الفرق بين مرض الزهايمر والخرف

مرض الزهايمر والخرف شائعان لدى كبار السن ، ويعد مرض الزهايمر هو السبب الأكثر شيوعًا للخرف ، وكلاهما يضعف الوظائف الإدراكية ، ويؤثر على الذاكرة ، وسنناقش كل ذلك بالتفصيل ، مع إبراز النوعين ، والخصائص السريرية والعلامات والأعراض والأسباب ، والتشخيص ، والعلاج والرعاية لكل منهما .

مرض الزهايمر

إن مرض الزهايمر ليس له أي علاج ، ويزداد ضعف الوظائف الإدراكية سوءًا مع مرور الوقت ، ويختلف بداية وتطور مرض الزهايمر لدى كل مريض ، كما أن السبب الحقيقي لمرض الزهايمر غير معروف بعد ، ويفترض البعض أنه يحدث بسبب تكون لويحات في الدماغ والتكتلات العصبية ، وتظهر أعراض مرض الزهايمر المبكر بفقدان الذاكرة للأحداث الأخيرة .

ومع مرور الوقت تظهر أعراض أخرى مثل الارتباك ، والمزاج غير المستقر ، والتهيج ، والسلوك العدواني ، ومشاكل في التحدث والفهم ، وضعف الذاكرة على المدى الطويل ، وتتدهور التفاعلات الاجتماعية مع تطور المرض ، كما تتدهور وظائف الجسم ببطء مما يؤدي إلى الوفاة ، ويصعب توقع متوسط ​​العمر المتاح أمام المريض وكذلك تطور المرض بسبب الاختلافات الفردية .

التشخيص والرعاية

يمر العديد بمراحل مرض الزهايمر دون اكتشافه ، وبعد التشخيص عادة ما يعيش المريض لمدة سبع سنوات ، وقد تعيش نسبة ضئيلة لأكثر من أربعة عشر عاما بعد التشخيص ، وتؤكد الاختبارات التي تقيم التفكير والقدرات السلوكية تشخيص مرض الزهايمر ، ويعطي الفحص الدماغي أدلة لاستبعاد التشخيصات الأخرى مثل السكتة الدماغية والنزيف الداخلي بالمخ والإصابات .

وخيارات العلاج المتاحة ليست شافية ، فهي تستخدم فقط لتخفيف الأعراض ، وهذه الأدوية لا تغير تطور المرض ، ويعد توافر مقدم الرعاية أمرًا ضروري للإشراف على مريض الزهايمر .

الخرف

يحدث الخرف وهو عبارة عن خلل في جميع الوظائف الإدراكية بسبب الشيخوخة الطبيعية ، وقد تتطور أعراض الخرف (الأمر الأكثر شيوعًا) أو تظل ثابتة ، وينتج الخرف عن تأكل قشرة الدماغ التي تتحكم في وظائف الدماغ ، وتشمل أعراضه اضطراب في الذاكرة والتفكير والقدرة على التعلم واللغة والحكم ومعرفة الاتجاهات والفهم ، وترافق هذه المشاكل عدم السيطرة على العواطف والسلوك ، ويشيع الخرف بكثرة بين الأفراد المسنين حيث يصاب به 5٪ تقريبًا من إجمالي الأشخاص فوق 65 عامًا .

أنواع الخرف

ويمكن تقسيم الخرف بشكل عام إلى أنواع وفقًا للتاريخ الطبيعي للمرض :

– الخرف الثابت : وهو نوع من الخرف الذي لا يتطور من حيث الشدة ، وينتج عن بعض أمراض الدماغ أو الإصابة .

– الخرف الوعائي : ويرتبط بالسكتة الدماغية ، أو التهاب السحايا ، أو نقص الأوكسجين في الدورة الدموية الدماغية .

– الخرف التقدمي البطئ : وهو نوع من الخرف الذي يبدأ كاضطراب متقطع في وظائف الدماغ ويتدهور ببطء إلى مرحلة الضعف في أداء أنشطة الحياة اليومية ، وعادة ما يكون هذا النوع من الخرف بسبب الأمراض التي تتدهور فيها الأعصاب ببطء .

– الخرف الجبهي الصدغي : وهو خرف تقدمي يحدث بسبب التدهور البطيء في هياكل الفص الجبهي .

– الخرف اللغوي : وهو خرف تقدمي وأعراضه فقدان معانى الكلمات ولغة الخطاب .

– الخرف المصحوب بجسيمات ليوي : يتشابه مع داء الزهايمر باستثناء وجود جسيمات ليوي في الدماغ .

– الخرف التقدمي السريع : وهو نوع من الخرف لا يستغرق سنوات ليظهر نفسه وتظهر أعراضه في غضون أشهر فقط .

العلاج والرعاية

ينبغي أن يشمل علاج أي اضطراب أو هذيان ، أو حتى المشاكل الطبية البسيطة على دعم الأسرة ، وترتيب المساعدة العملية في المنزل ، وترتيب المساعدة من مقدمي الرعاية ، والعلاج بالعقاقير وكذلك ترتيب الرعاية المؤسسية في حالة فشل الرعاية المنزلية ، كل ذلك من المبادئ الأساسية لرعاية مرضي الخرف .

كما يتم استخدام العلاج بالعقاقير فقط عندما تزداد الأثار الجانبية المحتملة ، كما في حالة التغييرات السلوكية الشديدة مثل التهيج وعدم الاستقرار العاطفي حيث يمكن استخدام المهدئات أحيانًا ، ويمكن وصف الأدوية المضادة للذهان في حالة الاوهام والهلوسة ، وإذا زادات أعراض الاكتئاب فقد يبدأ العلاج بمضاد للاكتئاب .

ما الفرق بين مرض الزهايمر والخرف ؟

– تعتمد قابلية الخرف للشفاء على السبب ، في حين أن مرض الزهايمر غير قابل للشفاء ومتفاقم .
– يبدأ مرض الزهايمر عادة بفقدان الذاكرة على المدى القصير في حين يظهر الخرف بطرق مختلفة .
– الأعراض الرئيسية لمرض الزهايمر هي فقدان الذاكرة في حين تختلف أعراض الخرف حسب نوعه .
– يظهر مرض الزهايمر كخلل وظيفي في الفص الصدغي في الأشعة المقطعية بينما يظهر الخرف كخلل وظيفى شامل الدماغ .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *