الآثار الجانبية للتدخين أثناء الحمل

يعتبر التدخين أثناء الحمل ضارًا لكل من الأم والطفل ،  ومع ذلك قد تكون فترة الحمل وقتًا مرهقًا للغاية والذي يمكن أن يكون سببًا رئيسيًا للتدخين عند الكثير من المدخنين ، وغالباً ما يبدو أن الحمل هو تحول هائل في حياتك ، حيث يتطلب منظوراً جديدًا وإعادة ترتيب أولويات وجودك بأكمله .

هناك أسباب كثيرة للإقلاع عن التدخين سواء بالنسبة لصحة الأم والطفل ، ولكن إدمان التدخين يمكن أن يكون من الصعب جداً التغلب عليه ، النيكوتين هو مادة مسببة للإدمان للغاية ولكن هناك طرق للإقلاع عن التدخين إذا كنت جادًا في الحصول على طعام صحي ، من المهم ملاحظة أن العديد من الأطباء والخبراء يعتقدون أن التدخين هو السبب الرئيسي للتأثيرات الضارة في صحة الأطفال حديثي الولادة .

إن من المهم فهم التأثيرات التي يمكن أن تحدث على الطفل الذي لم يولد بعد نتيجة التدخين ، وكذلك بعض الإرشادات المفيدة للإقلاع عن التدخين التي قد تساعدك في اتخاذ قرار حازم بالتخلي عن هذه العادة المميتة .

التدخين أثناء الحمل

قد تبدو فكرة التدخين أثناء الحمل غير مسؤولة إلى حد لا يصدق بالنسبة لبعض الناس ، لكن أي شخص يريد أن يقلع عن التدخين يعرف جيداً أنه يمكن أن يكون من الأسهل قول ذلك أكثر من فعله ، وهناك أيضا أولئك الذين يجادلون بأن التدخين أقل أو التدخين في بعض النقاط في الحمل هو أكثر قبولاً أو أكثر أمنًا ، لكن خلاصة القول هي أنه لا يوجد وقت آمن أثناء الحمل للتدخين .

ما قبل الحمل

إذا كنتِ تحاولين الحمل ، قد لا يبدو الإقلاع عن التدخين كأولوية قصوى لديك ، ومع ذلك فقد تم ربط التدخين مباشرة لخفض الخصوبة وزيادة مستويات السموم والمواد السرطانية الكلية في الجسم ، حيث كلما كنت أكثر صحة كلما زادت احتمالية نجاحك في الإنجاب حيث تعمل السجائر على خفض صحتك العامة .

الثلث الأول من الحمل

أظهرت الأبحاث أن تدخين السجائر ضار أيضاً في الثلث الأول من الحمل ، حيث لا يزال بإمكان التدخين التأثير على ضغط دم الأم وزيادة خطر ارتفاع ضغط الدم الحملي وتسمم الحمل ، وبالتالي لا يوجد وقت آمن للتدخين أثناء الحمل .

الربع الثالث من الحمل

بالنسبة للنساء اللواتي لا يستطعن ​​التخلص من هذه العادة وما زلن يدخنن في الثلث الثالث من الحمل ، فإنهن يزيدن بشكل كبير من مخاطر العيوب الخلقية وانخفاض وزن المواليد والنمو غير الكامل للأعضاء والمشكلات المعرفية بالإضافة إلى أشياء أخرى كثيرة ، حيث أن تعريض جنينك لمستويات عالية من أول أكسيد الكربون والنيكوتين يمكن أن يكون كارثيًا .

بعد الولادة

إن المدخنين المنتظمين الذين توقفوا عن التدخين خلال فترة الحمل لديهم فرصة بنسبة 50٪ للعودة إلى عاداتهم القديمة بعد الولادة ، ومع ذلك فإن مخاطر التدخين السلبي على طفلك حقيقية للغاية كما هو نقل المواد المسرطنة الصغيرة من جلدك  والألياف على ملابسك وأثاثك ، وبالتالي يجب عليك عدم تعريض طفلك للتدخين مع الأخذ في الاعتبار أنه لا يزال يتطور بطرق حاسمة .

آثار التدخين على الأم والطفل

هناك العديد من الآثار الصحية السلبية للتدخين على كل من الأمهات وأطفالهن ، مثل زيادة خطر الولادة المبكرة والإجهاض وانفصال المشيمة بالإضافة إلى احتمال أعلى للعيوب الخلقية ومتلازمة الموت المفاجئ للرضع .

الإجهاض

إن خطر الإجهاض أعلى بكثير لدى النساء اللواتي يدخن أثناء الحمل ، لأن هذه العادة يمكن أن تعوق الوظائف الهرمونية المناسبة وتزيد من الإجهاد التأكسدي في جميع أنحاء الجسم .

الولادة قبل الأوان

بسبب نقص كمية الأكسجين أو المغذيات التي يتم تسليمها إلى الجنين ، يمكن أن يؤدي التدخين إلى انخفاض وزن المولود أو فرض ولادة مبكرة ، مما قد يؤدي إلى مضاعفات أخرى كثيرة لطفلك .

العيوب الخلقية

ربطت الأبحاث بعض العيوب الخلقية مثل الحلق المشقوق والشفاه المشقوقة بالتدخين على مدار فترة الحمل .

خطر السرطان

بالنسبة للأم سيؤثر التدخين سلباً أيضاً على صحتها على المدى الطويل ، كما هو الحال مع أي مدخن فإن السجائر تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة من بين أمور أخرى ، مع زيادة مستويات السمية وتقليل قوة جهاز المناعة لديك ، وعلاوة على ذلك سوف يؤثر ذلك على لياقتك البدنية وقدرتك على مواكبة متطلبات تربية الأطفال .

وظيفة المخ

تقليل كمية الأكسجين التي يتلقاها طفلك أثناء النمو يمكن أن يكون لها تأثير كبير على نمو الدماغ والقدرات المعرفية ، إن إعاقات التعلم والاضطرابات العصبية الأخرى أكثر احتمالاً بالنسبة للأطفال الذين يولدون لأمهات يدخن أثناء فترة الحمل .

متى يجب التوقف عن التدخين عند الحامل

الجواب القصير هو على الفور ، إذا اكتشفت للتو أنك حامل فعليك الإقلاع عنه في أقرب وقت ممكن ، وإذا لم تكن حاملاً ولكنك تفكر في إنجاب طفل فاستمر في العمل بجهد قبل أن تحاول الحمل ، حيث إذا كنت حاملاً ولكنك لا تدخن فتجنّب المناطق التي تتعرض فيها للتدخين ، كما أن دخان التبغ غير المباشر يكون ضارًا أيضًا لنمو الطفل .

كما ذكرنا سابقاً لا توجد فترة آمنة للتدخين أثناء الحمل وحتى إذا لم تكن حاملاً ، فإن صحتك على المدى الطويل تعتمد على ركل هذه العادة من أجل الخير .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *