التقليد الياباني للنوم في العمل

إن النوم في العمل في جميع أنحاء العام  ليس محرجًا فحسب ، فإنه قد يكلف المرء عمله ، لكن في اليابان النوم في المكتب أمر شائع ومقبول اجتماعيًا ، وفي الواقع ، غالبًا ما يُنظر إليه على أنه علامة على الاجتهاد ، فهو يعني أن الشخص مخلص للغاية في أداء عمله لدرجة الوصول لمرحلة الإرهاق .

مصطلح Inemuri

وهذا حقيقي ، حيث تعد اليابان واحدة من أكثر الأمم حرماناً من النوم في العالم ، وتشير إحدى الدراسات إلى أن متوسط نوم اليابانيين لا يتجاوز 6 ساعات و 35 دقيقة كل ليلة ، وهكذا ينام معظمهم أثناء وجودهم في وسائل المواصلات أو العمل أو في الحدائق العامة أو في المقاهي أو في المكتبات أو في مراكز التسوق وفي أي مكان عام آخر ، ومن الشائع جدًا والطبيعي أن يكون لدى اليابانيين كلمة تعبر عن ذلك وهي “inemuri” ، والتي تعني “النوم أثناء ساعات العمل”.

لا أحد يعرف عن inemuri أفضل من الدكتورة بريجيت ستيجر ، الباحثة في جامعة كامبريدج ، والتي تدرس الثقافة اليابانية ، فكانت أول مرة تصادف هذا التقليد المثيرة للنوم أثناء إقامتها في اليابان في أواخر ثمانينات القرن العشرين ، وقد كتبت عنه في مقال في البي بي سي ، وفي ذلك الوقت كانت اليابان في ذروة ما أصبح يعرف باسم اقتصاد الفقاعة وهي مرحلة من الازدهار الاستثنائي ، حيث أصبحت الحياة اليومية محمومة ، وامتلأت جداول اليابانيين بمواعيد العمل والترفيه ، ولم يكن لديهم أي وقت للنوم .

خلال هذه الفترة من الازدهار الاقتصادي في فترة ما بعد الحرب ، اكتسبت اليابان سمعة الأمة المجتهدّة التي ليس لديها وقت للنوم ، وعمل الناس لساعات طويلة وكانوا ينامون خلال رحلة العودة الطويلة إلى المنزل ، وكان الطلاب يسهرون لوقت متأخر للاستذكار ثم يناموا في الفصول الدراسية في صباح اليوم التالي ، وقد يبدو الأمر متناقضًا ، لكن التسامح مع النوم أثناء الاجتماعات والدروس والتجمعات الاجتماعية أمر شائع في الثقافة اليابانية .

قواعد النوم أثناء العمل

ولكن هناك قواعد ل inemuri ، كما ذكرت ستيجر ، فإذا كنت جديدًا في الشركة ولابد من إظهار مدى نشاطك ، فلا يمكنك النوم ، ولكن إذا كان عمرك 40 أو 50 عامًا وهي ليست عادة أساسية لديك فيمكنك النوم ، وكلما ارتفعت مستواك الاجتماعي ، كلما استطعت النوم ، وهناك فكرة أخرى تفسر هذا التقليد المعقد لل inemuri وهي تكمن في معنى المصطلح نفسه – النوم أثناء ساعات العمل ، فعلى الرغم من أن النائم قد يكون غائباً عقليًا ، إلا أنه يستطيع العودة إلى التفاعل الاجتماعي فور الحاجة لمساهمته النشطة .

الراحة أثناء العمل في العالم

وهناك عدد قليل من التقاليد القريبة لثقافة inemuri والتي يمكن العثور عليها في بلدان أخرى أيضاً ، مثل القيلولة الإسبانية (قيلولة قصيرة في فترة ما بعد الظهر ، وغالبا بعد تناول وجبة منتصف النهار)، وفترة الراحة الإيطالي (وهي استراحة الغداء وتستمر لمدة 2-3 ساعات تتيح للناس القيلولة) .

في السنوات الأخيرة ، تلقت ممارسة القيلولة في العمل الدعم من عدد من أرباب العمل في جميع أنحاء العالم ، ومن بينهم شركات : جوجل ، آبل ، نايك ، باسف ، أوبل ، هافينجتون بوست ، وبروكتور أند جامبل ، فهم يوفرون غرف قيلولة ومقصورات للنوم للموظفين ليأخذوا قيلولة قصيرة خلال ساعات العمل .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *