تمائم جلب الحظ من جميع أنحاء العالم

ربما سمعت عن استخدام حدوات الخيول وأوراق البرسيم ذات الأربع أوراق كتمائم لجلب الحظ ، ولكن هناك الكثير من الرموز الأخرى التي يحتفظ بها البعض لدرء الحظ السيئ ، إليك بعض هذه التمائم من مختلف الثقافات التي قد لا تعرفها .

قطط مانيكي- نيكو

ترجع أصول شخصية القط جالب الحظ إلى اليابان ، ويشير بمخلبه كوسيلة لدعوة الناس للدخول إلى منطقة ، سواء كان ذلك بارًا أو مطعمًا أو متجرًا أو معبدًا ، مما يجلب الحظ الجيد للمالكين ، في حين تتنوع شكل التماثيل ، ويرى البعض أن رفع المخلب الأيسر يجلب المال إلى الحانات والمقاهي بينما يجلب المخلب الأيمن الصحة إلى المحلات التجارية ، ويبدو أن الجميع يتفقون على أن هذه القطط اللطيفة تهدف إلى جلب الحظ .

الخيزران

وفقاً للفولكلور الصيني ، فإن نبات الخيزران قد يحقق الرخاء لمدة عام إذا ما قُدم كهدية في بداية العام الجديد ، في حين أنه قد يجلب الحظ السيء لمدة 29 عاما إذا مات النبات في السنة الأولى ، ويسهل رعاية هذه السيقان ، فهي تحتاج فقط إلى ضوء الشمس غير المباشر والمياه العذبة كل أسبوعين أو مرة في الشهر .

قشور السمك

تقوم عدد من الدول ، بما فيها سلوفاكيا وبولندا وجمهورية التشيك والنمسا وألمانيا وكرواتيا ، بإعداد سمك الكارب لوجبات عيد الميلاد ، وبعد تناول الوجبة ، يبحث أفراد العائلة في أطباقهم عن قشور الكارب ، ويتم وضعها في المحفظة حتى ليلة عيد الميلاد التالية كوسيلة لجلب الحظ في العام المقبل .

سكين تومي

ترتبط هذه السكين الاحتفالية بعدد من الثقافات القديمة في بيرو ، بما في ذلك الإنكا ، وتم استخدام سكين تومي في الغالب في التضحيات الحيوانية ، وكذلك أثناء العمليات الجراحية في الجمجمة ، وتعد سكين تومي حاليًا كعلامة على حسن الحظ ، حيث تعلق على جدران المنازل ، وتستخدمها حكومة بيرو كرمز رسمي للسياحة في البلاد .

جوز البلوط

وفقا للفولكلور الاسكندنافي ، يجلب جوز البلوط الحظ السعيد ، و كان لدى الكهنة نفس الاعتقاد ، ويرى أن الاحتفاظ بزوجين من جوز البلوط في جيبك يحميك من الأوجاع والآلام والمرض ، ويتوافر كذلك جوز البلوط المصنوع من مواد أخرى ، مثل الذهب أو الفضة .

رقم ثمانية

إن كلمة ثمانية في اللغة الصينية لها نطق مماثل لكلمة تعني من أجل الحظ أو الثراء ، وبالتالي فإن العدد مرتبط بشكل كبير بالحظ الجيد ، وينظر إلى هذا الرقم على أنه مبشر بالخير فعندما استضافت بكين دورة الألعاب الأولمبية لعام 2008 ، بدأت الألعاب يوم 8 أغسطس في الساعة 8:08 مساءً ، لجلب الحظ لهذا الحدث .

الخنازير

“شوين جابت !” هو تعبير ألماني شائع يستخدم كدعوة للحظ الجيد ، لكنه يعني حرفيًا “خنزير !” إذن ما علاقة الخنازير بالحظ في ألمانيا ؟ يرجع ذلك إلى العصور الوسطى عندما كان يعد امتلاك الكثير من الخنازير علامة على الازدهار ، كما يعني أيضًا أن العائلة لن تعاني من الجوع ، وفي الوقت الحاضر يتم تبادل الخنازير كطعام احتفالي في ليلة رأس السنة .

الخفافيش الحمراء

الخفافيش الحمراء لها تاريخ طويل في جلب الحظ السعيد في الصين ، خاصة إذا ظهرت في مجموعة من خمسة أفراد ، وتمثل خمسة خفافيش البركات الخمس في الثقافة الصينية وهي الحياة الطويلة ، الثروة ، الصحة ، حب الفضيلة والموت السلمي ، ويعتقد أن ارتداء الخفافيش الحمراء في حد ذاتها تعمل لدرء الشر .

الجعران

ارتبطت حركة الجعران عبر الرمل عند المصريين القدماء بحركة الشمس ، ثم انتقل الارتباط بالإله كابري ، وهو إله الشمس والخلق عند المصريين القدماء وكان له وجه الخنفساء ، وأصبح الجعران منذ ذلك الحين تميمة للتجديد والتحوّل ، بالإضافة إلى الحماية من الشر .

كف اليد

كف اليد لها جذورها في اليهودية ، ولكن يمكن العثور عليها في الديانات الأخرى ، والكثير من أيقونات العصر الجديد ، وقد يسبق هذا الرمز كل هذه الأديان ، ويعتقد أن اليد لدرء تأثير العين الشريرة والتأثيرات المقلقة الأخرى .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *