الصداع النصفي في الحمل وطرق علاجه

تواجه العديد من النساء الكثير من المشاكل أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في أجسادهن ، وقد تختلف بعض الأعراض والمشاكل التي تصيب النساء أثناء الحمل ، ومن هذه المشاكل الصداع النصفي .

وبالتأكيد يعتبر الصداع النصفي أمر مزعج جدًا ولاسيما للسيدة الحامل ، وعلى الرغم من وجود العديد من الأدوية لعلاج الصداع النصفي ، إلا أنها ليست آمنة بالنسبة للسيدة الحامل وهذا ما يجعل الأمر أسوأ ، ولذلك من المهم أن نفهم سبب الصداع النصفي أثناء الحمل بحيث يصبح من السهل تجنب جدوثه .

ما هي أسباب الصداع النصفي ؟

عادة ما يحدث الصداع النصفي نتيجة لمجموعة مختلفة من العوامل ومن تلك العوامل :

التقلبات الهرمونية

من المعروف أن هرمون الإستروجين قد يسبب الصداع النصفي ، لذلك نجد أن كثير من السيدات يختبرن الصداع النصفي في فترات الحمل والدورة الشهرية وبعد انقطاع الطمث أيضًا ، ولهذا السبب يعتبر الصداع النصفي أكثر شيوعًا في النساء عن الرجال .

كما يعتقد أن هناك ناقل عصبي أخر وراء حدوث الصداع النصفي وهو السيروتونين ، وغالبًا ما يرتبط انخفاض مستوى السيروتونين بحدوث الصداع النصفي ، وهذا الهرمون ينخفض إذا كانت السيدة تشعر بالتوتر أو بالاضطرابات العاطفية .

تقلبات ضغط الدم

يمكن أن تؤدي تقلبات ضغط الدم إلى الإصابة بالصداع النصفي ، وهذا الأمر يحدث لدى الكثير من النساء ، وفي بعض الحالات يكون ضغط الدم المرتفع المصاحب للصداع النصفي علامة على إصابة السيدة بتسمم الحمل .

تقلصات العضلات

من الشائع حدوث توتر عضلي أثناء الحمل ، حيث تتمدد عضلات السيدة لاستيعاب الجنين ، وهذا يؤدي لحدوث تشنجات عضلية ، مما يجعل الجسم ينتج هرمون السيروتونين الذي يسبب الصداع النصفي .

مسببات أخرى

على الرغم من أن سبب الصداع النصفي يختلف من شخص لآخر ، ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من احتمالات حدوثه مثل تناول الشيكولاتة والكافيين والطقس والأطعمة السريعة والإجهاد ، كما يمكن أن تكون السيدة حساسة ضد طعام معين يمكن أن يسبب تناوله الصداع النصفي ، ويمكن أن تتسبب عوامل الطقس أيضًا مثل الرياح أو الثلوج في حدوثه .

هل يمكن أن تتناول السيدة الحامل الأدوية لعلاج الصداع  ؟

غالبًا ما يتم تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين لعلاج الصداع ، ولكن هذه الأدوية قد يكون لها تأثير ضار على الجنين ، لذلك يفضل تجنبها تمامًا أثناء الحمل .

ومن ناحية أخرى تعتبر الأدوية مثل الاسيتامينوفين آمنة للاستخدام أثناء الحمل ، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها .

كيف يمكن التحكم في الصداع النصفي أثناء الحمل ؟

يمكن علاج الصداع النصفي بدون أدوية أثناء الحمل لتجنب حدوث أي أضرار للجنين من خلال بعض الإجراءات التالية :

حاولي تتبع سبب الصداع
لتجنب حدوث الصداع النصفي يفضل تتبع سبب حدوثه ، سواء كان مرتبط بتغيرات في مستوى ضغط الدم أو التقلصات العضلية أو غيرها من الأسباب .

ضعي منشفة باردة على رأسك
تساعد المنشفة الباردة على تهدئة الألم ، وإذا كنت غير متحمسة تجاهها فيمكنك أن تحصلي على حمام دافئ ، حيث أن له نفس التأثير المهدئ من خلال إرخاء العضلات وتخفيف الألم .

ممارسة التمارين الرياضية
يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية في زيادة هرمونات الإحساس الجيد ” الأوكسيتوسين ” ، وهو يعتبر مزيل طبيعي للألم ، لذلك يساعد على تقليل الصداع النصفي .

النوم
يعتبر النوم مفيد جدًا في علاج الصداع النصفي ، وإذا لم تستطيعي النوم بسبب الألم فحاولي أن تتأملي وتسترخي لفترة حتى يتم إفراز هرمونات تساعدك على النوم .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *