الورم الأرومي الدبقي وما هي فرص النجاة منه

الورم الأرومي الدبقي هو النوع الأكثر شيوعًا من أورام الدماغ في البالغين ، وهذا النوع من سرطان الدماغ ينمو وينتشر بسرعة كبيرة ، وهذا المرض ليس له علاج حتى الآن ، وعلى الرغم من أن سرطانات الدماغ ليست شائعة ولكنها موجودة ، وهي تصيب الرجال أكثر من النساء ، وتزيد فرص الإصابة بها مع التقدم في العمر .

ما هو الورم الأرومي الدبقي ؟

هذا هو النوع الأكثر عدوانية من أنواع سرطان الدماغ ويصيب دماغ البالغين ، وهو سريع النمو ، ويتطور من الخلايا الدبقية ليتخذ شكل النجمة ، وينمو بسرعة وينتشر في أنسجة الدماغ .

ما هي أسباب هذا المرض ؟

إن سبب هذا المرض غير واضح حتى الآن ، ولكن بعض الأبحاث ربطته ببعض الاضطرابات الوراثية مثل متلازمة لي فروميني والورم الليفي العصبي ، كما يمكن أن يؤدي التعرض للعلاج الإشعاعي في وقت سابق إلى الإصابة بهذا المرض ، بالإضافة إلى أن الخلايا الدبقية تكون أكثر عرضة للتشوهات الجينية عند مقارنتها بأنواع أخرى من أورام المخ .

حيث تؤدي الطفرة الوراثية إلى انفصال خلية عن دورة نموها المعتادة ، ويمكن لهذه الخلية غير الطبيعية أن تنشئ عدة نسخ من نفسها ، وهذه الخلايا تتراكم لتشكل ورمًا .

ما هي أعراض المرض الأولى ؟

تنمو خلايا هذا الورم بسرعة ، مما يؤدي إلى حدوث ضغط يسبب ظهور الأعراض الأولى للمرض ، وقد تختلف الأعراض اعتمادًا على موقع الورم ، ومنها :

  • صعوبة في التفكير والتعلم
  • القيء
  • النوبات
  • صداع مستمر
  • تقلب المزاج
  • صعوبة في التحدث
  • عدم وضوح الرؤية
  • فقدان الشهية
  • التغيير في الشخصية

أي جزء في الدماغ يمكن أن يصيبه المرض ؟

يقع هذا النوع تحت فئة السرطان التي تسمى ورم نجمي، حيث أنه يتكون من خلايا على شكل نجوم ، وتعرف باسم الخلايا النجمية ، ويبدأ من المخ( الجزء الأكبر من الدماغ ) وفي الفص الصدغي الجني للدماغ .

كيف يتم تشخيص الحالة وعلاجها

يجب أن تزور طبيب أعصاب للتشخيص والحصول على العلاج المناسب ، واعتمادًا على الأعراض قد تحتاج إلى إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي أو فحص CT .

وبعد التشخيص يحصل الطبيب على خزعة من نسيج الورم ، حتى يتم فحصها وتصنيفها .

والهدف من نهج العلاج هو إبطاء نمو الورم 

وأول شكل من أشكال العلاج هي الجراحة ، ولكن في حالة وجود الورم في مكان حرج قد تصعب إزالته .

ويمكن أن يستخدم العلاج الإشعاعي بعد الجراحة لقتل الخلايا المتبقية ، وفي حالة عدم إزالة جزء من الورم ، فيمكن للإشعاع أن ببطيء نموه على الأقل .

العلاج الكيميائي أيضًا يمكن أن يساعد أيضًا .

كما يتم استخدام العلاج الكهربائي لمهاجمة الخلايا السرطانية .

ما هي فرص النجاة من هذا المرض ؟

يمكن أن يساعد العلاج في تخفيف أعراض المرض ، ويمكن أيضًا أن تضعه تحت السيطرة ، ومع ذلك فإن هذا الورم لديه فرصة لإعادة النمو ، و وفقا للبحوث ، فإن معدلات البقاء على قيد الحياة للورم الأرومي الدبقي هي – 39.3 في المائة لمدة سنة واحدة ، و 16.9 % لمدة عامين ، و 9.9 % لمدة ثلاث سنوات ، و 7.0 في المائة لمدة أربع سنوات ، و 5.5 في المائة لمدة خمس سنوات ، و 2.9 % لعشر سنوات .

وكلما قل العمر كلما زادت فرص مقاومة المرض .

هل يمكن انتشار المرض لأعضاء أخرى ؟

نادرًا ما ينتشر الورم الموجود في الدماغ لأعضاء الجسم الأخرى ، ومع ذلك يمكن أن يؤثر هذا المرض على الجهاز العصبي المركزي ، ولكنه نادرًا ما ينتقل من الجهاز العصبي لأي عضو أخر، لأنه يكون من الصعب على هذا الورم اختراق الأوعية الدموية للوصول إلى الأعضاء الأخرى .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *