أهم المعلومات عن علاج الشعر بالكيراتين

يجب أن تكون قد سمعت عن علاجات الشعر المختلفة مثل الفرد والتنعيم وإعادة النضارة والتجعيد ، وربما تكون سمعت أيضًا عن علاج الشعر بالكيراتين ، فهو علاج شائع ومتكرر في مجال العناية بالشعر بسبب تأثيره المذهل على الشعر ، وسوف نستعرض معًا أهم الأسئلة الشائعة عن الكيراتين .

ما هو علاج الشعر بالكيراتين ؟

كلمة كرياتين مشتقة من الكلمة اليونانية keras وهي تعني “يشبه القرن” ، وهو عبارة عن بروتين ليفي يشكل المكون الرئيسي للطبقة الخارجية من الجلد والشعر ، والغرض من استخدام الكيراتين هو حماية خصلات الشعر من الإجهاد أو أي نوع أخر من الضرر ، ومن المعروف أنه يوفر قوة للشعر وبالتالي يعزز نمو الشعر .

وبعبارة بسيطة فإن الكيراتين يشكل طبقة واقية حول الشعر تبقيه بعيدًا عن الضرر والتجعد .

والسبب الرئيسي في لجوء الناس لعلاج الكيراتين هو أن استخدام منتجات التسخين أو المواد الكيميائية على الشعر يؤدي إلى تدمير الكيراتين الطبيعي الموجود في الشعر ، مما يجعل من الضروري استعادته مرة أخرى .

لماذا يعتبر الكيراتين علاج هام للشعر ؟

إن التلوث والغبار من حولنا يجعل الشعر يميل إلى التجعد ، كما أنه يصبح عرضة للتلف والتكسر وانقسام النهايات ، ولأن الكراتين هو مكون طبيعي للشعر ، فإن إعادة غرسه في الشعر تعتبر عملية مفيدة كجزء من علاج الشعر ، حيث يساعد على إعادة بناء بنية الشعر ويحميه من الضرر ، كما يساعد على تعزيز نمو الشعر .

 كيف يعمل علاج الشعر بالكيراتين ؟

يمكن أن يتم تغليف الشعر بالكيراتين بعدة طرق ، ولكن الطريقة الأكثر شيوعًا هي علاج الشعر بالكيراتين في الصالونات ، كما يمكن استخدامه في شكل شامبو وبلسم للشعر ، كما يمكن تناول مكملات الكيراتين (مسحوق أو كبسولات) .

وفي حين أن مكملات الكيراتين والشامبو تعتبر خيار ممتاز ، فإن علاج الشعر بالكيراتين في الصالون يحقق نتائج فورية ، وهذا العلاج يبدأ بغسل الشعر ووضع مركب الكيراتين على الشعر بالكامل ، ثم يتم تمرير المكواة المسطحة على الشعر فتنشط صيغة الكيراتين ويصبح الشعر ناعمًا ، وعادة يستغرق هذا العلاج حوالي ساعتين اعتمادًا على نوع وطول شعرك .

المخاطر الصحية المرتبطة باستخدام الكيراتين

على الرغم من أن الكيراتين هو العلاج المفضل لمعظم السيدات اليوم إلا أنه يحتوي على بعض المخاطر الصحية المحتملة التي يجب أن تتعرف عليها قبل استخدامه .

من أهم مخاطر الكيراتين أن معظم علاجات الكيراتين تحتوي على كمية كبيرة من الفورمالديهاليد وهي مادة كيميائية عديمة اللون ولها رائحة قوية ، وهذه المادة تسبب ألم في الصدر وضيق تنفس وتهيج في الأنف والحنجرة ، ويمكن أيضًا أن تسبب الربو وحتى السرطان .

كما تم الإبلاغ عن حالات نزيف في الأنف بعد استخدام علاج الكيراتين .

ولذلك ينصح عادة من التأكد من مستويات الفورمالدهايد الموجودة في علاجات الشعر قبل استخدامها ، وينصح أيضًا بعدم استخدام السيدات الحوامل لهذا النوع من علاج الشعر .

ومن الأضرار الأخرى لهذا العلاج أن الحرارة العالية المصاحبة لتطبيقه على الشعر ، قد تسبب تساقط الشعر .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *