أهم المعلومات عن البحر الكاريبي

البحر الكاريبي هو بحر استوائي يقع في نصف الكرة الغربي ، وهو جزء من المحيط الأطلسي ويقع جنوب شرق خليج المكسيك  بين خطي عرض 9 درجة و22 درجة شمالًا ، وخطي طول 89درجة و60 درجة غربًا ، وتبلغ مساحته 1،063،000 ميل مربع ، ويغطي البحر الكاريبي معظم منطقة الكاريبي ، ويحده من الجنوب أمريكا الجنوبية ، ومن الغرب والجنوب المكسيك وأمريكا الوسطى ، ومن الشمال جزر الأنتيل (جزر الأنتيل الكبرى في كوبا ، هيسبانيولا ، جامايكا ، بورتوريكو ) ومن الشرق مجموعة من جزر الأنتيل الصغرى ، وتعرف المنطقة بأكملها باسم منطقة الكاريبي وهي تضم البحر الكاريبي وجزر الهند الغربية ، والسواحل المجاوة لها .

أعمق نقطة في البحر الكاريبي هي حوض كايمان الذي يقع بين كوبا وجامايكا ، وتبلغ 7686 متر تحت سطح البحر ، ويوجد خمس أحواض في البحر الكاريبي هي : يوكاتان وكايمان والكولومبية والفمنزولية وجرينادا ، ويوجد عدد من الخلجان في البحر الكاريبي منها خليج داريان وخليج هندوراس .

الجيولوجيا

يقع البحر الكاريبي داخل الصحن الكاريبي ، وتشير التقديرات إلى أن عمره يتراوح من 20 ألف إلى 570 مليون سنة ، وينقسم قاع البحر الكاريبي إلى خمسة أحواض منفصلة ، تفصلها عن بعضها التلال والسلاسل الجبلية ، ويدخل ماء المحيط الأطلسي إلى البحر الكاريبي عن طريق ممر أنيجادا الذي يقع بين جزر الأنتيل الصغرى وجزر فيرجين وممر ويندوارد الذي يقع بين كوبا وتاهيتي .

وتقع أعمق نقطة في البحر الكاريبي عند جزر كايمان تاو ويبلغ عمقها 7686 م ، ويعتبر البحر الكاريبي ضحلًا بالنسبة للبحار الأخرى .

ويعتبر قاع البحر الكاريبي موقع لخندقين بحريين ، وهما خندق هيسبانيولا وخندق بورتريكو ، مما يجعل المنطقة معرضة أكثر لخطر الزلازل ، حيث تتشكل الزلازل تحت الماء وتهدد بتوليد أمواج تسونامي يكون لها تأثير مدمر على جزر الكاريبي .

التنوع البيولوجي

يضم البحر الكاريبي حوالي 9% من الشعاب المرجانية الموجودة في العالم ، وتغطي حوالي 20 ألف ميل مربع وتقع معظمها قبالة ساحل أمريكا الوسطى وجزر الكاريبي ، ولكن ارتفاع حرارة مياه البحر الكاريبي بشكل غير عادي حاليًا يهدد الشعاب المرجانية ، وتعتبر هذه الشعاب موئل لأكثر الأنظمة الأيكولوجية توعًا في العالم ، ولكنها أنظمة هشة حيث تموت النباتات المجهرية الموجودة على الشعاب المرجانية عندما تتجاوز درجة حرارة المياه 85 درجة فهرنهايت ، وهذه النباتات توفر الغذاء للمرجان وتمنحه لونه المميز ، ولكن التبيض الذي يحدث للشعاب المرجانية حاليًا يقتل تلك النباتات ويدمر النظام البيئي ، وحاليًا أصبح 42% من مستعمرات المرجان في البحر الكاريبي بيضاء .

ولأن هذه الشعاب تمثل قيمة اقتصادية كبيرة لدول الكاريبي فإن تدميرها يؤثر على اقتصاد تلك المناطق بشكل بالغ .

المناخ

يتأثر المناخ فيالبحر الكاريبي بتايار الخليج وتيار المحيط الكاريبي ، وتيار الكاربي هو تيار مياه دافئة يتدفق إلى البحر الكاريبي من الشرق على طول ساحل أمريكا الجنوبية ، وتيار الخليج هو تيار يأتي ممن المحيط الأطلسي وهو عبارة عن مياه قوية ودافئة تنشأ في خليج المكسيك وتدفق عبر مضيق فلوريدا وتتبع السواحل الشرقية للولايات المتحدة ونيوفاوندلاند ، ثم يعبر المحيط الأطلسي .

وتعد منطقة الكاريبي بؤرية للعديد من الأعاصير التي تشكل تهديدًا لجزر الكاريبي في كل عام بسبب طبيعتها المدمرة ، حيث أنها تؤدي لموت الشعاب المرجانية والكائنات المرجانية الموجودة عليها .

تاريخ البحر الكاريبي

حصل البحر الكاريبي على اسمه من قبائل “كاريبيز” وهي إحدى مجموعات السكان الأصليين الذين عاشوا في المنطقة قبل وصول الأوروبيون خلال أواخر القرن الخامس عشر بعد اكتشاف كولومبوس لجزر الهند الغربية عام 1492 ، وتطلق معظم الدول الأوروبية على البحر الكاريبي اسم بحر أنتيلاس وهو اسم مشتق من جزر الأنتيل .

وكان البحر الكاريبي مجهول بالنسبة للأوربيون حتى وصول كولومبوس إليه لأول مرة وهو يحاول أن يبحث عن طريق جديد للوصول للهند ، وفي ذلك الوقت كان نصف الكرة الأرضية الغربي بكامله مجهول بالنسبة للأوربيين ، وبعد وصول كولومبوس تم استعمار المنطقة من الأوربيون وكانت أسبانيا هي المستعمر الأول لتلك المنطقة بلا منازع .

بعد استعمار جزر الكاريبي أصبح البحر الكاريبي منطقة مزدهرة للتجارة والنقل البحري ، وقد جذب القراصنة إليه في ستينيات القرن السادس عشر ، وانتهى عصر القرصنة تقريبًا في عشرينيات القرن الثامن عشر حين بدأت الدول القومية الأوروبية في إحكام سيطرتها على المستعمرات في الأمريكتين ، وزيادة السيطرة على الممرات المائية في العالم الجديد .

واليوم يعتبر البحر الكاريبي موطن ل22 جزيرة مستعمرة وله حدود مع 12 دولة  ، والعديد من الوجهات السياحية الخلابة لذلك أصبح البحر الكاريبي منذ النصف الثاني من القرن العشرين مكان جذب سياحي شعبي .

وكانت أو مازالت جزر البحر الكاريبي مستعمرات لدول أوروبية ، ومنها جزر فيرجن التابعة للولايات المتحدة وجزر الهند الغربية البريطانية ، وجزر أنجيلا وجزر أنتيجوا وبربودا ، وجزر البهاما ، وجزر كايمان ودومينيكا وجامايكا ومونتسيرات وسانت لوسيا وترينداد وتوباغو وغيرها .

الثقافة 

تعد ثقافة الكاريبي مصدر جذب لشركة ديزني للإنتاج حيث قامت بإنتاج ثلاثية “قراصنة الكاريبي” والتي سلطت الضوء على بعض المظاهر الثقافية لمنطقة الكاريبي مثل طريقة نطق الكلمات المختلفة .

وحاليًا تلعب الولايات المتحدة وكندا والصين والاتحاد الأوروبي دوراً كبيراً في الاقتصاد والسياسة في منطقة الكاريبي .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *