خمس عادات قد تضر صحتك العقلية

تؤثر خياراتك اليومية على صحتك وسلامتك ، سواء كانت هذه الخيارات كبيرة أو صغيرة ، إليك بعض العادات الشائعة التي يمكن أن تضر بصحتك العقلية أكثر مما تدرك .

تناول نظام غذائي سيئ

يكشف مجال علم النفس الغذائي عن تأثير الطعام على سلامتنا النفسية ، فعلى سبيل المثال يزيد تناول الكثير من الأغذية المجهزة (مثل الكعك ، الرقائق ، المخبوزات ، إلخ) بشكل كبير من خطر الاكتئاب ، لذا إذا كنت تعاني من الاكتئاب ، فقد تجد بعض الراحة ببساطة عند تحسين نظامك الغذائي ، وتشمل النصائح عادة تناول المزيد من الخضروات والفاكهة والمكسرات والحبوب الكاملة والأسماك والدهون الصحية مثل زيت الزيتون .

الحل : كنقطة بداية اختر وجبة واحدة يوميًا لإجراء تغيير صحي ، يمكنك استبدال الحبوب المحلاة بفطور صحي ، مثل البيض المخفوق مع السبانخ أو الشوفان مع المكسرات والتوت الطازج .

عدم ممارسة أي نشاط

تنتعش أجسامنا مع الحركة على مدار اليوم ، ولكننا كبالغين قد نقضي أيامًا كاملة في الجلوس ؛ أثناء تناول وجبات الطعام ، أو في العمل ، أو أمام التلفزيون ، ويزيد عدم ممارسة أي نشاط من احتمالية تعرضك للقلق والاكتئاب والألم المزمن والآثار السلبية الأخرى .

الحل : ابحث عن نشاط حركي مرح وابدأ في ممارسته مرة في الأسبوع ، مثل لعب التنس أو المشي مع صديق .

البقاء داخل المنزل طوال الوقت

قد تقضي أيام كاملة بدون وضع قدمك خارج المنزل ، بينما يرتبط التعرض للأماكن الخارجية – خاصة في البيئات الطبيعية مثل المتنزهات – بالتحسن في الصحة العقلية ، كما قد يكون وسيلة فعالة لتهدئة جهازك العصبي ، وللاستمتاع بالتواصل الاجتماعي مع الأشخاص الذين تلتقي بهم .

الحل: خذ نزهة قصيرة بالخارج بعد الغداء ، واستمتع بالمناظر والروائح ودع جسمك يتحرك .

العيش في حالة مستمرة من التوتر

التوتر هو جزء لا مفر منه من الحياة ، ولا يعد بالضرورة ضار ، لكن التوتر المزمن ، مثل المخاوف المالية المستمرة أو صراع العلاقات المتكرر ، يمكن أن يؤثر سلبًا على الجسم والعقل ، وبمرور الوقت لن تصبح أكثر غضبًا فحسب ، بل ستزيد احتمالية تعرضك لحالات مثل القلق والاكتئاب .

الحل : يمكنك قضاء بضع دقائق في نهاية اليوم لتخفيف التوتر عن طريق تمارين الاسترخاء التدريجي للعضلات .

الارتباط المستمر بالهاتف

تتطلب العديد من الأمور قضاء بعض الوقت أمام الشاشات ؛ في العمل ، لحجز الفنادق ، للتسوق عبر الإنترنت ، وغيرها ، وبالطبع هناك أسباب لا حصر لها لاستخدام الهواتف ؛ كإرسال الرسائل النصية ، والتحقق من وسائل التواصل الاجتماعي ، وممارسة الألعاب ، وقراءة الأخبار …

ولكن ما تكلفة المكوث طويلا أمام الشاشة ؟ الإرهاق ، صراعات منزلية ، ومشاكل النوم ، وغيرها الكثير ، ويرتبط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أكبر بانخفاض الرضا عن الحياة بمرور الوقت .

الحل: اذهب للتمشية مع أحد أفراد العائلة واترك هاتفك في المنزل .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *