الفوائد الصحية للوسابي

الوسابي هو نبا يرتبط ارتباط وثيقًا بفصيلة الفجل ، ويعرف باسم الفجل الياباني ، ولكنه يختلف عن الفجل وهو يتمتع بنكهة قوبة مميزة ، حيث يتمتع بطعمه القوي الحار ، ولكنها لا تحتوي على الكابسيسسين وهي المادة الموجودة في الفلفل الحار وتمنحه نكهته القوية ، ويؤثر الوسابي على حاسة الشم لدى الإنسان حيث يطلق أبخرة كيميائية تؤثر على الأنف ، ويشبه مذاق الوسابي الخردل الحار ، وهو يستخدم بشكل شائع كبهار في أطباق السوشي ، كما يستخدم في العديد من الأطباق اليابانية الأخرى .

ونظرًا لأن الطعم القوي للوسابي لا يأتي من زيت مثل الفلفل الحار ، فإن الإحساس القوي بتناول الوسابي لا يدوم طويلًا ، كما يجده بعض الأشخاص ممتعًا ، ويحتوي الوسابي على مستويات عالية من إيزوثوسيانات الآليل وهي مادة تعمل كآلية دفاع للنبات ضد الحيوانات التي تحاول التهام النبات ، ولكن هذه المادة لها فوائد صحية عديدة للبشر ، ويمكن استخدام الوسابي في صورة جذور أو معجون أو مسحوق .

الفوائد الصحية للوسابي

إن إضافة الوسابي إلى الطعام بشكل منتظم يمنع أنواع معينة من السرطان ، ومن أهم العناصر الغذائية المفيدة في الوسابي هي الإيزوسيانيت ، وهي أحد مضادات الأكسدة الهامة والتي تعتبر مفيدة جدًا في القضاء على الجذور الحرة في جميع أنحاء الجسم .

كما أظهرت الدراسات أن إيزوثوسيانات يمنح تمدد خلايا سرطان الدم وسرطان المعدة ، كما وجدت بعض الدراسات فاعلية الوسابي في منع خلايا سرطان الثدي .

يحافظ على صحة القلب

إن أحد الفوائد الهامة لإضافة الوسابي إلى نظامك الغذائي هي أنه يساعد في منع مشاكل القلب والأوعية الدموية ، حيث أنه له خصائص مضادة لفرط الكوليسترول في الدم ، فيعمل على تقليل مستوى الكوليسترول في الجسم ، ويقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبة القلبية ، كما أن مادة  إيزوثوسيانات الموجودة في الوسابي لها تأثير مثبط لتكتل الصفائح الدموية ، ولأن تكتل الصفائح الدموية هو الأساس في حدوث الجلطات ، فإن الوسابي يمنع تكون الجلطات في جميع أنحاء الجسم .

يعالج التهاب المفاصل

يعمل الوسابي على تقليل حالات تورم المفاصل كما أنه يقلل من التهابات المفاصل ، وهذا يعود أيضًا لمادة إيزوثوسيانات المضادة للأكسدة القوية ، والتي تقلل من التهابات المفاصل والأربطة والعضلات ، وتشير الدراسات إلى أن الوسابي يحافظ على سلامة العظام ويمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام .

يقلل البكتريا الضارة التي تنقلها الأغذية

أثبتت التجارب أن المكونات الطبيعية القوية الموجودة في الوسابي لها خصائص مضادة للجراثيم الموجودة في مختلف الأطعمة والخضروات وقد أثبتت التجارب أن الوسابي من أفضل المواد الفعالة لمكافحة بكتريا إيكولاي وعدوى المكورات العنقودية الذهبية ، وهذا يعني أنه  مفيد للوقاية من التسمم الغذائي .

يعالج أمراض الجهاز التنفسي

يعتبر الوسابي خط دفاع قوي ضد مسببات الأمراض في الجهاز التنفسي ، حيث يقوم الوسابي بإطلاق غازي لمادة لإيزوتوسيانات الأليل وهذا يمكن أن يمنع انتشار مسببات أمراض الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا والالتهاب الرئوي .

يحسن صحة الأمعاء

يمنع الوسابي التهاب الأمعاء كما يمنع خطر التهاب الرتج أو متلازمة الأمعاء المتسربة ، وهذا بسبب طبيعته الغنية بالألياف والتي تساعد على تجميع وطرد البراز وتحسين عملية الهضم وتحسين صحة الأمعاء بشكل عام .

الآثار الجانبية للوسابي

بالرغم من الفوائد الكبيرة للوسابي ، إلا أنه يمكن أن يكون له بعض الآثار الجانبية السيئة منها :

تلف الكبد

إن استهلاك كمية كبيرة جدًا من الوسابي يمكن أن يضر بالكبد ومع الوقت قد يسبب تلفه بسبب وجود مادة كيميائية تسمى هيباتوكسين ، وهي مادة مفيدة إذا تم استهلاكها بكمية قليلة ، ولكن إذا زادت الكمية فقد تسبب تلف الكبد .

الحساسية

مثل باقي الأطعمة الأخرى ، فإن بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية غذائية ضد الوسابي ، لذلك إذا كنت تستهلكه لأول مرة فلا تتناول كمية كبيرة حتى لا تكتشف إذا كنت تعاني من حساسية ضده أم لا .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *