اضرار استخدام الشمع على البشرة

الشمع هو واحد من أنواع كثيرة من إزالة الشعر المتاحة بعيدا عن الحلاقة التقليدية  والنتف  والمزيلات ، وهو مثالي للاستخدام على الوجه إذا كنت ترغب في استهداف كميات كبيرة من الشعر في وقت واحد .

ويعمل شمع الوجه إما مع الشمع الدافئ أو البارد الذي يصلب على منطقة الوجه التي تحتوي على الشعر غير المرغوب فيه ، ثم يتم إزالته بسرعة في الاتجاه المعاكس لنمو الشعر ، مع أخذ الجذور معه .

فإذا كنت تبحث عن نعومة تدوم طويلاً ، فقد يكون شمع الوجه خيارًا يستحق التفكير فيه ، يمكن شراء شمع الوجه بسهولة من الصيدلية المحلية ، لكن هذا لا يعني أنه آمن بشكل تلقائي ،لكنك  سترغب في النظر في بعض الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام الشمع .

الألم

إن من كمية الألم عند استخدام شمع الوجه أمر لا مفر منه ، ولكن كمية الألم تختلف تبعًا لنوع البشرة ومدى حساسيتها ، كما أن بعض مناطق الوجه قد تكون حساسة أكثر من غيرها .

الاحمرار والتهيج

يمكن أن يسبب إزالة شعر الوجه احمرار خفيف وتهيج مؤقت بعد الاستخدام ، كما أن استخدام منتجات ترطيب الوجه بعد استخدام الشمع يمكن أن يسبب حرقه ، لذلك تجنب استخدام أي منتجات تحتوي على الكحول على وجهك بعد الشمع .

الطفح

غالبًا ما يكون الاحمرار والتهيج الناتج عن استخدام الشمع أمرًا مؤقتًا ، ولكن الطفح هو أحد الآثار الجانبية المحتملة التي يمكن أن تستمر لمدة يوم أو أكثر ، وإذا كان الطفح شديدًا فتوقف عن استخدام منتج الشمع فورًا .

نتوءات مؤقتة

قد تلاحظ أيضًا بعض النتوءات على الجزء العلوي من المسام حيث تتم إزالة الشعر من الجذور ، يمكنك في تلك الحالة وضع كريم أو مرهم مهدئ للمساعدة في تهدئة هذه النتوءات ، ولكنها ستختفي في غضون ساعات قليلة .

الشعر الغارز في البشرة

في حين أن الحلاقة العادية قد تسبب الشعر الغارز في البشرة ، فإن الشمع يمكن أن يسبب ذلك أيضًا ، ولكن يمكنك تقليل احتمال حدوث ذلك إذا كنت تسحب شرائح الشمع في الاتجاه المعاكس لنمو الشعر ، ولكن تزيد احتمالات حدوث ذلك إذا كنت لا تزيل الشعر من جذوره بالكامل ولكنك تكسر عمود الشعر داخل الجلد .

حساسية الشمس

لا يجب أن تستخدم الشمع على بشرتك إذا كانت قد تعرضت لحروق الشمس مؤخرًا ، وفي نفس الوقت بعد تطبيق الشمع يجب أن تحترس من التعرض للشمس ، لأن الشمع يزيل الطبقة الخارجية من البشرة مع الشعر ، وهذا يجعل وجهك أكثر حساسية لأشعة الشمس تمامًا مثل التقشير الكيميائي .

الحساسية

إن المنتجات المتغيرة المستخدمة في منتجات شمع الوجه يمكن أن تسبب رد فعل تحسسي على البشرة ، لذلك يجب أن تجرب الشمع على منطقة صغيرة من ذراعك أولًا ، قبل وضعه على وجهك ، وإذا لم يظهر طفح في خلال 24 ساعة ، فهو آمن على البشرة ، ولكن إذا لاحظت وجود طفح أو احمرار أو حكة فلا تستخدمه لأن بشرتك حساسة تجاهه .

النزيف

قد يسبب إزالة الشعر بالشمع نزيف في بعض الأحيان ، ولكن هذا طبيعي جدًا ، وله علاقة بطبقة البشرة التي يتم إزالتها ، وهو ينتج كمية قليلة فقط من الدم ، ولكن إذا كانت بشرتك حساسة أو في مرحلة الشيخوخة ، فاختر نوع من الشمع لطيف على البشرة الحساسة .

العدوى

في حالات قليلة يؤدي شمع الوجه إلى حدوث عدوى في المنطقة التي حدث بها النزيف ، أو إذا كنت تستخدمه في منطقة بها جرح حديث ، فإذا لاحظت حدوث تورم في موقع إزالة الشعر فاستشر الطبيب .

الندوب

هذا التأثير نادر الحدوث ، ولكنه يمكن أن يحدث إذا كنت تستخدم الشمع على منطقة بها جروح ، أو تعرضك لحرق الشمس مباشرة بعد استخدامه .

منع الآثار الجانبية

إن الآثار الجانبية مثل الاحمرار أمر لا مفر منه ، ولكن لمنع ظهور أي آثار جانبية مثل الشعر المنغزر والنزيف لا يجب استخدام الشمع على بشرة مصابة بجروح أو خدوش ، كما يجب أن تتأكد أن نوع الشمع الذي تستخدمه مصمم لوجهك ، كما لا يجب استخدامه على بشرة جافة جدًا أو مصابة بحروق من الشمس .

كما يجب أن تتجنب وضعه على أي شامات أو ثآليل في الوجه ، وتحذر إدارة الأغذية والعقاقير من استخدام منتجات الشمع إذا كان لديك مشاكل في الدورة الدموية أو مرض السكري ، وللحصول على نتائج أفضل يفضل استشارة خبير لمعرفة أفضل الأنواع التي يجب أن تستخدمها على بشرتك .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *