الأطعمة المناسبة لمريض الحمى

الحمى الفيروسية هي حمى تصيب الجسم نتيجة مجموعة من الالتهابات التي تسببها الفيروسات ومن سماتها أنها تسبب حمى وصداع وآلام في الجسم وحرقة في العينين والقيء والغثيان ، وهي شائعة الحدوث بين الكبار والبالغين .

وهي تنتج بشكل رئيسي نتيجة وجود عدوى فيروسية في أي جزء من أجزاء الجسم ، وعادة ما تكون علامة على أن جهاز المناعة يقاوم الفيروس الذي يهاجم الجسم ، ويمكن أن تستمر الحمى من أسبوع إلى أسبوعين .

وعند الإصابة بالحمى تنخفض شهية الإنسان ، ولكن من الضروري أن يحصل الإنسان على التغذية السليمة في تلك الفترة ، لتخفيف الأعراض وتعزيز شفاء الجسم .

شوربة الدجاج

شوربة الدجاج هو أول طعام يفضل أن يتناوله مريض الحمى ، لأنه يعمل على تخفيف التهابات الجهاز التنفسي العلوي ، حيث أنها مليئة بالفيتامينات والمعادن والبروتينات التي يحتاجها الجسم للتعافي ، وهي أيضًا تمد الجسم بالسوائل التي تساعد في إبقاء الجسم رطب وتمنع الجفاف ، كما أنه أيضًا يساعد في تطهير المخاط من الأنف .

ماء جوز الهند

ماء جوز الهند هو المشروب المفضل لمريض الحمى ، لأنه يحتوي على البوتاسيوم ،مما يساعد الجسم في استعادة عافيته وطاقته بسرعة ، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تساعد في منع أي أضرار تأكسدية .

حساء الخضار

حساء الخضار مصنوع من اللحم والخضروات ، ويحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والمغذيات والسوائل التي تحافظ على رطوبة الجسم ، كما أنه يعمل على تخفيف الاحتقان .

شاي الأعشاب

يمكن أن يساعد شاي الأعشاب في تخفيف الحمى الفيروسية ، كما أنه يساعد في تخفيف الاحتقان ، وتطهير المخاط الموجود في الحلق ، كما أنه يحتوي على مادة البوليفينول التي تساعد في تعزيز صحة جهاز المناعة .

الثوم

يعتبر الثوم من أفضل الأطعمة التي تساعد في القضاء على الفيروسات والفطريات ، كما أنه يساعد في تقوية جهاز المناعة مما يقلل من فرص الإصابة بالحمى .

الزنجبيل

يساعد الزنجبيل في تخفيف الحمى ، لذلك احرص على تناوله سواء في شكل شاي أو حتى استخدامه في الطهي .

الموز

إن الموز طعام سهل في المضغ والبلع ، كما أنه غني بالفيتامينات والمعادن مثل البوتاسيوم والمغنسيوم والمنجنيز وفيتامين سي وفيتامين ب6 ، كما أن تناوله يزيد من خلايا الدم البيضاء ويحسن المناعة ويزيد من مقاومة الجسم للأمراض .

التوت

التوت مصدر غني بالفيتامينات والمعادن والألياف التي تساعد في دعم وظائف جهاز المناعة ، ويحتوي التوت وكل الفواكه التي تنتمي لنفس فصيلته مثل الفراولة والتوت البري والتوت الأسود على مركبات مفيدة مثل الأنثوسيانين ، والتي لا تأثير مضاد للفيروسات ومضاد للالتهابات ويعمل على تحسين جهاز المناعة .

الأفوكادو

الأفوكادو طعام رائع لمرضى الحمى الفيروسية ، لأنه يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم في فترة التعافي ، وهو يحتوي على دهون صحية مثل حمض الأوليك الذي يساعد في تخفيف الالتهابات وتحسين وظائف جهاز المناعة .

الحمضيات

الحمضيات مثل البرتقال والليمون والجريب فروت غنية بالفلافونيدات وفيتامين سي ، وهما يساعدان في تقوية جهاز المناعة ومكافحة الحمى الفيروسية ، وهي تشتهر بخصائص طبية وعلاجية .

الفلفل الحار

يحتوي الفلفل الحار على مواد مفيدة في علاج الحمى الفيروسية ، وليس فقط الفلفل الحار له تأثير مخفف للألم ويساعد في تنقية المخاط من الجيوب الأنفية .

الخضروات الورقية

الخضروات الورقية مثل الخس والسبانخ غنية بالألياف والمركبات النباتية المفيدة التي تعتبر من مضادات الأكسدة ، والتي تساعد في مكافحة الالتهابات ، وتعرف أيضًا بخصائصها المضادة للبكتريا والفيروسات ولذلك تحمي من الحمى ونزلات البرد .

الأطعمة الغنية بالبروتين

الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل الفصوليا واللحوم والدواجن والأطعمة البحرية ، توفر طاقة للجسم ، كما أنها تحتوي على الأحماض الأمينية الضرورية لجهاز المناعة ، والتي تساعد في مساعدة الجسم على التعافي بسرعة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *