المواد الحافظة للأغذية والمشروبات

جميع المنتجات الغذائية باستثناء المنتجات التي تصنعها داخل مطبخك تحتوي على مواد حافظة فيها ، كل مصنع يضيف مواد حافظة للأغذية أثناء المعالجة والتصنيع ، الغرض منها عمومًا هو تجنب تلف المنتجات خلال وقت معين .

يعتبر الغذاء عنصر مهم جدًا من أجل بقاء الإنسان ، لذا فإن الحفاظ على الطعام هو واحد من أقدم التقنيات التي يستخدمها الإنسان لتجنب تلفه ، في هذه الأيام تم تطوير العديد من الطرق والوسائل المختلفة لتحسين هذا الغرض ، يعتبر الغليان والتجميد والتبريد والبسترة والتجفيف من الأساليب التقليدية ، يُستخدم السكر والملح غالباً كمادة حافظة للغذاء .

يتم حفظ الأغذية أساسا لثلاثة أسباب تتمثل في الحفاظ على الخصائص الطبيعية للغذاء والحفاظ على مظهر الطعام وللحفاظ على قيمة المواد الغذائية للتخزين .

المواد الحافظة الطبيعية للغذاء

تتمثل المواد الحافظة الغذائية الطبيعية في الملح والسكر والخل وغيرها ، هذه هي المواد الحافظة التقليدية في الغذاء التي تستخدم أيضا في المنزل عند صنع المخللات والمربى والعصائر وغيرها ، كما أن التجميد والغليان والتدخين والتمليح تعتبر من الطرق الطبيعية للحفاظ على الغذاء ، كما تعمل المواد الحافظة للأطعمة الحمضية مثل حامض الليمون وحامض الأسكوربيك على الإنزيمات وتعطل عملية الأيض التي تؤدي إلى الحفاظ عليها ، يعتبر السكر والملح من أقدم المواد الحافظة للأغذية الطبيعية التي تؤدي بكفاءة إلى انخفاض نمو البكتيريا في الطعام ، للحفاظ على اللحوم والأسماك لا يزال الملح يستخدم كمواد حافظة غذائية طبيعية .

المواد الكيميائية الغذائية الحافظة

تُستخدم المواد الحافظة الغذائية الكيميائية لبعض الوقت حتى الآن ، يبدو أنها الأفضل والأكثر فعالية لفترة صلاحية أطول ومن أمثلة من المواد الحافظة الكيميائية للمواد الغذائية البنزوات مثل بنزوات الصوديوم وحمض البنزويك ، كما يُستخدم النتريت مثل نتريت الصوديوم والسوربات مثل سوربات الصوديوم وسوربات البوتاسيوم ، مضادات الأكسدة هي أيضا من المواد الحافظة الكيميائية التي تحافظ على الأغذية .

هناك أيضاً الإيثانول الذي هو واحد من المواد الحافظة الكيميائية في الغذاء ، على عكس المواد الحافظة الغذائية الطبيعية فإن بعض المواد الحافظة الغذائية الكيميائية ضارة جداً ، مثل ثاني أكسيد الكبريت و النتريت التي تسبب تهيج في أنابيب القصبات الهوائية كما تعتبر مواد مسرطنة .

المواد الحافظة الغذائية الضارة

على الرغم من أن المواد الحافظة الغذائية تُستخدم للحفاظ على المواد الغذائية الطازجة ومنع نمو البكتيريا ، إلا أنه لا تزال هناك بعض المواد الحافظة للأغذية التي تسبب ضرراً إذا تم استخدامها بأكثر من الحدود المقررة ، ها هي بعض المواد الحافظة الضارة والتي من الممكن أن تُشكل خطورة على صحة الإنسان .

البنزوات

تم حظر هذه المجموعة من المواد الكيميائية الحافظة للأغذية في روسيا بسبب دورها في إثارة الحساسية والربو والطفح الجلدي وأيضا من الممكن أن يسبب تلف في الدماغ ، تستخدم هذه المادة الحافظة في عصائر الفاكهة والشاي والقهوة .

البوتيلات

من المتوقع أن تُسبب هذه المادة الحافظة ارتفاعًا في ضغط الدم ومستوى الكوليسترول ، بالإضافة إلى أن هذا يمكن أن يؤثر على وظائف الكلى ،  توجد هذه المادة في الزبدة والزيوت النباتية والسمن النباتي .

 هيدروكسيانيزول بوتيل

من المتوقع أن تسبب هذه المادة السرطان ، تُستخدم هذه المادة الغذاء للحفاظ على اللحم ورقائق البطاطس ومكونات الكعكة وغيرها .

الكراميل

الكراميل هو عامل التلوين الذي يسبب نقص فيتامين B6 ، كما يسبب العديد من  الآثار الجينية والسرطان ، تم العثور عليه في الحلوى والخبز والمواد الغذائية والبيتزا المجمدة .

المواد الحافظة المضافة للأغذية

كل هذه المواد الكيميائية تعمل إما كمضادات الميكروبات أو مضادات الأكسدة أو كليهما ، أنها إما تمنع نشاط أو قتل البكتيريا والحشرات وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة ، حيث تقوم بوقف التفاعل عندما تتلامس الأطعمة مع الأكسجين والحرارة وبعض المعادن ، كما أنها تمنع فقدان بعض الأحماض الأمينية الأساسية لبعض الفيتامينات .

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *