أهم المعلومات عن برد الصيف ، وهل يكون أشد من برد الشتاء

عندما يصاب الإنسان بالزكام فإن ذلك يحدث عادة بسبب فيروس ، ومع ارتفاع درجة حرارة الجو تميل معظم الفيروسات المسببة لنزلات البرد للتنقل ، وتسبب الفيروسات المعوية العديد من نزلات البرد في فصل الصيف وهذا يسبب ظهور أعراض في الجهاز التنفسي العلوي مثل سيلان الأنف والتهاب الحلق بجانب مشاكل المعدة .

وتعد الفيروسات المعوية أكثر انتشارًا في فصل الصيف من فيروسات الأنف التي تنتشر بشكل أكبر في فصل الشتاء ، ولا يمكن للمضادات الحيوية علاج نزلات البرد التي تسببها الفيروسات ، ومع ذلك يمكن أن تساعد بعض العلاجات المنزلية في تخفيف أعراض برد الصيف .

أعراض برد الصيف

تشل أعراض برد الصيف سيلان الأنف والعطس والسعال والشعور بالتعب ، ومعظم نزلات البرد تتشابه أعراضها مع نزلات البرد الشتوية بما فيها :

  • العطس .
  • السعال .
  • ازدحام الأنف بالمخاط والاحتقان .
  • الصداع .
  • الشعور بالضغط في الجيوب الأنفية والرأس .
  • التهاب الحلق .
  • آلام العضلات .
  • انخفاض طاقة الجسم .

معظم الفيروسات التي تسبب نزلات البرد الشتوية لا تسبب حمى خاصة عند البالغين ، ولكن الفيروسات الصيفية يسبب معظمها حمى مفاجئة .

وبالرغم من أن معظم الناس يؤكدون على أن نزلات البرد الصيفية أشد حدة من نزلات البرد الشتوية ، لكن لا توجد أدلة سريرية كافية تدعم هذا الادعاء ، فمعظم نزلات البرد الصيفية تختفي في خلال أيام مثل النزلات الشتوية ولا تحتاج لعلاج طبي .

لكن الفيروسات المعوية قد تسبب أمراض أخرى مختلفة الأعراض ، وتشمل :

الذباح الهربسي herpangina : وهو عدوى تسبب بثور مؤلمة في الفم والحلق وكذلك الحمى المفاجئة .

مرض اليد والقدم والفم وهي عدوى تشبه الذباح الهربسي ولكنها تظهر أيضًا في اليدين والقدمين وتسبب أعراض تشبه الأنفلونزا .

التهاب ملتحمة العين والتي تسبب تورم واحمرار في أحد أو كلتا العينين .

وفي حالات نادرة تسبب الفيروسات المعوية أمراضًا خطيرة مثل التهاب السحايا والتهاب عضلة القلب .

برد الصيف مقابل الحساسية

قد يكون من الصعب التفرقة بين نزلة البرد في فصل الصيف والحساسية ، خاصة عندما تبدأ الأعراض في الظهور مع بداية موسم الحساسية .

لكن هناك بعض الاختلافات الهامة بينهما وتشمل :

الحمى : فالحساسية التي تحدث تجاه المواد المنقولة عن طريق الهواء ثل الغبار وحبوب اللقاح لا تسبب الحمى .

توقيت المرض : إن الحساسية تظهر عادة بمجرد اتصال الشخص بأحد مسببات الحساسية مباشرة ، على سبيل المثال فإن الشخص قد يشعر بالمرض بمجرد بدء موسم انتقال حبوب اللقاح .

طول مدة المرض : تستغرق مدة نزلات البرد عادة أقل من 10 أيام في حين أن أعراض الحساسية قد تستمر لعدة أسابيع .

نمط ظهور الأعراض : قد يلاحظ مرضى الحساسية أن أعراض المرض تقل عند البقاء في منازلهم أو عند البقاء في مكيف الهواء .

الشعور بالإرهاق : تسبب نزلات البرد شعور بالإرهاق والهبوط في حين أن الحساسية نادرًا ما تسبب ذلك .

آلام العضلات : إن الحساسية يمكن أن تسبب آلام في الوجه أو صداع لكنها لا تسبب آلام في العضلات .

الاستجابة للأدوية : تساعد مضادات الهيستامين على تخفيف أعراض الحساسية لكنها لا تساعد في تخفيف أعراض البرد .

طرق منزلية لعلاج برد الصيف

لا يوجد علاج يقتل الفيروسات التي تسبب معظم نزلات البرد الصيفية ، ولكن يمكن علاج الأعراض باستخدام بعض الأدوية منها :

مزيلات الاحتقان التي تساعد على تخفيف المخاط والسعال .

أدوية السعال .

مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية مثل والإيبوبروفين .

الاستحمام بالبخار للمساعدة في تقليل المخاط .

تدليك الصدر أو تعريضه للبخار .

استخدام مرطب الغرفة لتقليل جفاف الهواء والمساعدة في تقليل الكحة .

لكن لا يجب إعطاء أي أدوية للرضع دون استشارة الطبيب ، كما لا يجب على البالغين خلط مجموعة من الأدوية معًا دون استشارة طبية .

وتشير بعض الأدلة إلى أن بعض الأدوية العشبية يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض مثل العسل الذي يعمل على تقليل الكحة والزنك الذي يقلل مدة نزلة البرد .

وفي بعض الأحيان يمكن أن تسبب نزلات البرد بعض الالتهابات الثانوية مثل التهابات الأذن ، ويمكن أن تساعد المضادات الحيوية في علاج تلك الالتهابات ، ولكن لاحظ أن المضادات الحيوية لا تعالج الزكام وأن استخدامها لهذا الغرض يجعل البكتريا مقاومة لها ويقلل فاعليتها في المستقبل .

طرق الوقاية من برد الصيف

لتقليل خطر الإصابة ببرد الصيف فعليك اتباع النصائح التالية :

اغسل يديك بشكل متكرر وخاصة قبل الأكل أو لمس وبعد التواجد في الأماكن العامة أو بعد الاتصال بأشخاص قد يكونوا مرضى .

ابقى في المنزل إذا ظهرت عليك أعراض البرد .

عند العطس أو السعال ضع الجزء الذي به نسيج أو ملابس من ذراعك على فمك ولا تضع يدك مباشرة لأنها تنشر العدوى .

تجنب الحمامات العامة

لا تتشارك الأواني مع أشخاص آخرين .

تجنب تقبيل الأشخاص الذين قد يكونوا مرضى .

اغسل يديك قبل تحضير الطعام .

قم بتطهير الأسطح التي قد تتلامس مع أي شخص مريض .

وتذكر أن برد الصيف ليس أشد من برد الشتاء ولكنه يجعلك تشعر بمزيد من العزلة لأن الجميع يستمتعون بالإجازة بينما أنت مريض ، لكن بالنسبة لمعظم الناس يعد برد الصيف مجرد إزعاجًا بسيطًا وفي حالات نادرة يمكن أن يسبب أعراض شديدة أو مضاعفات خطيرة خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *