المدينة التي تضم أكبر عدد من مواقع التراث العالمي لليونسكو

مدينة واحدة في أسبانيا تضم أكبر عدد من مواقع التراث الإنساني العالمي، ومواقع التراث العالمي هي مناطق أو معالم تختارها اليونسكو بسبب أهميتها العلمية أو التاريخية أو الثقافية، وتلك محمية بموجب العديد من المعاهدات العالمية، وتم تحديد مواقع التراث العالمي كمنطقة محمية من قبل منظمة اليونسكو.

وقد اعتمد المؤتمر العام لليونسكو البرنامج في 16 نوفمبر 1972م، وبحلول يوليو 2018 ، ما يقرب من 092 1 موقعًا في 167 دولة،  يوجد في إيطاليا (54 موقعًا) والصين (53 موقعًا) وإسبانيا (47 موقعًا( وتضم مدينة قرطبة في إسبانيا أكبر عدد من مواقع التراث العالمي لليونسكو الموجودة في مدينة واحدة.

المدينة التي تضم العدد الأكبر من مواقع التراث العالمي

لدى قرطبة أكبر عدد من مواقع التراث العالمي عن أي مدينة أخرى، وقرطبة عاصمة مقاطعة قرطبة وتقع في منطقة الأندلس في جنوب إسبانيا.  وتعد قرطبة ثاني أكبر مدينة إسبانية وتحتل مساحة 484 ميل مربع، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 325708 شخص.  وتعد قرطبة واحدة من أقدم المدن الإسبانية التي بدأت كمستوطنة رومانية قبل أن يسيطر عليها القوط الغربيون ثم الخلافة الأموية خلال القرن الثامن، وكانت قرطبة أكبر مدينة في أوروبا في القرن العاشر، وفي عام 2018 ، أصبحت قرطبة أول مدينة على وجه الأرض لديها أربعة مواقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 2018م.

مواقع التراث العالمي في قرطبة

كاتدرائية  -جامع قرطبة

مسجد سابقًا حاليًا كاتدرائية كاثوليكية تقع في الأندلس.  تعتبر أحد كنوز إسبانيا الاثني عشر وكانت أول موقع يتم اختياره كموقع للتراث العالمي في قرطبة.  تمتاز الكاتدرائية بقبابها الفريدة  والبلاط المزخرف والفسيفساء، وهي أكثر المعالم الأثرية جمالًا التي تمتاز بها الهندسة المعمارية المغاربية، الهيكل الأصلي الذي شيد في هذا الموقع هو كنيسة القوط الغربيين.، بنى عبدالرحمن الداخل مسجدًا كبيرًا في هذا الموقع في عام 784م تم توسيعه بواسطة الحكام المسلمين  الذين تلوه، وأصبحت المدينة مدينة مسيحية في عام 1236م، وتحول المسجد لكنيسة كاثوليكية.

مدينة الزهراء

الزهراء هي مجموعة أنقاص لقصور وحصون بناها عبدالرحمن الثالث، كانت عاصمة فعلية للأندلس، تقع مدينة الزهراء في الأجزاء الغربية لقرطبة، احتوت المدينة على حدائق وثكنات ومكاتب حكومية وإدارية ومساجد وقاعات استقبال احتفالية، وضمتها اليونسكو لقائمة التراث العالمي في 1 يوليو عام 2018م.

قصر قرطبة

يعود للقرون الوسطى في قرطبة بجوار نهر  Guadalquivir أو الوادي الكبير كان القصر مقرًا لحكم فرديناند الثاني من أراغون وزوجته،  تم بناءه عام 1328م  على يد الملك ألفونسو الحادي عشر وهو من المراكز الرئيسية في المدينة ودخل على قائمة مواقع التراث العالمي عام 1994م .

مهرجان الباحة

من النادر أن تعلن اليونسكو عن مهرجان على قائمة التراث العالمي، ولكن مهرجان الباحات ” Patios Festival” ليس حدثًا عاديًا فهو تقليد سنوي من عام 1918م، ويهدف جمع كل الكنوز المخفية في قرطبة ويجعلها متاحة للجمهور، في الأسبوع الأول والثاني من شهر مايو، حيث تُفتح المنازل والقصور التاريخية أمام الجماهير.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *