الرقم الهيدروجيني للتربة pH وطريقة تعديله

دائمًا ما نرى خبراء الزراعة يتحدثون عن درجة حموضة التربة PH والذي يسمى أيضًا الرقم الهيدروجين للتربة ، وهو مؤشر يدل على درجة قلوية أو حموضة التربة ويتم قياس الرقم الهيدروجين على مقياس يتراوح من 1إلى 14 ، مع وجود 7 كرقم محايد وأي درجة أقل من 7 فإن التربة تعتبر حامضية ، وأي رقم أعلى من 7 فإن التربة تعتبر قلوية أو سكرية .

أهمية الرقم الهيدروجيني للتربة

ومن الناحية الفنية فإن الرقم الهيدروجيني هو مقياس لتركيز أيون الهيدروجين في أي مادة ، وأنت كمزارع تحتاج معرفة إذا ما كانت تربتك قلوية أو حمضية لأن هناك مغذيات معينة في التربة لا يمكن أن تصل للنبات إلا إذا كانت درجة الحموضة أو القلوية في التربة تبلغ مقدار معين ، وإذا كان معامل الرقم الهيدروجيني غير مناسب فإن أي سماد ستستخدمه لن يفيد النبات إلا بعد ضبط الرقم الهيدروجيني للتربة لدرجة مناسبة للنبات .

وتفضل معظم النباتات درجة الحموضة المتعادلة إلى حد ما أي التي تقع بين 6.2 و7 على مؤشر الرقم الهيدروجيني ، ولكن هناك نباتات تحتاج لدرجات خاصة من الرقم الهيدروجيني ، مثل التوت الأزرق الذي يحتاج إلى تربة عالية الحموضة ، أو نبات الليلك الذي يحتاج إلى تربة قلوية أكثر ، وهناك نبات مثل الكوبيه تتغير لون زهورها تبعًا لتغير مستوى الحموضة في التربة .

وبصفة عامة إذا وجدت أن نباتاتك تنمو بشكل صحي وبدون مشاكل فهذه علامة على أن معدل الرقم الهيدروجيني للتربة يقع في نطاق مقبول ، ولكن إذا كانت النباتات مرهقة أو تغير لون أوراقها أو أنها لا تنمو بشكل طبيعي ، فيجب أن تقوم بعمل اختبار للأس الهيدروجيني في التربة .

كيف تعرف درجة الحموضة في تربتك ؟

عندما يتعلق الأمر بقياس الرقم الهيدروجيني للتربة فإنك تملك بعض الخيارات ، فهناك العديد من المقاييس التي تباع في مراكز الحدائق ويمكن أن تستخدمها بنفسك ، ومعظم هذه المقاييس يعطي نتائج جيدة تساعدك فيعمل تعديلات مناسبة للتربة .

ولكن إذا كنت تريد الحصول على نتائج أكثر دقة فيمكنك إرسال عينات من التربة إلى مختبر للتحليل ، ولكن إذا كنت تريد فقط معرفة إذا كانت التربة تميل للقلوية أو الحامضية فاستخدم الاختبار المنزلي  .

كيف تعدل الرقم الهيدروجيني للتربة ؟

إن تعديل الرقم الهيدروجيني للتربة يستغرق شهور ويحتاج لعمل مستمر ، وإذا تركت التربة لفترة فسوف تعود إلى درجة الحموضة الطبيعية من تلقاء نفسها ، وإذا لم تكن تربتك عالية القلوية أو الحموضة فلن تحتاج لتعديلها بأكملها ، ولكن عدل فقط المناطق التي تزرع فيها نباتات تحتاج إلى رقم هيدروجيني مختلف .

وفي الأساس يستخدم الجير لتعديل الأس الهيدروجيني للتربة الحمضية ، أما التربة القلوية فيستخدم الكبريت لتعديلها ، وتعتمد الكمية على الرقم الهيدروجيني الحالي للتربة ونسيج التربة الحالي (رملية أو طينية أو دبال) ونوع النباتات المزروعة فيها .

وبمجرد أن تحصل على الرقم الهيدروجيني المعقول للتربة سوف تحتاج لاستخدام الجير أو الكبريت مرة أخرى على فترات منتظمة للحفاظ على الحموضة التي تريدها ، ويفضل فعل ذلك في موسم الخريف حتى تحصل التربة على الوقت الكافي ليتم تعديلها ببطء دون أن تضر بجذور النباتات ، ومن الجيد إعادة اختبار التربة كل 3 سنوات لمعرفة إذا كانت تحتاج للتعديل مرة أخرى ، وبالطبع فإن النباتات هي المؤشر الأساسي ، فإذا كانت تنمو بشكل جيد فلا داعي لأي تعديلات .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *