الفرق بين الخميرة والبيكنج بودر

قد يكون لمسحوق الخميرة والبيكنج بودر نفس الاستخدام في الخبز ، لكن الطريقة التي يعمل بها كلًا منهما ، ففي حين أن كلًا منهما مسئول عن تخمير العجين لإعداد المخبوزات وهذا هو وجه الشبه الوحيد بينهما ، أما البيكنج بودر فيحصل على قوته من تفاعل كيميائي ينتج فقاعات الهواء ، أما الخميرة فهي كائن حقيقي ينتج غاز نتيجة لتفاعل بيولوجي ، والعمليتان غير متماثلتان على الإطلاق لذلك فإن كلا المنتجين لا يمكن أن يحل أحدهما محل الآخر في الوصفات لأن النتائج لن تكون نفسها .

محتويات

الخميرة

الخميرة هي كائن حي وحيد الخلية ، وهي في الواقع مجموعة من الفطريات ، وعندما تشتري الخميرة فإنها تكون في حالة خمول تجعلها أكثر ثباتًا في حالة الجفاف ، لكن عندما يتم إضافة نوع من السائل لإعادة ترطيبها فإنها تستيقظ ، ثم يجب أن تتغذى على نوع من السكر حتى تظل على قيد الحياة ويمكن أن يكون هذا سكر المائدة العادي إلى شراب الصبار أو العسل أو حتى عصير الفاكهة ، وبما أن الخميرة تستقلب السكر الذي تغذت عليه فإنها تنتج منتجات ثانوية من ثاني أكسيد الكربون والكحول .

البيكنج باودر

يتكون البيكنج بودر من حمض وقاعدة ، فمسحوق البيكنج بودر يصنع أساسًا من صودا الخبز بالإضافة إلى واحد أو اثنين من الأحماض البودرة ، وعندما يضاف السائل إلى البيكنج بودر فإنه يذوب ويمتزج الحمض مع القاعدة ليشكل تفاعل كيميائي .

وفي هذا النوع من التفاعل يختلط الحمض والقواعد لإنتاج فقاعات غاز ثاني أكسيد الكربون والماء والملح كمنتجات ثانوية للتفاعل ، وفي الصيغ ثنائية المفعول تكون هناك حاجة للحرارة للسماح للحمض الثاني الموجود مع البيكنج بودر بالذوبان ، وهذا يعطي للعجين دفعة في وسط عملية الطهي .

ماذا يعني ذلك

تنتج صودا الخبز وتتفاعل بشكل فوري تقريبًا ثم ينتهي التفاعل وتصبح محايدة ، وهذا يعني أن العجين المخمر باستخدام البيكنج صودا يجب أن يتم طهيه بسرعة نسبية لالتقاط الفقاعات داخله ، وهذا يعني أيضًا أنه إذا كان العجين ثقيلًا فلن تحصل على ارتفاع جيد ، وهذا يفسر عدم تخمر الخبز السريع باستخدام البيكنج بودر لإنتاج مطاطية الجلوتين .

ومن ناحية أخرى فإن الخميرة تتكاثر وتصنع فقاعات الهواء في العجين ببطء أكثر ، وتكون الفقاعات أقوى وتستمر في النمو ، لذلك فإنها تعمل بشكل جيد مع العجين الثقيل مثل عجين الخبز ، ولا تتوقف الخميرة عن التكاثر وتصنع فقاعات هواء حتى يتم قتلها بالحرارة أو نقص الطعام .

نصائح لتتذكرها

تنمو الخميرة بين 80 و90 درجة فهرنهايت ، لذلك إذا كنت تريدين للعجين أن يعلو فاحتفظي به في تلك الحرارة ، ويتم قتل الخميرة في 130 درجة فهرنهايت ، لذلك ضعي في اعتبارك عند إضافة أي مكونات ساخنة للعجين ألا تزيد عن تلك الحرارة ، أما الكحول الذي ينتج من عملية التخمر فلا يكاد يذكر ويخبز أثناء عملية الطهي .

بينما يبدأ مسحوق الخبز مزدوج المفعول في التفاعل الكيميائي الثاني بالحرارة وبالتالي مع ارتفاع درجة حرارة الطهي سيحدث المزيد من الارتفاع حتى ينضج العجين .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *