبب مشاكل في السمع ، ولكن يمكن للأطباء إزالة الشمع بسهولة .

أذن السباح : يؤدي تراكم الماء داخل الأذن إلى حدوث التهاب في قناة الأذن الخارجية ، وإذا زادت الحالة فإنها تؤدي لفقدان بعض السمع

وجود شيء عالق في الأذن : تحدث هذه الحالة غالبًا في الأطفال ، حيث يدخل بعضهم خرز صغير أو أزرار صغيرة داخل أذانهم ، وهي حالة ليست شائعة ولكنها تحدث ، وتسبب حكة شديدة في الأذن وفقدان السمع .

وجود سوائل في الأذن الوسطى : تأتي هذه المياه نتيجة عدوى مثل نزلات البرد أو الحساسية أو أي أمراض تنفسية أخرى ، ويتم علاجها بالأدوية أو بتركيب أنابيب في الأذن لاستنزاف السوائل .

ثقب في الأذن الوسطى : عند حدوث ثقب في الأذن الوسطى ،فإنها لا تلتقط الاهتزازات الصوتية مما يؤدي لفقدان السمع .

عيوب خلقية : في بعض الأحيان تكون قناة الأذن الخارجية غير متماثلة عند الولادة ، ويمكن أن تساعد الجراحة في علاج تلك المشكلة .

تصلب الأذن : وهو عبارة عن كتل غير سرطانية من الجلد تتكون في الأذن الوسطى ، وتنتج عن إصابات في طبلة الأذن ، ويمكن أن تؤدي لمشاكل أكثر خطورة .

فقدان السمع الحسي العصبي

هذا النوع هو الأكثر شيوعًا ويؤدي لسماع الأصوات مشوهة وربما عدم السمع ، وقد يكون من الصعب سماع الأصوات في غرفة مزدحمة وحتى الأصوات المرتفعة ، فقد يبدو صوت الشخص المتحدث وكأنه مكتوم ، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي لحدوث تلك الحالة منها :

الشيخوخة : قد يسبب التقدم في العمر إلى فقدان السمع الحسي العصبي .

التعرض للضوضاء : إن التعرض للأصوات الصاخبة على المدى الطويل يؤدي لحدوث أضرار في الأذن ، ويمكن أن يساعد ارتداء سدادات أذن في المناطق الصاخبة في حماية الأذن .

الإصابة بالرأس : تؤدي بعض الإصابات في الرأس لفقدان السمع .

التغيرات المفاجئة في ضغط الهواء : قد يؤدي هبوط الطائرة إلى تحول السوائل في الأذن الداخلية ، مما يؤدي لحدوث تمزق وتلف في الأعصاب الداخلية للأذن .

ورم العصب السمعي : هذا الورم غير سرطاني ويحدث على العصب الذي يرسل إشارات بين الأذن الداخلية والدماغ ، والعرض الرئيسي لهذا الورم هو فقدان السمع الذي يحدث في أذن واحدة وبشكل بطيء .

أمراض الأذن الداخلية ذاتية المناعة : هذه حالة نادرة وتؤدي لفقدان السمع في كلتا الأذنين بدرجات مختلفة ، وعادة ما تسوء الحالة ببطء على مدار أسابيع أو حتى شهور ، وقد تؤدي لسماع طنين في الأذن .

مرض مينير : وهو مرض مزمن يؤدي لفقدان السمع من وقت لأخر ، أي أن السمع يأتي ويذهب مع سماع طنين في الأذنين .

وهناك أسباب أخرى منها :

أمراض الجهاز العصبي المركزي

نمو عظام داخل الأذن الوسطى .

وجود مشكل في هيكل الأذن .

ما يجب أن تفعله عندما تشعر بضعف السمع 

إذا لاحظت أن مستوى سمعك قد تغير فيجب الرجوع إلى الطبيب ، ولاحظ أنه من الشائع حدوث ضعف في السمع مع التقدم في العمر ، ولكن في بعض الأوقات يكون علامة على وجود حالة خطيرة ، أو أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *