العناكب تغطي حديقة في أستراليا بشبكات العنكبوت

بالنسبة للكثيرين ، تعتبر العناكب مصدرًا للرعب ، إذا كان رؤية إحدى العناكب يمكن أن يجعل المرء خائفًا ، فتخيل رؤية الملايين منها ، منذ أكثر من عام ، هاجرت ملايين العناكب الصغيرة إلى حديقة في أستراليا تاركة المكان مغطى بخيوط الحرير الناعمة ، وهي ظاهرة تعرف باسم “ballooning” “غزل شبكات العنكبوت” ، ويعد غزل البالون “الشبكة” طريقة شائعة للعناكب للوصول إلى المناطق التي يصعب الوصول لها .

أين تقع الحديقة

تقع الحديقة في يينار ، وهي بلدة ريفية في وسط جيبسلاند ، بفيكتوريا أستراليا ، وقد أجبرت الأمطار الغزيرة في تلك المنطقة العناكب من فصائل متعددة مثل عناكب الذئب الشبابي والعناكب المالكة ، على الهجرة إلى منطقة أمنة باستخدام تقنية تعرف باسم “ballooning”.

غالبًا ما تتسلق العناكب إلى أعلى نقطة يمكنهم الوصول إليها ويطلقون خيوطًا من الحرير الناعم تعمل مثل المظلة وتحملهم في التيارات الهوائية ، ويفعلون هذا للهروب من مياه الفيضانات أو للانتقال إلى موقع جديد بعد الفقس .

نظام ال”ballooning” “غزل شبكات العنكبوت”

يقتصر سلوك ال “ballooning” ، المعروف أيضًا باسم “kiting” ، على العناكب الصغيرة أو الأنواع صغيرة الحجم ، ومن المعتقد بشكل عام أن العناكب التي تزن أكثر من مليغرام واحد من غير المرجح أن تحقق عملية الإقلاع ، ولكن لوحظ أن الإناث البالغات من بعض الأنواع التي تزن أكثر من 100 مليغرام ، تستخدم حركة الهواء في الأعمدة الحرارية للإقلاع في الأيام الحارة بدون رياح .

الحرير المغزول من قبل العناكب “gossamer”

يستخدم هذا النوع من الحرير الناعم  الذى يطلق عليه العلماء كلمة “gossamer” والذي تطلقه العناكب من مغازلهم في الهواء ليأخذ هيئة مظلة مثلثة الشكل ، وتعمل أي تحديثات للرياح ، أقل النسائم ، أو حتى حقل الأرض الكهربائي الساكن في الأيام العاصفة ، على توفير الإطاحة التي يحتاجونها للتنقل .

فيما تستخدم العناكب “البالونات”

تستخدم العناكب البالونات كوسيلة للهجرة تمكنهم من الوصول إلى أماكن معزولة يستحيل الوصول إليها عن طريق البر ، ومن المعروف أنها تسافر إلى ما يصل إلى 1600 كيلومتر في الهواء ولمدة تصل إلى 25 يومًا .

غرابة امتدادات بالونات الحرير

أفاد العديد من البحارة أن العناكب كانوا يتعلقوا بأشرعة السفن عندما يكونون على إرتفاع أكثر من 1600 كيلومتر (990 ميلاً) من الأرض ، وقد تم اكتشاف عينات من البالونات حتى في الغلاف الجوي وتم تجميعها من ارتفاعات تصل إلى خمسة كيلومترات (16000 قدم) فوق سطح الأرض وفي منتصف المحيط ، يعتبر نظام البالونينج من أكثر الطرق شيوعًا التي تغزو فيها العناكب الجزر المعزولة وتضاريسها .

نجاة العناكب في المناطق المرتفعة

لا تستطيع العناكب العيش أثناء عملية التنقل في هذه الارتفاعات الكبيرة بدون طعام ، ومع ذلك ، فقد عُرف بأنهم بقوا على قيد الحياة بدون طعام لمدة 25 يومًا أثناء السفر ، حيث يمكن أن تهبط على البر أو البحر لتحصل على الغذاء ، ويستخدمون أرجلهم المقاومة للماء للبقاء على قيد الحياة إذا هبطوا عليها .

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تذهب فيها العناكب في رحلة ضخمة ، ففي مارس 2012 ، هاجر الملايين منهم إلى جنوب أستراليا (Tablelands) ، وكانوا يغطون الريف تمامًا حتى بدا وكأنه تتساقط عليه الثلوج .

أشجار Cocooned المغطاة بشبكات العنكبوت في السند ، باكستان

في مارس 2012 ، واجهت شرق أستراليا فيضانات تعتبر الأسوأ من 160 سنة ماضية بعد الجفاف وحرائق الغابات لمدة عشر سنوات ، مما أدى لفرار ما لا يقل عن 13000 شخص من منازلهم ، وبعد الفيضانات هاجرت أيضًا ملايين من العناكب إلى ريف واغا ، نيو ساوث ويلز ، أستراليا .

وفقا لـ Bennett فهذا الحدث “نادر نسبيًا وعشوائي” ، وكان آخر مثال مسجل في عام 2010 عندما كانت الأشجار في قرية السند ، باكستان ، قد تحولت إلى شرنقة من شبكات العنكبوت بعد هبوب رياح موسمية لم يسبق لها مثيل في يوليو حيث أنها أدت إلى فيضان الأنهار وغرق القرية .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *