زهرة شهر يوليو

اعتاد الرومان قديما إهداء الزهور فى جميع المناسبات ، واعتمد اختيار الهدايا على مواسم تفتح الزهور، فكل شهر له أزهاره ؛ ويأتي شهر يوليو في منتصف الصيف ومعه زهرتين فريدتين ليس فقط في المظهر بل في النمو أيضا ، وهما زهرة الدلفينيوم ، وزهرة  زنبق الماء ، وتعد زهرة الدلفينيوم أو العائق (larkspur) من أنواع النباتات الحولية ، وتبدو كأنها زهرة واحدة ، لكنها تتكون فعليا من عدة زهور صغيرة ، ويأتى اسم larkspur من تشابه شكل تفتح الزهرة مع شكل مخلب طائر القُبرة ويطلق عليه بالانجليزية “lark’s spur” ، ووفقا للأساطير الإغريقية ؛ تفتحت زهرة الدلفينيوم هذه حيث تسرب دم أياس (أحد أبطال أسطورة طروادة ) في حرب طروادة.

وتشتهر زهرة الدلفينيوم منذ القدم كنبات وقائي لصد الثعابين السامة وعلاج لدغات العقرب ، وقد اعتاد الناس قديما في انجلترا على نثر أزهار الدلفينيوم في مياه الاستحمام لحماية أنفسهم من الأشباح والسحر ، وبما أنه يكثر نموها طبيعيا في الولايات المتحدة وأوروبا ، فقد اختارها سكان أمريكا الأصليون لصنع صبغة زرقاء ، واستخدمها سكان أوروبا فى صناعة الحبر بعد طحنها.

الرمزية وراء زهرة يوليو
يري البعض أن كل شخص يحمل سمات زهرة شهر ميلاده ، وترمز زهرة شهر يوليو الدلفينيوم إلى رابطة الحب القوية ، وبشكل عام ، فإنها تدل على طيبة القلب ، والتعلق بإخلاص  لشخص ما و الإيجابية ، و كما هو الحال مع العديد من الزهور ، تتغير الرمزية مع لون الأزهار ؛ فيرمز لون الدلفينيوم الأزرق إلى الكرامة والنعمة ، ويرمز الوردي إلى التناقض ، والأبيض إلى الطبيعة المرحة ، بينما يرمز زهر الدلفينيوم الأرجواني إلى الحب الأول.

أما الزهرة الأخرى لشهر يوليو وتعتبر الزهرة البديلة لزهرة الدلفينيوم فهي زنبق الماء Waterlily ، التي ترمز إلى استمرار تجدد الحياة والقدسية والتنوير ، وتنمو زهرة زنبق الماء على سطح الماء وتكون فى شكل زهرة واحدة فى منتصف أوراق الزنبق الكبيرة ، وغالبا ما يشار إلى هذه النبتة الساحرة باسم “ملكة الماء” وتشبه الأزهار تقريبا شكل التاج وتسمى أيضا زهرة اللوتس ، وتعد زهرة زنبق الماء هى الزهرة الوحيدة التى يتغير لونها فقط من اللون الأبيض إلى اللون الوردي الغامق ، كما إنها الزهرة الوحيدة التي تحمل ثمار عندما تكون في حالة إزهار كامل.

الرمزية وراء زهرة زنبق الماء
طالما كانت زهرة زنبق الماء رمزا للحياة والحب ، وهى الزهرة الوطنية لبنجلاديش ، وتستخدم في جميع الثقافات الشرقية كوسيلة للتعبير عن العواطف والأفكار والخبرات حول الجمال والتنوير، كما ينظر إليها أيضا كرمز للوحدة ، وتعتبر زنبق الماء رمز ديني هام بالنسبة للبوذيين والهندوس ، وعندما توضع زهرة زنبق الماء في باقة الزفاف ؛ فإنها يمثل نقاء القلب.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *