أهمية مكملات حمض اللينوليك CLA في خسارة الوزن

أصبح كثير من الناس مهووسون بفقدان الوزن الزائد هذه الأيام ، وهذا الأمر في الواقع ليس سيء ، فالإحصاءات العالمية تشير لارتفاع معدلات السمنة في السنوات الأخيرة وبالتأكيد كلنا نعرف أضرار السمنة ، ولذلك زاد الطلب على طرق تخفيف الوزن .

وبصرف النظر عن ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي متوازن ، فهناك بعض المكملات الغذائية المتوفرة حاليًا في الأسواق والتي تساعد في فقدان الوزن ، ومن أكثر تلك المكملات مبيعًا مكملات حمض اللينوليك أو CLA ، ولكن ما هي تلك المادة ، وهل هي فعالة فعلًا في خسارة الوزن ،هذا ما سنستعرضه في السطور التالية .

ما هو حمض اللينوليك ؟

حمض اللينوليك هو حمض دهني طبيعي يوجد في منتجات الألبان واللحوم وينتمي لمجموعة  أوميجا 6 الدهنية ، وهو يتكون داخل الحيوانات التي تأكل العشب مثل الماعز والأغنام والأبقار ، وهو نتاج عملية الهضم ، حيث يتم أولاً إنتاج حمض أوميجا3 داخل معدة هذه الحيوانات بواسطة نوع معين من بكتريا التخمر الموجودة في أجهزتها الهضمية ، ثم يتحول إلى حمض اللينوليك ، وهذا الحمض يتم تصنيعه في المعامل أيضًا عن طريق الهدرجة الجزئية لحمض اللينوليك في المعمل .

وهناك دراسات حديثة تشير إلى أن كمية حمض اللينوليك الموجودة في لحوم وألبان الحيوانات أكلة العشب تعتمد على عمر الحيوان ، ونظامه الغذائي وعدة عوامل أخرى ، وعندما ينتم إنتاج حمض اللينوليك في الجهاز الهضمي يتم تخزينه داخل الأنسجة العضلية في الحيوان وفي الحليب .

وهناك أنواع مختلفة من حمض اللينوليك منها c9 و t11 و t10 و c12 ، ويمكن أيضًا الحصول على حمض اللينولينك من المكملات الغذائية بعدأن ثبت أن له فوائد صحية عديدة أهمها المساعدة في فقدان الوزن وعلاج الربو وخفض مستوى الكوليسترول في الجسم ومكافحة الالتهابات ومنع زيادة مستوى السكر في الدم وغيرها من الفوائد الأخرى ، ولكن الفائدة الأهم لحمض اللينوليك هي فقدان الوزن .

علاقة حمض اللينوليك بفقدان الوزن

ثبت أن حمض اللينوليك يساعد في رفع معدلات الأيض حيث أنه يطلق سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تحفز حرق الدهون ، كما تساعد في قتل خلايا الدهون البيضاء ، كما أثبتت عدد من الأبحاث أن حمض اللينوليك يمنع إنتاج الجينات المسئولة عن تخزين الدهون في الجسم وبهذا يساعد في منع زيادة الوزن ، وأيضًا يساعد في تحسين أداء الكبد من خلال تقليل الترسبات الدهنية في الجسم .

كما ثبت أيضًا وجود دور لهذا الحمض في تقليل الشهية وزيادة الشعور بالشبع لفترة طويلة ، ومع ذلك فإن حمض اللينوليك لا يقلل وزن الجسم في حد ذاته ولكنه يمنع نمو الخلايا الدهنية ، وهذا بدوره يؤدي لعدم زيادة وزن الجسم ، ومع ذلك إذا كنت تفكر في تناول مكملات حمض اللينوليك أن تستشير طبيبك أولًا لتنظيم الجرعة المناسبة لأنه إذا كان مؤشر كتلة جسمك أقل من 18.5 فيجب ألا تتناول تلك المكملات لأنها قد تسبب لك أعراض جانبية خطيرة .

الأطعمة التي تحتوي على حمض اللينوليك

إذا كنت تنوي اتباع نظام غذائي يساعدك في فقدان الوزن فمن الأفضل أن تحصل على حمض اللينوليك من مصادره الطبيعية وهي :

منتجات اللحوم والألبان : منها الحليب البقري -اللحم البقري-لحم الأغنام- الجبن البقري كامل الدسم – الزبادي- القشدة الحامضية- جبنة الشيدر- الآيس كريم .

البيض والسمك : صفار البيض- سمك السالمون .

منتجات أخرى : مثل زيت جوز الهند وزيت دوار الشمس .

الآثار الجانبية لتناول حمض اللينوليك

مثل أي مادة أخرى قد يكون لحمض اللينوليك بعض الآثار الجانبية منها :

في بعض الحالات قد يؤدي إلى مقاومة الأنسولين داخل الجسم .

في حالات قليلة قد يتراكم داخل الكبد .

يؤدي الإفراط في تناوله إلى حدوث قيء أو غثيان أو انتفاخ وآلام في المعدة .

قد يقلل من كمية الكوليسترول الجيد HDL الموجودة في الجسم .

قد يزيدمن عدد خلايا الدم البيضاء والتي يمكن أن تؤدي لحدوث التهاب في الشرايين ، لذلك إذا كان لديك تاريخ عائلي مع أمراض القلب فلا ينصح بتناول حمض اللينوليك لأن الأفراط في تناوله يضر بوظائف القلب والأوعية الدموية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *