جرثومة المعدة : الأسباب والأعراض والعلاج

جرثومة المعدة هي نوع من البكتريا يعرف باسم هيليكوباكتر بيلوري “الملوية البوابية” وهي تستطيع الدخول في جسم الإنسان وتعيش في الجهاز الهضمي وبعد مرور سنوات يمكن أن تسبب قروح في المعدة أو في بطانة المعدة أو في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة ، وبالنسبة لبعض الناس فإنها في النهاية قد تكون السبب في الإصابة بسرطان المعدة .

وتعتبر العدوى بجرثومة المعدة شائعة بين حوالي ثلث سكان العالم تقريبًا ، وهي لا تسبب قرحة أو أي أعراض أخرى لدى معظم الأشخاص ، ولكنها إذا أدت لحدوث مشاكل فهناك أدوية يمكن أن تقتل الجرثومة وتساعد في علاج القرح التي سببتها .

والآن مع وصول مياه الشرب النظيفة والصرف الصحي لمعظم سكان العالم ، فإن العدد الأشخاص الذين من المرجح أن يحصلوا على جرثومة المعدة قد قل ، ويمكنك حماية نفسك من تلك الجرثومة من خلال الحفاظ على العادات الصحية الجيدة .

كيف تسبب جرثومة المعدة المرض

لسنوات طويلة جدًا اعتقد العلماء أن قرحة المعدة تحدث  بسبب التوتر أو تناول بعض الأطعمة أو التدخين أو غيرها من العادات غير الصحية ، ولكن في عام 1982م اكتشف العلماء جرثومة الملوية البوابية واكتشفوا أنها كانت السبب في معظم حالات الإصابة بجرثومة المعدة .

فبعد دخول هذه الجرثومة إلى الجسم ، فإنها تهاجم بطانة المعدة وهي البطانة التي تحميك من الحمض الذي يستخدم لهضم الطعام ، وبعد أن تسبب الجرثومة أضرار كبيرة في بطانة المعدة ، فإن هذا الحمض يمر عبر البطانة مما يؤدي لحدوث تقرحات ، وقد تنزف هذه التقرحات أو تسبب العدوى أو تمنع الطعام من التحرك خلال الجهاز الهضمي .

ويمكن للإنسان أن يلتقط جرثومة الملوية البوابية من الطعام أو من الماء أو من الأواني ، ولكنها أكثر شيوعًا في الدول أو المجتمعات التي تفتقر لمياه الشرب النظيفة وشبكات الصرف الصحي الجيدة ، ويمكن التقاط العدوى أيضًا بسبب ملامسة اللعاب أو سوائل الجسم لأشخاص مصابين .

وكثير من الناس يصابون بالبكتريا الملوية البوابية في مرحلة الطفولة ، ولكنها تصيب البالغين أيضًا ، وقد تعيش في الجسم لسنوات طويلة قبل ظهور أي أعراض ، ولكن معظم المصابين بالجرثومة لا تتطور حالتهم إلى القرحة أبدًا .

أعراض جرثومة المعدة

إذا أدت الجرثومة لحدوث قرحة فإنك قد تشعر بألم حارق في بطنك قد يأتي ويذهب ، ولكن من المحتمل أن تشعر بألم أكثر عندما تكون معدتك فارغة مثل فترة منتصف الليل أو بين الوجبات ، ويمكن أن يستمر الألم بضع دقائق أو حتى لساعات ، وقد تشعر بتحسن يبعد تناول الطعام أو شرب الحليب أو تناول مضادات الحموضة .

تشمل علامات القرحة الأخرى ما يلي :

الانتفاخ .
التجشؤ .
عدم الشعور بالجوع .
الغثيان .
القيء .
فقدان الوزن بدون سبب واضح .

ويمكن للقرحة أن تسبب نزيف في المعدة أو الأمعاء ، مما يشكل خطورة على الصحة ، وإذا لاحظت أي من الأعراض التالية فيجب الحصول على مساعدة طبية فورية :

البراز الدامي أو الأحمر الداكن أو الأسود .
حدوث مشكلة في التنفس .
الدوخة والإغماء .
الشعور بالتعب الشديد بدون سبب .
تحول لون البشرة للفاتح .
القيء الذي يحتوي على دم أو يشبه القهوة .
الألم الحاد في المعدة .

وهذه الأعراض ليست شائعة ، ولكن في حالات نادرة قد تسبب الجرثومة سرطان المعدة .

تشخيص الحالة

إذا لم تكن لديك قرحة في المعدة فإن الطبيب لن يطلب منك غالبًا اختبار بكتريا هيليكوباكتر بيلوري ، ولكن إذا كنت تعاني منها في الماضي فيفضل إجراء الاختبار ، ويمكن لبعض الأدوية أن تسبب تلف بطانة المعدة ، لذلك فإن الاختبار مهم لتحديد السبب الدقيق لألام المعدة والحصول على العلاج المناسب .

وفي البداية سوف يسألك الطبيب عن تاريخك المرضي أو أدي أدوية تتناولها ، وسوف يقوم بعمل فحص بدني ، وسوف يشمل الفحص الضغط على البطن للتحقق من وجود تورم أو ألم أو غيره ، وقد يطلب أيضًا :

اختبار الدم في البراز ، لأنه يساعد في اكتشاف العدوى .

اختبار تنفس اليوريا ، والذي يتم إجراؤه عن طريق شرب سائل يحتوي على اليوريا ، وبعد ذلك تتنفس في حقيبة ، ويرسلها الطبيب إلى المختبر للفحص ، فإذا كنت تحمل الجرثومة ، فإن البكتريا سوف تغير اليوريا في جسمك إلى ثاني أكسيد الكربون .

قد يقوم الطبيب بعملية تنظير للجهاز الهضمي العلوي .

وقد يطلب أشعة بالصبغة أو تصوير مقطعي بالأشعة السينية .

علاج جرثومة المعدة

إذا كنت تعاني من قرحة في المعدة نتيجة جرثومة المعدة ، فسوف تحتاج لعلاج لقتل الجرثومة ، ثم علاج بطانة المعدة لمنع القرحة من العودة ، وعادة ما يستغرق العلاج من أسبوع إلى أسبوعين لتتحسن الحالة .

وقد تشمل خيارات العلاج :

المضادات الحيوية لقتل البكتريا مثل الأموكسيسيلين أو الكلاريثروميسين وقد يصف لك الطبيب نوعين مختلفين .

أدوية لتقليل حمض المعدة .

الأدوية التي تسد الهيستامين الكيميائي والتي تحفز المعدة على إنتاج مزيد من الحمض .

وقد يعني العلاج أن تتناول 14 قرص أو أكثر يوميًا من الأدوية لمدة بضعة أسابيع ، وهذه الكمية تبدو كثيرة ولكنها ضرورية جدًا للعلاج ، كما يجب أن تأخذ المضادات الحيوية بالطريقة الصحيحة ، وإلا فإن البكتريا في جسمك قد تصبح مقاومة لها ، مما يجعل القضاء عليها أكثر صعوبة .

بعد انتهاء العلاج بمدة 1 إلى 2 أسبوع قد يطلب الطبيب فحص براز وأنفاس مرة أخرى للتأكد من اختفاء العدوى .

الوقاية من العدوى

اغسل يديك جيدًا قبل تحضير الطعام أو أكله ، وعلم أطفالك فعل ذلك .
تجنب أي طعام أو ماء غير نظيف .
لا تأكل أي شيء غير مطبوخ جيدًا .
اغسل يديك جيدًا بعد استخدام المرحاض .

ماذا يحدث بعد علاج الجرثومة

إن القرحة التي تسببها الجرثومة سوف تلتئم بعد بضعة أسابيع من العلاج ، ولكن إذا كنت مصاب بالقرحة فلا تتناول مسكنات الألم غير السيتروئيدية لأنها تسبب الضرر لبطانة المعدة .

كما يجب أن تحسن من نظامك الغذائي ، وتقلل من الأطعمة الغنية بالتوابل والتدخين ، فبالرغم من أنها لا تسببها ، ولكن تزيد من الألم وتقلل من سرعة الشفاء .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *