الإسعافات الأولية

الإسعافات الأولية هي تقديم المساعدة الطبية الفورية والمؤقتة ، وهي تقدم لإنسان مصاب أو مريض بغرض إنقاذه والوصول به إلى أفضل وضع صحي ممكن بأدوات أو مهارات علاجية بسيطة لحين وصول المساعدة الطبية الكاملة ، و تطبق الإسعافات الأولية على نطاق واسع في حالات طبية متنوعة وتتألف من بعض المهارات المحددة والمتخصصة (على سبيل المثال ، ما يجب القيام به لكل نوع من أنواع الإصابة أو المرض) ، والقدرة على تقييم الحالة واتخاذ القرارات المناسبة (مثل متى يتم الاتصال للحصول على المساعدة الطبية الطارئة).

حقيبة الإسعافات الأولية
يعتبر التأهب هو العنصر الأساسي في الإسعافات الأولية ، وهذا يعني أنه يجب تزويد كل منزل أو سيارة أو قارب بحقيبة للطوارئ ، والتي تشمل إمدادات الإسعافات الأولية ودليل إسعافات أولية ،وفي بعض الأحيان قد تستلزم الضرورة درجات متقدمة أو محددة من التحضير لحالات الطوارئ.

فعلى سبيل المثال ، يحب أن يستعد سكان مناطق جغرافية معينة تشتهر بالكوارث الطبيعية مثل الأعاصير والزلازل والفيضانات والانهيارات الأرضية أو التسونامي لحالات الطوارئ من خلال تجميع معدات معينة للاستعداد للكوارث ، مثل معدات خاصة بالزلازل وأخرى خاصة بالفيضانات ومجموعات أخرى لإخلاء الأماكن بسرعة.

ويجب على المسافرين أيضًا الاستعداد لإدارة الإسعافات الأولية في المنطقة التي يخططون لزيارتها، ففي العديد من البلدان المتقدمة ، يجب على المسافرين تعبئة حقيبة من الإسعافات الأولية مع حقيبة متعلقاتك الشخصية ، مثل بعض العقاقير التي تمنع الشعور بالدوار والغثيان ،ويجب أيضًا الوعي بضرورة إدراج العقاقير المستخدمة في علاج الإسهال الخاص بالمسافرين ضمن حقائبهم ، وفي العالم النامي أو في المناطق النائية ، يجب أن تحتوي حقيبة المسافرين على الأدوية واللوازم التي قد لا تكون متاحة للشراء وكذلك أي منتجات ضرورية (مثل طارد الحشرات لمنع لدغات البعوض و القراد) ، ومن المهم أيضًا أن يتعلم المسافرون كيفية الوصول إلى خدمات الطوارئ عن طريق الهاتف.

الإنعاش القلبي الرئوي وإدارة الإسعافات الأولية
إن الاستعداد لإدارة الإسعافات الأولية الفعالة يمكن أن يشمل أيضا تعلم مهارات محددة مثل الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) أو الضغط الخارجي على الصدر بمهارة متخصصة لمساعدة الضحايا المختنقين، وقد تكون هناك حاجة ماسة للإسعافات الأولية في حالات الطوارئ الطبية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية أو حالات التشنجات ، بالإضافة إلى حالات طبية طفيفة مثل الحساسية أو الرعاف والإصابات البيئية (حروق الشمس ، نبتة السماق السام ، الإرهاق الحراري ، لدغات النحل أو لسعات الحشرات) والإصابات المؤلمة مثل الكسور والالتواءات والحروق  والجروح، وكذلك الإصابات الداخلية الشديدة ، فيكون تطبيق مهارات الإسعافات الأولية في هذه الحالات لا يقدر بثمن ، وهو الحل الأمثل .

فإذا كنت لا تملك مستوى المهارة و درجة التدريب اللازمة للإسعافات الأولية ، ووجدت نفسك في حالة طوارئ طبية حقيقية ، اتصل دائمًا على رقم الطوارىء الخاص ببلدك للحصول على المساعدة الطبية الطارئة على الفور ، وبالمثل  إذا كنت متورطًا في أي وضع طبي يتجاوز قدراتك الشخصية لتقديم الإسعافات الأولية ، يجب ألا تتردد مطلقًا في استدعاء المساعدة الطبية الطارئة.

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *