اغذية صحية لتنشيط المبايض وتكبيرها

يعتبر المبيض الصحي من العناصر الأساسية للصحة الإنجابية وأيضًا صحة المرأة العامة ، فالمبيض هو الذي يحدد مدى انتظام الدورة الشهرية وأيضًا مستقبل خطوبة المرآة وقدرتها على الحمل ، والسؤال الهام هنا هو “كيف تضمن المرآة صحة مبايضها ؟” ، وفي الوقع لا توجد إجابة واحدة لهذا السؤال ، فهناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تؤثر على صحة المبايض وجودة البويضات أيضًا .

ما أهمية صحة المبايض

إن المبايض هي حجر الزاوية في الخصوبة بالنسبة للمرآة ، فهي تحدد فرص السيدة في الحمل ، ويعتقد أن خلايا البويضات لا تتجدد على الرغم من أن النساء ينتجن البويضات طوال سنوات الخصوبة لديهن ، وفي الماضي كان يعتقد أن السيدة تولد وعدد البويضات لديها ثابت وأن المبيض لا يمكنه إنتاج المزيد من البويضات ، ومع ذلك فقد أثبتت بعض الأبحاث أن الخلايا الجذعية في المبيض يمكنها إنتاج المزيد من البويضات خلال فترة التناسل لدى المرأة .

والمبيضين هما مقر البيض ومع التقدم في العمر قد لا تصبح المبايض مكان مناسب للحفاظ على البويضات ، ولكن يمكنك أن تحصلي على مبيض صحي إذا قمت باتباع نظام غذائي صحي وتناول مكملات تعمل على زيادة الدورة الدموية في الجهاز التناسلي .

عوامل تؤثر على صحة المبايض

وتحتاج البويضة إلى 90 يومًا كاملة حتى تصل لمرحلة النضج وهي تتأثر بعض العوامل الصحية والعوامل الأخرى في دورة نموها ومن هذه  العوامل

وصول الأكسجين بكمية مناسبة

إن انخفاض تدفق الدم في الجسم بسبب عدم ممارسة الرياضة وجفاف الجسم وسمك الدم يمكن أن يحرم المبايض من الحصول علىكمية الأكسجين الضرورية لصحتها ، كما أن عدم شرب ما يكفي من الماء يؤثر على تدفق الدم في الجهاز التناسلي ، لذلك يجب شرب الماء كل يوم واتباع روتين يومي يتضمن المشي والجري أو اليوجا لتحفيز تدفق الدورة الدموية .

تدليك الخصوبة

إن تدليك البطن يعد من أفضل الوسائل لزيادة تدفق الدم إلى الرحم والمبايض ، ولكن يجب أن يقوم معالج متخصص بعمل جلسات التدليك في اليوم الذي يلي انتهاء الدورة الشهرية ويستمر طوال الشهر .

توازن الهرمونات

هناك مجموعة من العوامل قد تسبب اختلال التوازن الهرمونات في الجسم ، وهذا يهدد صحة المبايض ، ولذلك يجب تناول نظام غذائي صحي لضمان توازن الهرمونات في الجسم .

الحمية الغذائية

إن اتباع نظام غذائي غني بحمض الفوليك يساعد على دعم المبايض وإنتاج بويضات صحية ، كما يجب التأكد من تضمين الخضروات الورقية في النظام الغذائي ومنتجات الألبان والأسماك لدعم صحة المبايض والبويضات .

أطعمة تساعد على تحسين صحة البويضات

إن تناول نظام غذائت متوازن ضرورة لصحة المبايض والبويضات ومن بين الأطعمة التي تساعد في ذلك :

الأفوكادو

إن الأفوكادو يحتوي على دهون أحادية مشبعة ، والتي تساعد في الحفاظ على الصحة الإنجابية ، ويمكن تناوله في السلاطة أو السندويتشات .

الفول والعدس

يمكن أن يؤدي نقص الحديد في الجسم في قلة الإباضة ، ويعتبر كلًا من الفول والعدس مصادر غنية بالحديد والفيتامينات والمعادن الأخرى الحيوية لزيادة الخصوبة .

المكسرات والفواكه المجففة

إن الفواكه المجففة والمكسرات تعتبر مصدر كبير للبروتين وأيضًا للفيتامينات والمعادن ، كما أن المكسرات البرازيلية بالتحديد تعتبر مصدر غني بالسيلينيوم وهو معن يخفف من ضرر الكروموسومات في البويضات ، وأحد مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة وتساعد في إنتاج بويضات صحية .

السمسم

يعتبر السمسم من البذور الغنية بالزنك والتي تساعد في الحفاظ على صحة البويضات وتحسين صحة المبايض .

التوت

إن التوت هو أحد مضادات الأكسدة القوية والتي تحمي البويضات من الجذور الحرة ، ولذلك ينصح بتناول التوت ثلاث مرات أسبوعيًا .

الخضروات الورقية

تعتبر الخضروات الورقية من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك والحديدوالمنجنيز والكالسيوم وفيتامين أ ، وهي مفيدة جدًا لصحة المبايض والجسم كله ، لذلك يجب تضمينها ضمن نظام غذائك اليومي .

الزنجبيل

إن الزنجبيل هو أحد الجذور الرائعة والتي لها خصائص مضادة للالتهابات ، وتزيد من تدفق الدورة الدموية وتعزز صحة الهضم ، وهي أيضًا تساعد في تحسين صحة الجهاز التناسلي وتقلل الالتهابات في الأعضاء التناسلية .

اللليبيديم

جذور الليبييديم هي عشب عجيب يحتوي على 31 نوع من المعادن المختلفة ، و60 نوع من المغذيات النباتية ، وهو يوجد بكثرة في منطقة جبال الإنديز ، ويعتقد أنه يزيد من صحة البويضات والحيوانات المنوية ، وأيضًا يقلل من الخلل الهرموني ويزيد من الرغبة الجنسية .

القرفة

تعتبر القرفة من التوابل الرائعة والتي تعرف بوظائفها وهي تساعد أيضًا في تحسين وظيفة المبايض وتشجيع إنتاج بويضات سليمة عن طريق مقاومة الأنسوين .

الماء

يعتبر الماء عنصر أساسي لصحة الجسم بأكمله وأيضًا البويضات بشكل خاص ، ولذلك ينصح بشرب 8 أكواب من الماء يوميًا .

طرق أخرى لتحسين صحة المبايض

الابتعاد عن التدخين والكافيين فهذه المواد تسبب ضرر للصحة بوجه عام كما أنها تعمل على تحور الحض النووي الموجود في البويضات .

إدارة الإجهاد

إن الإجهاد يؤثر على إنتاج الهرمونات مثل الكورتيزول والبرولاكتين ، وهذا يمكن أن يعيق عملية الإباضة .

الحفاظ على مؤشر كتلة جسم طبيعي

إن السمنة تعيق عملية التناسل كما أنها تزيد من الإجهاد التأكسدي ، وتسبب مشاكل في الخصوبة لأنها تغير التوازن الهرموني وتعطل الإباضة في الجسم .

تناول مكملات غذائية

ينصح بتناول مكملات غذائية تحتوي على فيتامينات لزيادة الخصوبة ، كما ينصح بتناول مكملات حمض الفوليك قبل الحمل وخلاله وحتى بعده .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *