أين تقع مدغشقر

تقع مدغشقر في المحيط الهندي قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لقارة أفريقيا ، وهي رابع أكبر جزيرة في العالم ، وتنتمي لقارة أفريقيا وتغطي مساحة 581،540 كيلومتر مربع من اليابس و 5501 كيلومتر مربع من الماء ، وهذا يجعلها الدولة رقم 47 في العالم من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها الكلية 587041 كيلومتر مربع .

محتويات

أهم المعلومات عن مدغشقر

حصلت مدغشقر على استقلالها عام 1960م ، بعد أن استقلت عن فرنسا ، ويبلغ عدد سكانها 22،585،517 نسمة وذلك وفقًا لتعداد عام 2012م ، وتبلغ الكثافة السكانية بها 39 نسمة / كيلومتر مربع .

وعاصمة مدغشقر هي أنتاناناريفو وهي أيضًا المركز السياسي لمدغشقر ، ومقر لرئيس الدولة حيث تتبع النظام الجمهوري .

والعملة الرسمية المتداولة لمدغشقر هي الأريالي المدغشقري وهو العملة الرسمية المعتمدة منذ استقلال مدغشقر ، ورمز الاتصال بمدغشقر هو 261 ونطاق الانترنت المستخدم في المواقع هناك هو .mg

تقع مدغشقر بين خطي الطول 43.180 و 50.480 وخطوط العرض -25.610 و -11.950 ، ولأن مدغشقر جزيرة ، فإنها لا تتقاسم الحدود البرية مع أي دولة .

وتشتهر مدغشقر بأنها أكبر منتج ومصدر للفانيليا في العالم ، وفي عام 2000م بدأت مدغشقر في خطة اقتصادية تعتمد على السياحة والمنسوجات والصناعات الخفيفة للحد من الفقر ، حيث كان يقبع ثلثا سكانها تحت خط الفقر الدولي

تاريخ جزيرة مدغشقر

تتميز جزيرة مدغشقر بأنها كانت معزولة عن إفريقيا وعن الهند ، ولم يبدأ استعمار الجزيرة حتى الفترة بين عامي 200 قبل الميلاد و 500 ميلادية عندما وصلت الموجه الأولى من المستعمرين إلى الجزيرة وتمركزوا على طول الساحل الجنوبي الشرقي للجزيرة ومارسوا نوع من الزراعة اعتمد على إزالة الغابات المطيرة وزراعة المحاصيل بدلًا منها .

وقد بدأ السكان الأوائل في الانتقال إلى داخل الجزيرة في حوالي عام 600 ميلادية مما أدى لإزالة الغابات من المرتفعات الوسطى وزرعوا الأرز والقلقاس وقد أطلق على هؤلاء المجموعة من السكان اسم Vazimba ، بينما أطلق على سكان الساحل الجنوبي الغربي للجزيرة اسم Vezo .

بدأ التاريخ المكتوب لمدغشقر مع وصول العرب العمانيين والشيرازيون إلى الجزيرة وتم إنشاء مراكز تجارية على طول الساحل الشمالي الغربي للجزيرة ، وانتشر تأثير الثقافة العربية في الجزيرة ، وخلال هذا الوقت كانت الجزيرة مركزًا تجاريًا هامًا .

بدأ الأوربيون في الوصول إلى الجزيرة في القرن السادس عشر ، حيث وضع المستكشف البرتغالي دييجو دياس قدمه في الجزيرة لأول مرة بعد انحرفت السفينة التي كان يبحر بها عن مسارها ، ومع ذلك فإنه على مدار المائتي العام التالية حاول كل من البرتغاليون والفرنسيون إقامة مستعمرات على الجزيرة دون جدوى .

وبين عامي 1680 و1725م تحولت الجزيرة ملاذًا للقراصنة مثل ويليام كيد وهنري إيفري ، وقد اتخذها القراصنة مركزًا لنهب السفن التجارية في المحيط الهندي والبحر الأحمر ، وقاوا بتجريد السفن الأوروبية من الحرير والقماش والتوابل والمجوهرات ، بينما تم سلب العملات المعدنية والذهب والفضة من السفن الهندية .

في عام 1895م احتلت فرنسا الجزيرة وأعلنت أنها مستعمرة فرنسية ، وفي 14 أكتوبر 1958م تم إعلان أن مدغشقر دولة مستقلة تحت رعاية فرنسية ، ولكن في عام 1959م انتهت هذه الحكومة المؤقتة باعتماد دستور جديد للدولة تم الإعلان عنه في 26 يونيو 1960 م وبذلك حصلت مدغشقر على استقلالها الكامل .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *