تقنية الـ VAR وقواعدها وكيف استخدمتها الفيفا في كأس العالم ٢٠١٨

ما هو الـ VAR  وإلامَ يشير ؟
إن نظام حكم الفيديو المساعد Video assisstant referee  هو الاستخدام الأول لتكنولوچيا الفيديو في كرة القدم من أجل اتخاذ قرارات أصح ، وقد استخدم النظام بالفعل في مراحل المجموعات في كأس العالم ودوري ال١٦ مثل الهدف الأول لدييغو كوستا ضد البرتغال وضربة جزاء فرنسا ضد أستراليا وضربة جزاء السويد ضد كوريا الجنوبية.

تقنية VAR  في كأس العالم :
إن كأس العالم ٢٠١٨ هو أول كأس عالم يستخدم حكام الڤيديو بعد موافقة مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم بالإجماع وإجراء تصويت لتوظيف النظام بشكل دائم.

ما هي قواعد استخدام التقنية ؟
يتدخل حكم الڤيديو عندما يرتكب الحكام الرسميون خطأً واضحًا وبديهيًا في واحد من المجالات الرئيسية الأربعة:

١- الأهداف : إن قرار التسلل الوشيك هو أشهر سبب لاستشارة حكم الفيديو بعد تسجيل الهدف.

٢- ضربات الجزاء : يمكن منح وإبطال ضربات الجزاء بواسطة حكم الفيديو إذا كان هناك خطأ واضح في القرار الأصلي.

٣- البطاقات الحمراء : يمكن معاقبة التصرف العنيف والعرقلة الخطيرة باستخدام التقنية.

٤- الهوية الخاطئة : إذا قام الحكم بإخراج اللاعب الخطأ يمكن إصلاح هذا الظلم باستخدام VAR

هل يوجد حد زمني للقرارات باستخدام الVAR ؟
لا يوجد شيء كهذا ولكن لا يمكن استخدام الVAR  في حادثة ما بمجرد بدء اللعب مرة أخرى بعد توقفه ، لذا إذا فشل في ملاحظة والإشارة إلى شيء ما قبل الركلة الحرة أو ركلة المرمى أو غيرهم فإن الوقت قد فات ، إلا أن هناك ضوابط جديدة تمنح الحكام القدرة على معاقبة اللاعبين في الوقت المستقطع على الأخطاء التي تم تفويتها.

أين يوجد حكام الڤيديو ؟
إنهم يشاهدون المباراة في موقع بعيد مع إمكانية الوصول لكاميرات بزوايا عديدة ويتواصلون بالميكروفون مع الحكام الرسميين لتنبيههم لأية أخطاء.

كيف ستعمل التقنية بشكل عملي ؟
١- يتحدث حكم الفيديو من خلال سماعة أذن إلى حكم الملعب الذي سيرفع يده ليوقف اللعب ويخبر اللاعبين أن هناك قرارًا تتم مراجعته ، وإذا اقتنع بعدم وجود خطأ سيشير للاعبين باستئناف لللعب.

٢- يقرر حكم الفيديو ، ثم يرسم الحكم مستطيلًا بذارعيه ليشبه شاشة التلفاز ، وعندها يقوم حكم الفيديو بمراجعة الحادثة ثم يرسم الحكم الإشارة ذاتها مرة أخرى إذا رغب في تغيير قراره.

وفي حالة القرارات غير الموضوعية سيطلب حكم الفيديو من الحكم مشاهدة إعادة على الشاشة التي على جانب الملعب ثم يرسم إشارة التلفاز قبل إعلان قراره النهائي.

لماذا قررت الفيفا استخدامها ؟
إن الكيانات المسيطرة على الرياضة ترغب في تحسين الدقة وصنع القرار ، فقد قال رئيس الفيفا: “أود أن أقول للمشجعين واللاعبين والمدربين أن تلك التقنية ستحدث تأثيرًا إيجابيًا ، فمن بين ١٠٠٠ مباراة رئيسية أجريت خلال التجربة ارتفع معدل الدقة من ٩٣% إلى ٩٩% وهو أقرب للمثالية”.

ما الانتقادات الموجهة إليها ؟
١- أن المشجعين في الإستاد لا يعلمون متى يتم مراجعة القرار لا سيما في الأماكن التي لا تحتوي على شاشات كبيرة .

٢- الطبيعة غير الموضوعية لقوانين كرة القدم ، فعلى الرغم من إتاحة الإعادات ما زالت هناك اختلافات ومناقشات بخصوص حوادث ضربات الجزاء .

٣- الوقت اللازم للوصول إلى قرار يعوق سير المباراة .

٤- فقدان الفرحة التلقائية للاحتفاء بالأهداف نتيجة إمكانية حدوث مراجعة للقرار .

٥- يفتقر حكام كأس العالم إلى خبرة التعامل مع التكنولوچيا .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *