افتتاح أول فيلا فاخرة تحت الماء في جزر المالديف

أصبح بإمكان زوار جزر المالديف الآن النوم تحت الماء ، وسط أسماك القرش دون أن يشعروا بأي قلق على الإطلاق ، وذلك لأن منتجع كونراد المالديف الفاخر بجزيرة رانجالي قام بافتتاح أول فيلا فاخرة تحت سطح البحر ، والتي يتوقع أن تكون أكثر الغرف الفندقية رواجًا في العالم .

أول مطعم تحت الماء

في عام 2005 قام المهندس أحمد سليم المهندس بشركة كراون بافتتاح أول مطعم تحت الماء في المالديف وهو مطعم إيتها في منتج كونراد المالديف في جزيرة رانجالي ، وفي إيتا يمكن للزوار تناول مأكولات من فئة خمس نجوم على عمق 5 أمتار تحت سطح المحيط الهندي ، ويمكنهم الاستمتاع بمشاهدة أسماك القرش والكائنات الزرقاء التي تسبح في المحيط أثناء تناول الطعام تحت مظلة من الأكريليك .

وهذا المطعم بمثابة تحفة معمارية تضيف إلى تاريخ إي مهندس معماري في العالم إلا كبير المصممين أحمد سليم ، لأن حلمه الحقيقي كان إنشاء غرفة نوم تحت الماء ، حيث يمكن للزوار قضاء ليلة حالمة تحت الماء والاستيقاظ تحت الأمواج .

موراكا أول فيلا تحت المحيط

وقد حصل سليم أخيرًا على حلمه ، حيث تم افتتاح فيلا موراكا The Muraka وهي عبارة عن غرفة فندقية زجاجية فاخرة تقع على مسافة 16.5 قدم تحت مستوى سطح البحر ، وكلمة موراكا تعني باللغة المحلية “المرجانية” .

وتقع هذه الغرفة في قلب جزيرة رانجالي ، وكانت الشركة المؤسسة للفيلا هي أول شركة تقوم بإنشاء الفلل على ركائز فوق الماء ، كما أنها أول من افتتح مطعم تحت الماء في العالم ، والآن هم أول من وفر للسياح مكان للنوم تحت أعماق المحيط .

كيف تم إنشاء الفيلا

 

تم بناء الجناح السفلي للفندق بالكامل في سنغافورة ، وقد تم صنعه من الأكريلليك ، وقد صنعته شركة نوبيرا Nippura اليابانية وهي تشتهر بصناعة أحواض الأسماك ، وقد ختمته بمانع للتسرب البحري ، وهو نفس المستخدم في مطعم إيتها ، وقد تم رفع الهيكل الذي يبلغ وزنه 600 طن بواسطة رافعات خاصة إلى سفينة مخصصة لنقله إلى جزر المالديف ، ثم تم غمره في المحيط وتثبيته في مكانه بواسطة 10 أكوام أسمنتية حتى لا يتحرك من مكانه بسبب البحر الهائج أو أمواج المد العالي .

وقد تم تجميع الأنبوب الأكريلليكي مع مساحة عليا لتحويله إلى وجهة عطلات فاخرة ، ويتكون الطابق العلوي من الفيلا من جدران زجاجية لتوفر إطالة على الأمواج ورصيف خاص للمراكب الصغيرة ومسبح متسع .

ويمكن للضيوف إما ركوب المصعد للانتقال بين الطوابق العليا والطابق تحت البحر ، وإما استخدام درج حلزوني للنزول إلى أرض العجائب المائية والاستمتاع بتجربة لا مثيل لها ، حيث أن النزلاء يمكنهم النوم وسط الأسماك وشرب القهوة مع الشعاب المرجانية ، وبعض النزلاء المحظوظون قد يلاحظون بعض السلاحف وحتى أسماك القرش تحدق بهم .

ويحتوي الطابق السفلي من الفيلا على غرفة نوم ومساحة معيشة وحمام ، وبالطبع مساحات واسعة من الزجاج بحيث يمكن للنزلاء التحديق في الكائنات الملونة أينما ذهبوا .

وفي الأعلى يوجد غرفة نوم مزدوجة وحمام وجيم وغرفة  تواليت ، ومكان للخادم الشخصي وأماكن خاصة للأمن وغرفة معيشة متكاملة  ومطبخ وبار وغرفة لتناول الطعام مع سطح يواجه اتجاه غروب الشمس للجلوس والاستجمام ، وفي المجموع يمكن أن تستوعب فيلا موراكا تسعة ضيوف ، ويتكلف قضاء ليلة الواحدة في الفيلا 50 ألف دولار .

ويقول أحمد سعيد ” انطلاقًا من حرصنا على تقدم أفكار مبتكرة للمسافرين حول العالم ، قررنا إنشاء أول سكن في العالم تحت الماء ، ليتمكن الضيوف من مشاهدة جزر المالديف من منظور جديد ” .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *