الأطعمة المفيدة للكبد

يمثل الكبد كعضو القوة المحركة في الجسم ، فهو ينفذ مجموعة متنوعة من المهام الأساسية ، بدءاً من إنتاج البروتينات والكوليسترول والصفراء ، إلى تخزين الفيتامينات والمعادن وحتى الكربوهيدرات ، كما أنه يكسر السموم مثل الكحول والأدوية والمنتجات الثانوية الطبيعية لعملية التمثيل الغذائي ، لذا فالحفاظ على الكبد في حالة جيدة مهم للحفاظ على الصحة .

يسرد هذا المقال أفضل أطعمة يجب تناولها للحفاظ على صحة الكبد:
القهوة
القهوة هي واحدة من أفضل المشروبات التي يمكنك شربها لتعزيزصحةالكبد ، فهي تزيد من مستويات مضادات الأكسدة في الكبد ، كما تقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد والسرطان ودهون الكبد.

الشاي
يعتبر الشاي مفيدًا جدًا للصحة ، ولكن الأدلة أثبتت أنه قد يكون له فوائد خاصة للكبد ، فالشاي الأسود والأخضر يحسنا مستويات إنزيمات ودهون الكبد .

الليمون الهندي
يحتوي الليمون الهندي على مضادات الأكسدة التي تحمي الكبد بشكل طبيعي عن طريق الحد من الالتهابات .

العنب البري والتوت البري
يحتوي العنب البري والتوت البري على الأنثوسيانين ومضادات الأكسدة التي تعطي التوت اللون المميز. كما أنها مرتبطة بالعديد من الفوائد الصحية. التوت غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الكبد من التلف. حتى أنها قد تحسن استجاباتها المناعية والمضادة للأكسدة. ومع ذلك ، هناك حاجة إلى الدراسات البشرية لتأكيد هذه النتائج.

العنب
يحتوي العنب ، وخاصة العنب الأحمر والأرجواني ، على مجموعة متنوعة من مركبات النباتات المفيدة ، أهمها هو مركب ريسفيراترول ، الذي لديه عدد من الفوائد الصحية ،و تظهر الدراسات أن العنب ومستخلص بذور العنب يحميان الكبد من التلف ويزيدان من مستويات مضادات الأكسدة ومقاومة الالتهاب .

الخضراوات من العائلة الكرنبية
وتشتهر هذه الخضروات مثل الكرنب والبروكلي والخردل بمحتوياتها العالية من الألياف ، وهي أيضا عالية في مركبات النباتات المفيدة ، وقد تزيد خضروات العائلة الكرنبية من إنزيمات إزالة السموم الطبيعية في الكبد ، وتساعد على حمايتها من التلف وتحسين مستويات الدم في إنزيمات الكبد .

المكسرات
ارتبط تناول المكسرات بتحسين مستويات انزيم الكبد في المرضى الذين يعانون من الفشل الكبدي ، وعلى العكس من ذلك ، ارتبط انخفاض تناول المكسرات مع ارتفاع خطر الإصابة بالمرض .

الأسماك
تناول الأسماك الدهنية الغنية بالأحماض الدهنية ” أوميغا 3″ له فوائد عديدة للكبد ، والدهون الموجودة في الأسماك الدهنية هي مفيدة للكبد ، كذلك أظهرت الدراسات أنها تساعد على منع تكوين الدهون ، والحفاظ على مستويات الإنزيمات بشكل طبيعي ، ومحاربة الالتهابات وتحسين مقاومة الأنسولين .

زيت الزيتون
تشير الدراسات إلى أن استهلاك زيت الزيتون يقلل من مستويات الدهون في الكبد ، ويزيد من تدفق الدم ويحسن مستويات أنزيمات الكبد .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *