دراسة حول منتجات برجر كينج وعلاقتها بالكوابيس

يقال أن برجر كنج الجديد و الذى نزل إلى الأسواق لفترة محدودة من المفترض أن يسبب لك كوابيس ، و هذا النوع المطروح لفترة محدودة يدعى “Nightmare King”.

كلفت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة بإجراء دراسة عن النوم لتعزيز ادعاءاتهم بأن البرجر المحشو بهذه المادة الخضراء الغريبة يسبب أحلامًا سيئة ، ولكن هذه الدراسة لم تنشر في أي مجلة للعام وما تشير إليه بعض المعلومات التي يتم استعراضها من قبل النظراء حول الطعام والكوابيس أن الوجبات السريعة ، يجب أن تقلل في الواقع الأحلام السيئة .

إبداع التسويق في حضور العلم

قام برغر كينغ بتكليف شركة “Florida Sleep and Neuro Diagnostic Services Inc” ، بتعقب نوم وأحلام 50 شخصًا ، 25 منهم أكلوا برجر لحم  “Beecare King” قبل النوم و 25 منهم لم يأكلوا ، وقد أفاد سبعة من المشاركين الذين تناولوا الساندويتش بأنهم رأوا كوابيس ، مقارنة مع الأخرين الذين لم يأكلوا شيء .

إفادة الدكتور خوسيه جابريال مدينا

وقال الدكتور خوسيه جابريال مدينا المتخصص في النوم الذي قاد الدراسة في بيان للشركة أن “وفقا لدراسات سابقة فان 4 في المئة من السكان يعانون من الكوابيس يوميًا .” “ولكن بالنسبة للأشخاص الذين ناموا بعد تناول “ملك الكابوس” ، فإن البيانات التي تم الحصول عليها من الدراسة أشارت إلى أن حالات الكوابيس زادت بنسبة 3 مرات”.

وقد أرجع برغر كينغ هذا التأثير المخيف إلى “مزيج فريد من البروتينات والجبن” الذي ابتكرته الشركة ، والذي تقول إنه يعطل نوم حركة العين السريعة (REM) ، وهذا الجزء من النوم يرمز له باللون الأخضر الفاتح والذى تبدأ فيه مرحلة الأحلام .

الأحلام والنظام الغذائي

ماذا يقول المجتمع العلمي عن الوجبات السريعة والأحلام ؟ ، هناك عدد قليل جدًا من الدراسات حول النظم الغذائية والأحلام ، لكن الأبحاث تشير إلى أن الوجبات السريعة ، تقلل من الكوابيس .

فقد  نشرت دراسة في عام 2007 في مجلة “التقارير النفسية” حيث طلب من حوالي 50 طالبًا جامعيًا تقريبًا الإبلاغ عن أحلامهم وأغذيتهم المفضلة ، وكان الأشخاص الذين أبلغوا عن تفضيل الوجبات السريعة والشيبس والكربوهيدرات الأخرى أقل الأشخاص الذين أقروا بأحلامهم مقارنة بالأشخاص الذين يحبون الطعام العضوي ، وقد طلبت دراسة أكبر في عام 2015 في مجلة فرونتيرز في علم النفس ضمت ما يقرب من 400 طالب وكان موضوع الدراسة النوم والغذاء ، ووجدوا أن الأشخاص الذين أبلغوا عن اتباع نظام غذائي غير صحي أفادوا أيضًا بعدد قليل من الكوابيس أو الأحلام بشكل عام .

ماذا عن الكوابيس بالتحديد

للكوابيس ، على وجه التحديد ، وجدت دراسة 2015 عن الصلة بين النظام الغذائي والأحلام السيئة ، ووجدت الدراسة التي أجريت عام 2007 أن الأشخاص الذين أفادوا بأنهم يحبون تناول الوجبات السريعة أكثر كان لديهم عدد أقل من الكوابيس .

ومن ناحية أخرى ، هناك بعض الأدلة على أن الصيام يؤدي إلى أحلام أكثر حيوية ، وذلك وفقًا لدراسة تمت في عام 2015 ،  حيث أفاد المشاركون في تلك الدراسة أن توقفهم عن الاكل لفترات طويلة بين الوجبات أو تناولهم لوجبات خفيفة خلال النهار بأنهم يحلمون باستمرار ، وكتب الباحثون أن هذه النتيجة قد تكون بسبب تأثير الصيام على المخ .

توري نيلسن باحث الأحلام

وقال توري نيلسن ، عالم النفس الخبير في الأحلام بجامعة مونتريال والمؤلف المشارك لدراسة 2015 ، أن أنماط الأكل الشائعة قد تؤثر على الأحلام ، وأفاد نيلسن في مجلة لايف ساينس أن الأشخاص الذين أبلغوا أن لديهم شراهة في الأكل أو أصحاب الأكل المزاجى ، قد أبلغوا عن المزيد من الأحلام المضطربة في هذا الاستطلاع ، (من المحتمل أن العواطف الداخلية التي تحرك شهوة الأكل هذه تثير أيضًا أحلامًا غريبة أو مخيفة) .

ماذا عن الأطعمة الغنية بالتوابل

يعتقد العديد من الناس أن بعض الأطعمة ، وخاصة الأطعمة الغنية بالتوابل أو الجبن ، تسبب أحلامًا سيئة ، كما وجد نيلسن وزملاؤه ، في الواقع ، حيث قال 11.5٪ من المشاركين في تلك الدراسة إنهم يعتقدون أن أحلامهم تتأثر بتناول أطعمة معينة ، حيث يقول بعض الباحثين إن بعض الأطعمة تحتوي على مواد مغذية يمكن أن تؤثر نظريا على النوم ، لذلك ربما كان هؤلاء المشاركون على صواب .

لكن الباحثين أضافوا أن هذه الأطعمة يمكن أن تسبب أيضا اضطرابات معوية تسببت في اضطرابات في النوم وأحلام مضطربة .

برجر كينج ليست الشركة الوحيدة التى جمعت بين السلع والأحلام

على أي حال ، ليس برجر كنغ هو الماركة التجارية الوحيدة التي حاولت جذب المستهلكين بمعاهدتهم بأن المنتج سيتسلل إلى أحلامهم ، في عام 2005 ، أقامت هيئة الجبن البريطانية دراسة ادعت أن الجبن لا يسبب كوابيس ، وحسب الدراسة ، فإن أنواع الجبن المختلفة من هذه الهيئة تحفز أنواعًا مختلفة من الأحلام الممتعة ، على سبيل المثال ، يتمتع أكلة الجبن الشيدر أثناء نومهم بأحلام “أنهم سيصبحوا مشاهير” .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *