أهم أسباب دهون الكبد وطرق علاجها

الكبد الدهني هو مصطلح يصف تراكم الدهون في الكبد ، ومن الطبيعي أن يكن لديك كميات صغيرة من الدهون في الكبد ، ولكن إذا زادت هذه الدهون تسبب مشاكل صحية ، ويعد الكبد هو ثاني أكبر عضو في جسم الإنسان ، وهو مسئول عن عدد من الوظائف منها معالجة الطعام والشراب وترشيح المواد الضارة من الدم ، ويمكن أن يؤدي تراكم الدهون داخل الكبد  إلى تلفه على المدى الطويل .

ويتم تشخيص الإنسان بأنه مصاب بمرحلة أولية من دهون الكبد عندما تصبح نسبة الخلايا الكبدية التي تحتوي على دهون أكثر من 5% ، وغالبًا ما يتم تشخيصها من خلال أخذ عينات صغيرة من الكبد وفحصها تحت المجهر ، كما يمكن أن تساعد الأشعة فوق الصوتية والتصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي في تقييم محتوى الدهون في الكبد .

وفي الحالات الخفيفة يمكن أن يكون الكبد الدهني حالة قابلة للزوال والتي قد تتحسن عن عمل تعديلات في نمط الحياة مثل تغيير النظام الغذائي وفقدان الوزن الزائد وزيادة النشاط البدني ، وعادة لا توجد أي أعراض للكبد الدهني ، ولكن تلك الحالة أصبحت شائعة حيث تؤثر على حوالي 25 – 30% من الأشخاص .

أعراض الكبد الدهني

لا توجد أعراض مرتبطة عادة بالكبد الدهني ، ولكن عندما تتقدم الحالة فإنها تسبب التعب وعدم الراحة في البطن ، وقد يتضخم الكبد قليلًا وهذا يمكن أن يكتشفه الطبيب من الفحص البدني .

ويمكن أن تسبب زيادة الدهون في الكبد التهاب بالكبد ومن أعراضه :

ضعف الشهية

فقدان الوزن

وجع بطن

الضعف الجسدي

الإعياء

وعندما تتطور الحالة يمكن أن تؤدي لتليف الكبد .

أسباب الكبد الدهني

إن أهم سبب لكبد الدهني هو اضطراب تعاطي الكحول ، ولكنه يحدث أيضًا في الأشخاص الذين لا يشربون الكحول بسبب ارتفاع وزن الجسم  واتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من السكر المعالج وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية ومرض السكري وانخفاض النشاط البدني والظروف الوراثية أيضًا .

ويطور الجسم الكبد الدهني عندما يخلق الجسم الكثير من الدهون أو يصبح غير قادر على حرق الدهون بكفاءة ، فيتم تخزين محتوى الدهون الزائدة في خلايا الكبد وتتراكم لتسبب مرض الكبد الدهني .

وتشمل أسبابه بجانب فرط تناول الكحول ما يلي :

السمنة .

زيادة الدهون في الدم وخاصة الدهون الثلاثية .

داء السكري .

الجينات الوراثية .

فقدان الوزن السريع .

الآثار الجانبية لبعض الأدوية .

أنواع الكبد الدهني

يوجد نوعان رئيسيان من الكبد الدهني ، وهما الكحولي وغير الكحولي .

مرض الكبد الدهني غير الكحولي
يتطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) عندما يواجه الكبد صعوبة في تكسير الدهون ، مما يسبب تراكمها في أنسجة الكبد، ويتم تشخيصه عندما يكون أكثر من 5 % من الكبد عبارة عن دهون ، ويتم الكشف عن معظم الحالات في الأشخاص الذين تتراح أعمارهم بين 40 إلى 60 عامًا .

وإذا تركت تلك الحالة بدون علاج قد تتطور لتسبب تندب دائم في الكبد يمكن أن يؤدي في النهاية إلى فشله .

الكبد الدهني الحاد في الحمل
يعد الكبد الدهني الحاد من الحالات النادرة التي تحدث بسبب مضاعفات الحمل ، وهي حالة مهددة للحياة ، وتبدأ علاماته في الظهور في الفترة الثالثة من الحمل ، وتشمل :

الغثيان والقيء المستمر

ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن

صداع الرأس

اليرقان

الشعور العام بالضيق

الإعياء

قلة الشهية

ويشمل علاج تلك الحالة الولادة المبكرة ، وعادة ما تتحسن معظم النساء بعد عدة أسابيع من الولادة ، وليس لها آثار دائمة .

الكبد الدهني الكحولي
الكبد الدهني الكحولي هو أول مرحلة من أمراض الكبد المرتبطة بالكحول ، حيث يتسبب الكحول في تلف الكبد ولذلك لا يستطيع تكسير الدهون ، ويمكن أن تقل تلك الحالة عند التوقف عن شرب الكحول ، ولكن إذا استمر شرب الكحول فقد يحدث التهاب يسمى التهاب الكبد الدهني الكحولي ، مما يؤدي لتليف الكبد .

كيف يتم تشخيص الكبد الدهني ؟

الاختبار البدني : إذا كان الكبد ملتهبًا فيمكن للطبيب اكتشافه عن طريق فحص البطن .

تحليل الدم : قد يجد طبيبك أن إنزيمات الكبد أعلى من الطبيعي خلال اختبار الدم الروتيني ، وهذا لا يؤكد تشخيصًا للكبد الدهني ، لكنه يرتبط بالتهاب الكبد ، ويجب إجراء مزيد من التحليل لاكتشاف سبب الالتهاب .

تصوير الكبد : قد يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية لاكتشاف دهون الكبد ، وقد يستخدم التصوير المقطعي أو الرنين المغناطيسي أيضًا .

خزعة الكبد: تعتبر خزعة الكبد هي أفضل طريقة موجودة حتى الآن لاكتشاف شدة مرض دهون الكبد ، وفيها يقوم الطبيب بإدخال إبرة في الكبد وإزالة قطعة من نسيجه لفحصها .

كيف يتم علاج الكبد الدهني

يستمر الخط الأول في علاج الكبد الدهني من خلال اتباع توصيات لتقليل عوامل خطر زيادة دهون الكبد ، ومن تلك التوصيات :

الحد تناول الكحوليات

السيطرة على نسبة السكر في الدم

خسارة الوزن الزائد

الحد من الكوليسترول والحد من تناول السكريات والدهون المشبعة

وإذا كان لديك كبد دهني بسبب السمنة أو عادات غذائية غير صحية ، فقد يقترح عليك الطبيب زيادة النشاط البدني وإزالة أو إضافة أنواع معينة من الأطعمة إلى حميتك ، ويمكن أن يساعدك تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يوميًا في إنقاص وزنك وشفاء كبدك من الدهون .

وفي المراحل المتقدمة من الكبد الدهني يمكن أن يؤدي تحسين العادات الغذائية إلى علاج الحالة ، ومن التوصيات التي تساعد في القضاء على الحالة الحد من تناول الأطعمة الدسمة والأطعمة الغنية بالسكر ، وتناول الفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية مثل المكسرات والأفوكادو ، واستبدل اللحوم الحمراء بالبروتينات الخالية من الدهون مثل الصويا والدجاج والديك الرومي والأسماك ، كما يجب تجنب المشروبات المحلاة والعصائر والمشروبات الغازية .

كيف يمكن منع الكبد الدهني ؟

يعتبر منع الكبد الدهني هو أفضل طريقة للوقاية من مضاعفاته ، ولمنع الحالة يجب تناول نظام غذائي صحي والسيطرة على مرض السكري ، والتمرين لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا ، وهذه الخطوات لن تحسن صحة الكبد فحسب ، بل ستحسن صحة الجسم بأكمله

المراجع:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *