تحليل هرمون DHEA-S

يعد هرمون DHEA-S من الهرمونات التي تفرز من الجزء الخارجي للغدة الكظرية ، وتقع الغدة الكظرية أعلى الكلى وبالتالي يوجد في الجسم غدتان كظريتان ، وهو نوع من الهرمونات الجنسية الذكورية ، ولكن يتكون بداخل كل من الذكور والإناث أيضًا ، ويعد هرمون DHEA-S هو حجر الأساس لتكوين هرمون التيستوستيرون لدى الذكور ، بل وهرمون الإستروجين لدى الإناث ، وبالتالي قياس مستوى هرمون DHEA-S يستخدم لتحديد كمية ذلك الهرمون في الدم .

وترتفع نسبة DHEA-S في الأطفال والرضع ولكن سريعًا ما تنخفض ، ثم تعود لترتفع مرة أخرى عند البلوغ ، ويلعب ذلك الهرمون دور رئيسي في ظهور شعر الجسم خاصة تحت الإبط .

لماذا يتم عمل ذلك التحليل ؟

قد يطلب الطبيب تحليل DHEA-S ليفحص وظيفة الغدد الكظرية ، وعندما يشك الطبيب في زيادة إفراز ذلك الهرمون لدى بعض الأطفال وذلك عندما تظهر علامات البلوغ باكرًا على الأطفال سواء ذكور كانوا أم إناث وهو ما يسمى ( البلوغ المبكر ) ، حيث تظهر أعراض البلوغ مثل نمو شعر الجسم وتحت الإبط .

بل أن زيادة إفراز هرمون DHEA-S لدى الإناث يسبب ظهور علامات ذكورية لديهن مثل نمو شعر الوجه وغلاظة الصوت وظهور حب الشباب وزيادة الكتلة العضلية وغياب الدورة الشهرية أو عدم انتظامها .

وقد يحدث زيادة إفراز لهرمون DHEA-S نتيجة عيب في الغدة الكظرية منذ الولادة ، أما نقص في إفراز ذلك الهرمون يحدث نتيجة خلل أو تلف الغدة الكظرية .

بل وقد يطلب الطبيب التحليل للتأكد من سلامة المبايض والخصية ، لأن ذلك الهرمون يفرز بنسبة قليلة من تلك الأعضاء ، بل وقد يكون ذلك التحليل مؤشر لعمل الغدة النخامية التي تتحكم في عمل الغدة الكظرية .

التحضير

لا توجد تجهيزات خاصة لإجراء ذلك التحليل ، لكن قد يطلب الطبيب أن يتم التحليل قبل أو بعض الدورة الشهرية ، لأن الدورة الشهرية تؤثر على مستوى الهرمون ، وفي يوم التحليل يجب أن يرتدي الطفل ملابس ذات أكمام قصيرة ليسهل سحب العينة منه .

الطريقة

يتم تطهير الجلد بمحلول مطهر ، ثم يوضع رباط مطاطي ليبرز الوريد ، ثم يتم إدخال إبرة السرنجة في الوريد المقابل للكوع ، ثم يتم سحب الدم ويفك الرباط المطاطي ويغطى الجرح بضمادة لمنع النزيف .

التوقع

قد يسبب سحب عينة الدم شعور بعدم الراحة والحكة ، لكن ستزول تلك الأعراض خلال يوم أو أثنان .

النتائج

يتم تحليل العينة بواسطة جهاز وتظهر النتائج خلال عدة أيام قليلة .

المخاطر

تحليل DHEA-S آمن تمامًا ولكن قد يعاني الطفل شعور بالدوخة أو الإغماء أثناء سحب العينة ، أو قد يحدث تجمع دموي مكان وخز الإبرة

مساعدة طفلك

ساعد طفلك على الاسترخاء أثناء سحب العينة ، حتى لا يشعر بالألم والخوف أثناء سحب العينة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *