أهمية تحليل البيليروبين

اختبار البيليروبين  هو تحليل يتم إجراؤه لقياس نسبة البيلروبين في الدم ، ويستخدم لاكتشاف حالات صحية مثل اليرقان (الصفراء) وفقر الدم وأمراض الكبد ، والبيلروبين هو صبغة برتقالية صفراء تتكون بشكل طبيعي عندما ينهار جزء من خلايا الدم الحمراء ، ويأخذ الكبد البيلروبين من الدم فيغير تركيبه الكيميائي بحيث يمر معظمه عبر البراز كصفراء .

إذا كانت مستويات البيليروبين أعلى من المعتاد ، فهذا علامة على أن إما خلايا الدم الحمراء لديك تنهار بمعدل أعلى من المعتاد أو أن الكبد لا يحلل البيلروبين بشكل صحيح ويمحوه من دمك .

وقد يكون علامة على وجود مشكلة في مكان ما في الجسم على طول المسار الذي يسلكه البيلروبين ليخرج من الكبد إلى البراز .

أهمية تحليل البيلروبين

يتم عمل هذا الاختبار لدى الأطفال والبالغين لأن الأطباء يستخدموه في تشخيص ورصد أمراض القناة الصفراوية والأمراض الكبدية والتي تشمل تليف الكبد والتهاب الكبد والحصاة المرارية .

ويساعد هذا التحليل أيضًا في اكتشاف إذا ما كان الشخص يعاني من فقر الدم المنجلي أو بعض الأمراض الأخرى التي تسبب فقر الدم الانحلالي ، وهو اضطراب يتم فيه تحليل خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع من الطبيعي .

ويمكن أن يسبب ارتفاع البيلروبين اصفرار لون الجلد والعينين وهذه الحالة يسميها الأطباء اليرقان (الصفراء) .

ومن الشائع أيضًا ارتفاع نسبة البيلروبين لدى الأطفال حديثي الولادة ، ولكن الأطباء في تلك الحالة يستخدمون عمر الوليد ونوع ومستوى البيلروبين لديه لتحديد إذا ما كان العلاج في تلك الحالة ضروريًا .

كيف يتم تحليل البيلروبين

يقوم ممرض أو فني في المختبر بسحب عينة من الدم باستخدام إبرة صغيرة يتم إدخالها في وريد الذراع ، ويتم جمع الدم أنبوب .

أما في الأطفال حديثي الولادة ، يتم سحب عينة الدم باستخدام عمل ثقب صغير في كعب القدم بإبرة صغيرة .

وسيقوم الطبيب بإرسال عينة الدم إلى المختبر لتحليلها ، وقبل الاختبار يجب أن تخبر طبيبك عن مقدار نشاطك وعن الأطعمة والأدوية التي تتناولها ، فبعض الأدوية قد تغير من نتائج الاختبار .

متى يطلب الطبيب تحليل البيليروبين

يطلب الطبيب اختبار البيليروبين في الدم إذا :

ظهرت على الشخص علامات اليرقان (الصفراء) .

إذا كان لدى المريض فقر الدم أو انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء .

إذا تعرض المريض للإصابة بفيروسات التهاب الكبد .

إذا كان الشخص لديه تاريخ طويل من شرب الكحول .

ويمكن اختبار البيليروبين أيضًا إذا :

كان لون البول داكن .

إذا كان المريض يعاني من القيء الشديد والغثيان .

إذا كان لون البراز يشبه لون الطمي .

إذا كان يعاني من ألم أو تورم في البطن .

ماذا تعني نتائج التحليل

يقيس تحليل البيليروبين مقدار البيليروبين في الكلى ، وهو يعطي نتائج لنوعين من ابيليروبين وهما البيليروبين المترافق وغير المترافق .

والبيليروبين غير المترافق (غير المباشر) وهو الناتج عن انهيار خلايا الدم الحمراء ، فينتقل من الدم إلى الكبد .

البيليروبين المترافق (المباشر) وهو يحدث بمجرد وصول البيليروبين إلى الكبد فيحدث به تغير كيميائي ثم ينتقل إلى الأمعاء ثم تتم إزالته من خلال البراز .

وبالنسبة للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عام يمكن أن يصل إجمالي نسبة البيليروبين الكلي الطبيعي 1.2 ملليجرام لكل ديسيلتر من الدم ، وبالنسبة للذين تقل أعمارهم عن 18 عام يكون المستوى الطبيعي هو 1 مجلم/لكل ديسيلتر من الدم ، ويجب أن تكون النسبة الطبيعية للبيليروبين المترافق (المباشر) أقل من 0.2 ملجم / ديسيلتر .

وقد يكون البيليروبين مرتفع نتيجة :

  • فقر الدم .
  • رد فعل على نقل الدم .
  • التليف الكبدي .
  • الالتهاب الكبدي الفيروسي .
  • رد فعل على تناول المخدرات .
  • أمراض الكبد الكحولية .
  • وجود حصى في المرارة .
  • التمارين الشاقة للغاية يمكن أن تزيد من مستويات البيليروبين .

إن مستويات البيليروبين المنخفضة ليست مشكلة .

وفي المواليد الجدد ، قد تكون مستويات البيليروبين مرتفعة ولكنها تختفي في خلال بضعة أيام إلى أسبوعين ، وإذا لم تنتهي قد تكون علامة على :

  • عدم توافق فصيلة الدم بين الأم والطفل .
  • نقص الأكسجين .
  • العدوى الوراثية .
  • وجود مرض في الكبد .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *