دواعي استعمال أسبرين 81 وآثاره الجانبية

يستخدم الأسبرين بشكل شائع لتخفيف الحمى وتخفيف الألم الخفيف إلى المعتدل مثل ألم العضلات ووجع الأسنان ونزلات البرد والصداع ، ويمكن أن يستخدم للحد من الألم والتورم في حالات التهاب المفاصل ، ويعرف الأسبرين بأنه من الساليسيلات والعقاقير المضادة للالتهاب غير السيترويدية NSAID ، وهو يعمل من خلال تعطيل مادة طبيعية محددة في الجسم مما يحد من الألم والتورم .

كما تستخدم الجرعات المخفضة من الأسبرين لمنع جلطات الدم ، وهذا التأثير يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية ، لذلك يعطي الأطباء للمرضى الذين أجروا عمليات جراحية على الشرايين المسدودة الأسبرين بجرعات مخفضة لترقيق الدم ومنع تجلطه .

كيف نستخدم أسبرين 81

إذا كنت تستهلك هذا العلاج من تلقاء نفسك ، فاتبع التعليمات المرفقة معه ، وإذا كنت غير متأكد من أي معلومة فاسأل الصيدلي أو الطبيب ، أما إذا كنت تتناوله بناء على نصيحة الطبيب فاتبع توجيهات الطبيب .

ولكن عادة ما تؤخذ الأقراص عن طريق الفم مع شرب كوب كامل من الماء (240 ملليلتر) إذا لم يخبرك الطبيب بخلاف ذلك ، ولا تستلقي على ظهرك لمدة 10 دقائق بعد تناول الأسبرين ، وفي حال كان يسبب لك اضطراب في المعدة فيمكنك تناوله مع الطعام أو الحليب .

وإذا كنت تستخدم الأقراص المغلفة فلا تقوم بسحقها أو مضغها لأن القيام بذلك سوف يزيد من اضطراب المعدة لديك ، ولا تقوم أيضًا بسحق الأقراص أو الكبسولات ممتدة المفعول لأن ذلك سوف يدفع الدواء إلى دمك مرة واحدة مما يزيد من خطر حدوث آثار جانبية .

وأيضًا لا تقوم بتقسيم القرص ممتد المفعول إلا إذا على القرص خط نقاط ويخبرك الطبيب أو الصيدلي ذلك ، وابتلع القرص الكامل أو المقسوم دون تكسيره أو مضغه .

وتعتمد الجرعة وفترة العلاج على شدة حالتك ومدى استجابة جسدك للعلاج فقم بقرأة ملصق التوصيات أولًا للعثور على الجرعة الموصي بها يوميًا ، واستخدم أصغر جرعة فعالة .

إذا كنت تتناول الأسبرين 81 لعلاج الصداع ، فيجب أن تطلب مساعدة طبية فورية إذا شعرت بصعوبة في النطق أو ضعف في جانب واحد من الجسم أو حدوث تغيرات مفاجئة في الرؤية ، وإذا كنت تعاني من صداع ناتج عن السعال أو الانحناء أو إصابة في الرأس ، أو إذا كنت تعاني من صداع شديد مع قيء أو حمى متواصلة أو تصلب في الرقبة .

وإذا كنت تتناول الأسبرين بدون وصفة طبية فتذكر أن مثل تلك الأدوية لا تعمل إلا في بداية ظهور الألم ، لأنك إذا انتظرت حتى تتفاقم الحالة فلن تؤثر بشكل جيد ، كما أن الأسبرين المغلف قد يحتاج لفترة أطول حتى يوقف الألم لأن الجسم يمتصه ببطء .

ولا يجب أن تتناول الأسبرين لتخفيف الألم لمدة تزيد عن 10 أيام ، ولا تستخدمه لعلاج الحمى التي تزيد عن 3 أيام لأنه في تلك الحالة يجب أن تستشير الطبيب لأنه قد يكون لديك حالة أكثر خطورة .

الآثار الجانبية للأسبرين 81

قد يسبب الأسبرين حرقة في المعدة ، فإذا استمر هذا التأثير أو ساء فأخبر الطبيب أو الصيدلي على الفور ، ولكن في معظم الحالات لا يسبب الأسبرين أي آثار جانبية خطيرة ، ولكن إذا لاحظت ظهور كدمات أو صعوبة في السمع أو رنين في الأذنين أو غثيان أو تغير في لون البول وأو اصفرار الجلد أو العينين فأخبر الطبيب فورًا .

ونادرًا ما يسبب هذا الدواء نزيف في المعدة أو الأمعاء بسبب تناول الأسبرين ، ونادرًا أيضًا ا يسبب رد فعل تحسسي مثل تورم الوجه أو اللسان أو الحلق أو الطفح الجلدي ، ولكن إذا حدث أيًا من تلك الأعراض يجب أن تحصل على مساعدة فورية .

الاحتياطات

إذا كنت تعاني من حساسية ضد ساليسيلات أو أي مسكنات ألم أخرى فتحدث مع الصيدلي ، وأيضًا إذا كان لديك أي أمراض في الكلى أو الكبد أو مرض السكري أو الربو أو زوائد أنفية أو النقرس أو نقص في إنزيم المعدة ، كما يجب على الأطفال أقل من 18 عام عدم تناول الأسبرين إذا كانوا مصابين بجدري الماء أو الأنفلوونزا أو إذا تلقوا أي لقاح لأن الأسبرين يزيد من احتمالات الإصابة بمتلازمة راي وهو مرض نادر ولكنه خطير .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *