حقائق مثيرة عن الأناكوندا

دعونا نلف حول العالم الغريب ، والاقتراب أكثر من هذه العقبات الثقيلة ، على الرغم من أن هناك أربعة أنواع من الأناكوندا ، إلا أن الصنف الأخضر الهائل الذي يعتبر هو الأكبر والأكثر شهرة ، لذلك سنركز على هذا الصنف من الثعبان .

الأناكوندا تلد صغارًا 

تمارس العديد من الحيات بما في ذلك الأناكوندا والثعابين المقوسة شيئًا يسمى (أوفوفيفي بارتي) وهذا يعني أساسًا أن نسل هؤلاء الزواحف ينبعث من البيض داخل أجسام أمهاتهم قبل أن يتركوها ، وبالتالي عندما يأتي يوم الولادة ، يولدون كصغار مكتملين التشكيل ، ويمكن لأم الإناكوندا أن تلد أكثر من 30 صغير في المرة الواحدة .

يمكن أن تبقى الأناكوندا مغمورة تحت الماء لمدة 10 دقائق

كميزة إضافية فإن الأناكوندا تعتبر مثل التماسيح لها أيضًا عيون وفتحات أنف مصممة لتخيم فوق سطح النهر ، لا عجب أن تسمى هذه الحيوانات المفترسة في بعض الأحيان بالأفاعي المائية .

الأناكوندا الخضراء هي أثقل نوع معروف ولكن ليس الأطول

إن الأناكوندا الخضراء هي الأفعى الأكثر حجماً في الأرض في حين أن ثعبان آسيا هو الأصغر حجماً ورغم أنه أصغر حجمًا لكنه هو الأطول ، حيث من الممكن أن تصل حجم الأناكوندا الكبيرة إلى أكثر من 200 رطل في حين أن أكبر ثعبان أسيوي يبلغ طوله حوالي 25 قدمًا .

تتغذي الأناكوندا على أكبر قوارض في الأرض

يمكن أن يصل وزن الأناكوندا في كثير من الأحيان إلى 150 رطلاً ، وهو أمر شائع في كثير من الأناكوندا الخضراء الموجودة في نهر الأمازون ، كما نجد أن الأناكوندا تعتمد في غذائها على التهام أكبر القوارض الموجودة على الأرض ، بالإضافة إلى أنها تتغذى على الكيمون وهم مفترسات تشبه التمساح وتوجد في الممرات المائية في أمريكا الجنوبية ، ومن المعروف أن الأناكوندا تصطاد هذه الزواحف ولكن في كثير من الأحيان تُصاب بإصابات كبيرة أثناء القيام بذلك .

أسنان الأناكوندا

مثل معظم الأفاعي يحتوي الأناكوندا على أربعة صفوف من الأسنان في الفك العلوي ، وأربعة خطوط متوازية من الأسنان تساعد الثعابين على السيطرة على فرائسها وابتلاعها بالكامل ، كما يضيف الفك السفلي اثنين آخرين للحصول على مساعدة إضافية ، وتعتبر أنثى الأناكوندا الخضراء هي الجنس الأكبر لهذا النوع وقد تم رصدهم وهم يسيطرون على بعض الذكور ، وعادة ما يحدث ذلك خلال موسم التزاوج .

هل الأناكوندا تأكل الناس

في الوقت الحاضر ، لا توجد تقارير مؤكدة عن أن الأناكوندا الخضراء تقوم بأكل الإنسان ، ونظراً للأبعاد المخيفة للأفعى ليس هناك شك في أن الأناكوندا يستطيع أن يقتل ويأكل شخصًا بالغ .

يزعم بول روزولي المختص بالطبيعة بأنه تم ابتلاعه بكامله بواسطة أحد الأناكوندا ، ويزعم روزولي أنه كان يرتدي بدلة واقية من الثعابين والتي كانت تحميه ، كما يقول أنه لم يصب الحيوان بأي ضرر ، لكن علماء الحيوان غير مقتنعين وقد وصف خبير الزواحف فرانك إينديفيجليو هذه المحاولة بأنها مستحيلة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *