طريقة زراعة الخرشوف وفوائده الصحية

الخرشوف هو جزء من عائلة النباتات الشوكية ، والتي يمكن أن تنمو بنجاح في عدد مختلف من المناخات ، وهناك العديد من أصناف الخرشوف التي يمكن زراعتها مثل القلب الكبير وأماها وجرين جلوب وإمبريال ستار ، وعادة ما تحتاج زراعة الخرشوف من البذور بعض الوقت ، إذ يجب أن تزرع بذورك في الداخل قبل أن تخطط لنقلها للحديقة بحوالي 12 أسبوع ، وإذا كنت تعيش في مناخ معتدل ، لا تنخفض فيه درجة الحرارة عن 15 درجة فهرنهايت فيجب أن تبدأ زراعته في الخريف .

متطلبات النمو

يجب أن تخصص مساحة خالية في حديقتك لزراعة الخرشوف بحيث لا يتداخل مع النباتات الأخرى ، كما يجب أن يتم زرعه في منطقة تتعرض لأشعة الشمس الكاملة ، واترك مسافة بين كل نبته حوالي 4 أقدام ، وعادة ما يصل ارتفاع الخرشوف إلى 5 أقدام أو أكثر .

كما أن التربة هي أحد الأشياء التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند زراعة الخرشوف ، فهو يحتاج إلى تربة غنية بالفسفور والبوتاسيوم وتتراوح درجة الحموضة فيها (معامل ph) من 6.5 إلى 7 درجات ، وبمجرد زراعة الخرشوف يجب أن تغطي التربة بالمهاد (الملش) جيدًا ، كما يجب أن تحافظ عليها رطبة إلى حد ما .

عادة لا ينتج الخرشوف في العام الأول لزراعته ، وعادة ما يستغرق الخرشوف حوالي 100 يوم حتى ينضج ، ويجب حصاده قبل أن تبدأ البراعم في إنتاج الأزهار حين تكون الثمار ما تزال ضيقة وخضراء ، وعندما يأتي فصل الشتاء فيجب أن تغطي قاعدة النبات بطبقة كثيفة من القش لأن الصقيع يمكن أن يقتله .

القيمة الغذائية للخرشوف

تحتوي كل ثمرة خرشوف على

25 سعر حراري

مجموع الدهون 0g 0 ٪

الكولسترول 0 ملغ 0٪

صوديوم 70 ملغ 3٪

مجموع الكربوهيدرات 6 جرام 2 ٪

الألياف الغذائية 3g 12٪

البروتين 2g

فيتامين أ 2 ٪

فيتامين ج 10٪

الكالسيوم

حديد

البوتاسيوم 180 ملغ 5٪

الفسفور 6٪

المغنيسيوم 10٪

المنغنيز 8 ٪

الكروم 10 ٪

الفوائد الصحية للخرشوف

يعتبر الخرشوف مصدر جيد لفيتامين ج والألياف الغذائية ، كما يحتوي على مركب السينيرين وهو يساعد في تعزيز صحة الكبد ، كما يحتوي على مركب سيليمارين  وهو أحد مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا هامًا في صحة الكبد ، كما أنه يحتوي على مركب يساعد على خفض مستوى الدهون في الدم عن طريق زيادة إنتاج العصارة الصفراوية في الكبد .

أفضل طريقة لتناول الخرشوف

الجزء الصالح للأكل من الخرشوف هو القلب ، وتعتبر أفضل طريقة لتناول الخرشوف الطازج هي تناوله مطهو على البخار ، أو سلقه ثم الاستمتاع بتناوله مع مجموعة متنوعة من الصلصات ، وعادة ما يتوافر الخرشوف معلب أو مجمد ، ولكن الخرشوف المعلب يحتوي على كمية أقل من المغذيات .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *