أهمية الأشغال اليدوية للصحة العقلية

أظهرت الدراسات الحديثة أن الأعمال اليدوية المعقدة مفيدة للصحة العقلية ، وأن الأنشطة الإبداعية مثل الحياكة أو تزيين الكيك أو حل الكلمات المتقاطعة يمكن أن تعزز من الشعور الطيب لدى الفرد ، فعلى سبيل المثال قد يعمل التركيز المستمر في الحياكة بمثابة القيام بالتأمل .

الأثار الإيجابية للأعمال اليدوية

عندما تم استطلاع آراء على الإنترنت لحوالي 3.545 من ممارسي الحياكة على يد بيتسان كوركهيل – معالج نفسي ، أقر أكثر من نصف المشاركين بشعورهم بسعادة غامرة بعد الحياكة ، حيث يقوم العديد منهم بالحياكة بغرض الاسترخاء وتخفيف التوتر على وجه التحديد ، وقد أفاد أولئك الذين يحيكون بشكل مستمر بالشعور براحة عقلية وعاطفية من أولئك الذين يمارسوا الحياكة بشكل أقل .

وحلل تقييم أجري عام 2017 من قبل مؤسسة Knit for Peace الخيرية العديد من الدراسات حول فوائد الحياكة ، فهناك قدر هائل من الأبحاث التي توضح فوائد الحياكة لصحة الجسد والعقل ، فهي تبطئ بداية الخرف ، وتكافح الاكتئاب وتشتت الانتباه عن الألم المزمن ، وتعد أيضا نشاط اجتماعي يساعد على التغلب على العزلة والوحدة ، كما إنها نشاط يمكن أن يستمر حتى سن الشيخوخة ، فهي مهارة قد تستمر حتى مع ضعف البصر والقوة .

وهذه الأثار الإيجابية لا تأتي من العمل بالإبرة والخيط فقط ، حيث يدرس علماء الأعصاب أشكالاً أخرى من الإبداع ويجدون أن الأنشطة مثل الطهي والرسم وتزيين الكيك والتصوير والفن والموسيقى وحتى القيام بحل الكلمات المتقاطعة أمر مفيد ، وفقاً لمجلة تايم .

كيف يزيد الإبداع من الشعور الجيد

تقول أحد النظريات أننا عندما نكون مبدعين فإن أدمغتنا تطلق الدوبامين ، وهو مضاد طبيعي للاكتئاب ، ويعد الإبداع الذي يتطلب التركيز هو طريقة غير طبية لتعزيز المشاعر الجيدة ، وقد بدأ العلماء بدراسة العلاقة بين الانخراط في الأنشطة الإبداعية والقدرة على الحد من ضعف الإدراك البسيط المرتبط بالشيخوخة .

وقد تساعد الأعمال اليدوية على التخفيف من حدة الاكتئاب ، ويعتقد إنها تشغل أجزاء من الدماغ التي يقل استخدامها بالتدريج في هذا العالم الذي يتوافر فيه وسائل الراحة الحديثة ، وتشير فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي التي تتبعها عالمة الأعصاب كيلي لامبرت – وهي أيضًا مؤلفة كتاب “تقليل الإكتئاب” – إلى وجود علاقة قوية بين العمل الجسدي والشعور الجيد ، حيث يفرز الجسم مجموعة من الناقلات العصبية الجيدة أثناء قيامنا بالعمل اليدوي ، بما في ذلك الدوبامين (المادة الكيميائية المكافئة) ، والاندورفين (الذي يتم إطلاقه مع ممارسة الرياضة) ، والسيروتونين (الذي يتم إفرازه أثناء الحركة المتكررة).

فإذا كنت تبحث عن وسيلة لتحسين صحتك العقلية ، فإن محاولة إجراء نشاط إبداعي غير مرتبط بالدراسة أو العمل لا يمكن أن يضر بالتأكيد ، كالرسم أو التصوير أو عمل ألبومات مبتكرة لصور العائلة ، فكل تلك الأنشطة لها تأثير إيجابي على المدى البعيد ، وربما حان الوقت بالنسبة لك لجعل الأولوية في حياتك للمهام الإبداعية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *