التثديي لدى الرجال

التثديي هو حالة تجعل أنسجة الصدر عند الأولاد والرجال منتفخة ، وهي تحدث عندما يختل التوازن بين اثنين من الهرمونات الموجودة في الجسم ، وعلى الرغم من أن الثديين لا يتطوران عند الرجال ، بنفس الطريقة التي يتطوران بها عند النساء إلا أن جميع الأولاد يولدون ولديهم كمية صغيرة من نسيج الثدي .

وتنتج أجسام الأولاد هرمون يسمى التستوستيرون ، وهو الذي يسبب نموهم الجنسي خال فترة البلوغ ، لكن أجسام الذكور تنتج أيضًا هرمون الأستروجين وهو الهرمون الذي يسبب النمو الجنسي لدى الفتيات .

وعندما يصل الصبي لسن البلوغ أو عندما ينتج جسم الرجل البالغ كمية قليلة من هرمون التسوتسيترون ، فإن توازن الهرمونات داخل أجسامهم يختل ، وفي بعض الأحيان عندما يحدث ذلك ، فإن كمية الإستروجين ترتفع في أجسامهم مما يؤدي لتضخم أنسجة الثدي لديهم ، وحوالي نصف الأولاد في مرحلة المراهقة وما يقرب من ثلثي الرجال البالغين  يمرون بهذه الحالة بدرجة ما .

محتويات

كيف يحدث التثديي

هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تؤدي لاختلال التوازن الهرموني الذي يسبب نمو الثدي لدى الذكور ، وفي كثير من الأحيان يكون سبب الاختلال غير معروف ، ومن الأمور التي يمكن أن تسبب التثديي تغيرات الجسم بسبب البلوغ أو الشيخوخة ، وأيضًا :

  • الإصابة بأمراض أو مشاكل في الخصيتين التي تصنعان التستوستيرون .
  • مشاكل الغدة الدرقية ، حيث أن هرمونات هذه الغدة تتحكم في النمو والتطور الجنسي .
  • بعض أنواع السرطان منها أورام الرئة أو الغدة الكظرية أو النخامية .
  • تناول أدوية لعلاج لأمراض معينة منها أمراض القلب أو الاكتئاب أو القرحة أو المخدرات غير المشروعة .
  • مرض الكبد .
  • السمنة التي يمكن أن تؤدي لإنتاج مزيد من هرمون الاستروجين .
  • قد يصاب بعض الأطفال بالتثديي لفترة قصيرة بسبب أن هرمونات الأم لا تزال في أجسامهم .

الأعراض

إن أول علامة للتثديي هي وجود كتلة من الأنسجة الدهنية تحت الحلمة ، وفي بعض الأحيان يكون هذا المكان طريًا أو مؤلمًا ، وقد يحدث تورم الثديين بدرجة غير متساوية بحيث يصبح مستوى أحدهما أكبر من الآخر .

التشخيص

إذا اشتبه الطبيب بأنك مصاب بالتثديي ، فمن المحتمل أن يفحصك الطبيب للتأكد من عدم وجود كتل صلبة أو سائل ناز أو أي مشاكل جلدية قد تكون علامة على سرطان الثدي الذي يصيب الرجال ولكن بنسبة قليلة .

وسوف يطلب تحليل عينات من الدم والبول لاكتشاف أي مشاكل قد تؤثر على مستوى الهرمونات .

وقد يقوم أيضًا بتصوير الثدي بالأشعة السينية أو عمل خزعة للتأكد من عدم وجود سرطان .

العلاج

معظم الحالات تتحسن ببطء من تلقاء نفسها .

وقد يحيلك الطبيب إلى أخصائي في الغدد الصماء لعلاج المشكلات المتعلقة بالهرمونات .

وقد تعتمد طبيعة العلاج على العمر والصحة وطول المدة التي استمرت فيها الحالة ، ومدى استجابة الجسم لبعض الأدوية .

إذا حدث التثديي خلال فترة البلوغ فإنه عادة ما يختفي من تلقاء نفسه ، وقد يستغرق من 6 أشهر إلى ثلاث سنوات .

إذا اتضح أن هرموناتك غير متوازنة بسبب مشكلة صحية أخرى ، فستحتاج إلى علاج هذه الحالة الأساسية .

قد يتم إعطاء المريض دواء لعلاج عدم انتظام الهرمونات الذي يسبب نمو الثدي .

وفي بعض الحالات قد يخضع المريض لعملية جراحية لشفط أو استئصال الدهون الزائدة من الثدي .

رد الفعل النفسي

تشير بعض الدراسات إلى أن التثديي يمكن أن يسبب القلق والاكتئاب وتقليل احترام الذات أو اضطرابات الأكل لدى المصاب ، وخاصة عند الأولاد في سن البلوغ ، لذلك ربما يحيلك الطبيب لأخصائي صحة عقلية لعلاج المشاكل النفسية المرتبطة بتلك الحالة .  

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *