اختراع خاتم جديد لمنع الشخير أثناء النوم

تم مؤخرًا صنع خاتم بتقنية عالية يتم وضعه في الإصبع ليلًا لاكتشاف حالة توقف التنفس أثناء النوم ، وهي حالة خطيرة تحدث أثناء الشخير ، ويمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية .

أهمية هذا الخاتم

وهذا الخاتم يجعل من عملية تشخيص توقف التنفس أثناء النوم أمر سهل ، حيث يقدر أن 80% من المصابين بتلك الحالة لا يتم اكتشافهم ، فتوقف التنفس يحدث أثناء النوم عندما تسترخي العضلات الموجودة في المجاري الهوائية لدرجة تعيق النفس بالكامل فيتوقف لمدة 10 ثوان على الأقل .

ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق ضخ الهواء الإيجابي المستمر حيث يرتدي المصاب قناع على الوجه أثناء النوم للحفاظ على المجاري الهوائية مفتوحة ، ولكن لفعل ذلك يجب أولًا تشخيص الحالة ، وقد يكون ذلك صعبًا لأن الإنسان لا يشعر بما يحدث له أثناء النوم .

وحتى الآن تشمل عملية التشخيص أدوات اختبار منزلية مرهقة تتكون من أشرة ضيقة توضع على الصدر لقياس حركات التنفس ومراقبة معدل ضربات ، وأيضًا جهاز استشعار للنفس يوضع على الوجه ، وجهاز استشعار الأكسجين الذي يوضع على إصبع اليد .

والاحتمال الآخر هو قضاء ليلة في المستشفى للحصول على مخطط لما يحدث لك أثناء النوم ، من خلال تسجيل موجات الدماغ ومستوى الأكسجين ومعدل ضربات القلب والتنفس وحتى حركات العين والساق أثناء النوم .

سهولة استخدام الخاتم

ولكن الخاتم سيكون أكثر سهولة وملائمة من الوسائل الأخرى ، فهو مصنوع من السيليكون الناعم ، ومجهز بأجهزة استشعار لتتبع التغيرات في مستويات الأكسجين في الدم عندما ينام المريض .

حيث أن انخفاض قراءة الأكسجين في الدم بالليل هو أحد العلامات لرئيسية التي تشير لتوقف التنفس أثناء النوم ، لأنه عندما تغلق المسارات الهوائية فإن كمية الأكسجين التي تدخل مجرى الدم تقل .

ويتم ارتداء الخاتم في الإصبع الأوسط في يد واحدة ، ويحتوي الخاتم على كبسولة صغيرة تصدر إشعاع ضوء أحمر يمر عبر الجلد ، ويخترق هذا الضوء الأوعية الدموية الدقيقة بالقرب من سطح الجلد ويتم امتصاصه بواسطة بروتين في الدم يسمى الهيموجلوبين ، والذي يحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم .

ويقيس المستشعر كمية الضوء التي يتم امتصاصها ، لمعرفة إذا كانت إمدادات الأكسجين ضعيفة ، ومستويات تشبع الأكسجين الصحية هي 95 إلى 100 في المائة ، وأي مستوى أقل من 90 في المائة هو سبب للقلق ، ويمكن أن يشير إلى توقف التنفس أثناء النوم .

ويحتوي الخاتم أيضًا على مقياس تسارع ، وهو جهاز صغير يراقب حركات الذراع خلال الليل ، ويمكن أن يحدد المرات التي استيقظ فيها الشخص أو عدل موضعه أثناء النوم بسبب توقف التنفس .

أنه بمجرد أن يكتشف الدماغ توقف النفس فإنه يوقظك ويرسل إشارات إلى عضلات مجرى الهواء حتى تنقبض وتفتح مجرى التنفس ، ويمكن أن يحدث توقف النفس مرة واحدة كل عشر دقائق ، وقد يزداد ليصل إلى مرة كل بضع دقائق .

ولكن عدد قليل جدًا من الناس يتذكر أنه استيقظ لأنه يعود للنوم مرة أخرى في غضون ثواني ، وفي الصباح يتم إزالة الخاتم ويرسل البيانات التي جمعها لاسلكيًا عبر الهاتف المحمول .

وهذا الخاتم يحتاج للشحن كل ثلاثة أيام سيكون متاحًا في المملكة المتحدة في وقت لاحق من هذا العام ويكلف حوالي 75 جنيهًا إسترلينيًا .

علاج توقف التنفس أثناء النوم

وفي الوقت الحالي يتم إعطاء دوائين في صورة حبوب لتحسين حالة التنفس أثناء النوم ، وفي دراسة تجريبية على 20 مريضًا ، وجد العلماء أن الأشخاص الذين تناولوا دواء “أتوموكسيتين” الذي يستخدم لعلاج اضطرابات الدماغ ودواء oxybutynin ، كان لهما أثر كبير في خفض معدل انقطاع النفس أثناء النوم بعد ليلة واحدة فقط من استخدامهما .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *