دواء البوتيرول الجرعة والآثار الجانبية

البوتيرول هو نوع من موسعات الشعب الهوائية الموصوفة للأشخاص الذين يعانون من الربو ، التهاب الشعب الهوائية وأمراض الرئة الأخرى ، وفقا لمايو كلينيك ، هو يعمل على استرخاء وفتح ممرات الهواء إلى الرئتين لجعل التنفس أسهل ، وهو الأمر الذي يمكن أن يمنع ويعالج ما يطلق عليه تشنج القصبة الهوائية والسعال وضيق التنفس وضيق الصدر .

رأى الدكتور لين هوروفيتز

لكن الدكتور لين هوروفيتز ، أخصائي الرئة بمستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك ، يقول أن هذا العلاج يجب أن يتعامل معه الناس على أنه جهاز استنشاق للإنقاذ السريع ، وليس كدواء يومي .

وقال هوروفيتز لـ “لايف ساينس” ” أن هذا ما تلجأ إليه عندما تحتاج إلى علاج سريع ومنقذ   ، “فهو كالمخدرات يمكن إدمانه” .

جهاز الاستنشاق والجرعة المحددة

وقال هوروفيتز إن البالغين والأطفال فوق سن الرابعة الذين يحتاجون إلى الألبوتيرول لمنع أو علاج التشنج القصبي يمكن أن يأخذوا نفسين كل أربع أو ست ساعات ، لمنع هذه الحالة ، وتقول مايو كلينك إن البالغين والأطفال فوق سن 4 يمكنهم أخذ نفثين من جهاز الاستنشاق قبل الشعور بالاختناق الناجم عن حالة التشنج القصبي و يفضل أخذها قبل بدأ الحالة ب 15 أو 30 دقيقة .

لكن “إذا كنت تستخدم البوتيرول أكثر من مرتين في الأسبوع ، فهناك شيء خطأ في نظامك ، وتحتاج إلى استشارة الطبيب”.

ألية عمل جهاز الاستنشاق

يؤخذ البوتيرول كمحلول (سائل تم تحويله إلى رذاذ لاستنشاقه عن طريق آلة البخاخات) ويمكن استنشاقه عن طريق الفم أيضا .

تأتي البخاخات في عبوات مصممة توفر حوالى 200 جرعة  ، بعد استخدام  عبوة الاستنشاق ، من المهم رمي العلبة بعيدًا ، حتى إذا كانت لا تزال تحتوي على بعض السائل ، قد لا يوفر جهاز الاستنشاق العدد الصحيح للجرعات التي تم أخذها على مدار فترة العلاج و لكن هناك بعض أجهزة الاستنشاق مع عداد يتتبع عدد البخاخات المستخدمة ، عندما يصل الرقم إلى20  ، حان الوقت لاستدعاء الطبيب لإعادة تجديد الجرعة ، إذا لم يكن هناك عداد ، يجب على المرضى تتبع عدد مرات الاستنشاق من تلقاء أنفسهم .

المعاهد الوطنية للصحة (NIH) لديها تعليمات خطوة بخطوة لاستخدام جهاز الاستنشاق و البخاخات ، ويجب على المرضى الذين يتناولون عقار ألبوتيرول من خلال أقراص ممتدة المفعول أو سائل أن يتبعوا تعليمات الطبيب بدقة ، من المهم ابتلاع القرص بالكامل وليس مضغه أو سحقه أو كسره وقد يظهر بقايا منه في براز المريض لذلك ليس عليك القلق .

آثاره الجانبية

البوتيرول قد يسبب آثارًا جانبية ، تنوه المعاهد الوطنية للصحة على أنه أقل خطورة ، من أي علاج أخر ، ولكن على الرغم من ذلك يجب استشارة الطبيب إذا لم تختفى هذه الاثار المؤقتة :

  • اهتزاز لا يمكن السيطرة عليه لجزء من الجسم
  • الهلع
  • صداع الرأس
  • غثيان
  • قيء
  • سعال
  • تهيج الحلق
  • آلام الظهر ، العضلات أو العظام

فيما يلي بعض الآثار الجانبية الأكثر خطورة ، وإذا كان الطبيب ذو خبرة ، فيجب استشارة الطبيب على الفور :

  • ضربات القلب السريعة أو غير المنتظمة
  • ألم في الصدر
  • طفح جلدي
  • قشعريرة
  • تورم في الوجه ، الحلق ، اللسان ، الشفتين ، العينين ، اليدين ، القدمين ، الكاحلين أو الساقين
  •  صعوبة في التنفس
  • صعوبة في البلع
  • بحة في الصوت

فيما يلي أعراض الجرعة الزائدة :

  • النوبات
  • ألم في الصدر
  • ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة
  • الهلع
  • صداع الرأس
  • اهتزاز لا يمكن السيطرة عليه لجزء من الجسم
  • جفاف الفم
  • غثيان
  • دوخة
  • التعب المفرط
  • نقص الطاقة
  • صعوبة في النوم أو النوم المستمر

قبل أخذ البوتيرول ، يجب على المرضى إخبار طبيبهم إذا كانوا يعانون من أي من الأمراض التالية :

  • أمراض القلب أو قصور القلب الاحتقاني ، اضطراب ضربات القلب أو ارتفاع ضغط الدم
  • الصرع
  • داء السكري
  • فرط نشاط الغدة الدرقية

عقار البوتيرول والحمل

يجب على المرضى إخبار طبيبهم إذا كانوا حوامل أو يخططون للحمل ،  فإن “الشيء الأكثر ضررًا على الجنين هو نقص الأوكسجين” ، ويجب على النساء تناوله إذا احتجن إليه وإذا وافق الطبيب على ذلك ، قال هوروفيتس ، أن من 4 إلى 12 في المئة من النساء الحوامل في الولايات المتحدة يعانون من الربو ، و 3 في المئة من النساء الحوامل يتناولن أدوية الربو ، بما في ذلك موسعات الشعب الهوائية ، وذلك وفقا لمركز السيطرة على الأمراض .

الدراسات حول العقار و خطورته على الحمل

وأظهرت دراسة نشرت في عدد يناير 2012 من مجلة طب الأطفال أن استخدام أدوية الربو خلال فترة الحمل و كان البوتيرول الدواء الأكثر شيوعًا في الدراسة ، حيث أنه لم يسبب معظم عيوب الولادة التي تمت دراستها ، ومع ذلك ، فقد أظهرت الدراسة أن الدواء قد يزيد من خطر بعض العيوب الخلقية ، مثل العيوب الخلقية في المريء  والشرج والجدار البطني .

“ادارة الاغذية والعقاقير” و البوتيرول

تصنف ادارة الاغذية والعقاقير”البوتيرول” كدواء من الفئة (C) ، مما يعني أنه غير معروف ما إذا كان يمكن أن يضر الجنين أو لا ، كما أن آثره غير معروف عند استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية ، لذلك يجب على المرأة الحذر قبل تناوله ، وفقا لمايو كلينيك .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *