ستان لي مبتكر شخصية سبايدر مان

ستان لي هو كاتب القصص الهزلية الشهرية والرئيس السابق لشركة مارفيل كوميكس Marvel Comics ، وقد اشتهرت إبداعاته وتميزت في منتصف القرن العشرين ، ومنها سبايدر مان وهالك وFantastic Four ، وإيرون مان ، وقد توفى ستان لي في 12 نوفمبر 2018 بلوس أنجلوس ، كاليفورنيا .

محتويات

سنواته المبكرة

ولد ستانلي ليبر لأبوين من الجيل الأول من المهاجرين الرومانين اليهود في العشرينيات ، واستقروا في نيويورك ، وقد عانت أسرته خلال فترة الكساد الكبير ، وقد كان خلال طفولته يحاول الهرب من الواقع إلى قصص المغامرات والقصص الخيالية وأفلام المغامرات الأولى .

وقد ولد شقيق ستان الأصغر لاري ليبر وهو في التاسعة من عمره ، وكانا يتشاركان سويًا أريكة سرير في شقتهما الصغيرة بمنهاتن خلال فترة مراهقتهما ، وبعد التخرج عمل ستان في عدة وظائف منها مرشد في مسارح بوردواي وكاتب في سجل الوفيات وفتى توصيل ، ولكنه كان يحلم بعمل نقله في عالم كتابة القصص الأمريكية .

وقد حدث تطور في حياة ستان بعد أن استطاع عمه أن يوفر له وظيفة في مؤسسة Timely Comics التي كانت تنتج مجلات الإثارة والكتب المصورة ، وتم تعيين ستان بواسطة جو سيمون والذي شارك  في ابتكار شخصية كابتن أمريكا ، مع جون كيربي الذي تعامل مع ستان فيما بعد أيضًا لإنتاج العديد من الشخصيات.

وقد انتقل لي من مجرد عامل في المكتب يجلب الغذاء ويتأكد من وجود الحبر إلى كتابة برامج نصية ، وقد بدأ يستخدم اسم ستان لي في كتابه الهزلي الأولى ، والذي مثل النسخ الأولى الابتدائية من قصة كابتن أمريكا ، ومن هنا بدأ ستان يكتب بشكل منتظم في أحد أشهر مطبوعات شركات تايمز ، وقد تحول إلى محرر رئيسي بعد أن غادر كلًا من سيمون وكيربي الشركة في أوائل الأربعينيات .

التحق ستان بالجيش خلال الحرب العالمية الثانية ، وخلال تلك الفترة قام بكتابة الأدلة وأفلام تدريبية وعمل رسوم هزلية لصحف الجيش ، بعد الحرب عاد لمنصبة التحريري في تايمز  والتي تغير اسمها إلى  Atlas Comics ، وقد تغيرت طريقته في الكتابة وبدأ في كتابة قصص الخيال العلمي والرعب والإثارة .

عصر مارفيل

على الرغم من أن سبايدر مان وباتمان قد ظهرا في الأربعينيات ، إلا أنهما لم يحصلا على الشهرة الكبيرة إلا في الخمسينيات أي بعد حوالي عقد من الزمان ، وقد استطاعت تلك الشخصيات أن تهيمن على باقي الشخصيات في الكتب الهزلية في النهاية .

وفي تلك الفترة بدأت شركة دي سي تحصل على حصة كبيرة من سوق الكتب الهزلية من خلال التركيز على الشخصيات المقنعة ، وقد قرر ستان أن يغامر بالتركيز على نفس النمط للشخصيات ونقل اهتمام أطلس إلى نفس المنطقة ، وقد غيرت الشركة إسمها للمرة الثالثة وأصبحت مارفيل كوميكس ، وبدأت في إنتاج شخصياتها الخارقة مثل فانتاستيك فور ومجموعة أخرى من الشخصيات المعقدة بالمقارنة مع شخصيات دي سي المسالمة نسبيًا .

وكانت شخصيات مثل هالك والرجل الحديدي وإكس من وثور جميعها إنتاج مشترك بين لي وجاك كيبري الرسام السابق في تايمز ، وقد تم تجميع تلك الشخصيات لإنشاء فريق المنتقمون Avengers .

وبعد نجاح الشخصيات السابقة وفي عام 1961 كان لي يناضل من أجل ابتكار شخصية جديدة تتناسب من الصيغة التي نجحت في السابق ولكنها تتميز عن الشخصيات السابقة ، وأتته الشرارة الأولى للشخصية عندما شاهد عنكبوت يسير في مدخل مكتبه ، تخيل أن هناك بطلًا له القدرة على الحركة بنفس طريقة العنكبوت ، وقد استغرق ستان بعض الوقت لبلورة شخصية تتناسب مع عمر جمهوره من المراهقين .

عمل ستان مع جاك كيربي لإنتاج التصاميم الأولى ولكن الشخصية لم تكن مفهومة ، فعمل مع ستيف ديتكو لخلق شخصية بيتر باركر المراهق الذي يتحول إلى بطل خارق أثناء الليل ، وسرعان ما ظهرت سلسلة Amazing Spider-Man وقد تخطت مبيعاتها سلسلة Fantastic Four وأصبحت الشخصية الأولى في عالم مارفيل .

وقد كتب لي عدد كبير من كتب مارفيل خلال الستينيات ، وكان يعطي للرسامين خطوط عريضة للقصص فيقوموا برسمها ثم يقوم هو بإضافة الحوار وهي ما سميت ب “طريقة مارفيل ” .

بعد سبايدر مان

خلال السبعينيات توقف لي عن الكتابة وبدأ يعمل كناشر وسمسار لبيع عقود شخصيات مارفيل إلى هوليود ، وحصل على عقد تليفزيوني يسمى The Incredible Hulk بالإضافة إلى عقد إنتاج مسلسل الرسوم المتحركة سبايدرمان ، كما قام بعدة محاولات لإنتاج أفلام فاشلة مختلفة منها نسخة قديمة من x-men .

وخلال الفترة التالية أصبح ستان يمثل الوجه العام لشركة مارفيل من خلال التحدث إلى المعجبين وحضور المؤتمرات وغيرها من الأنشطة ، ومع مرور الوقت خفض أعماله في مجال النشر ، وفي النهاية ترك شركة مارفيل بعد أن أصبح رئيسها لفترة قصيرة .

وفي التسعينيات أسس أستوديو جديد وهو ستان لي ميديا ، وقد خصصه لإنتاج شخصيات خارقه جديدة ، ولكنه فشل وأعلن إفلاس الشركة في عام 2001 بعد فضيحة تداول خاصة بالشركة .

حياته اللاحقة

حاول لي إعادة أمجاد الماضي من خلال العمل على خط نشر جديد وهو “عالم الأطفال في ستان لي ” وكان يهدف لإنتاج أفلام تستهدف الجمهور الصغير ، ولكن معظم محاولاته باءت بالفشل بسبب الدعاوى القضائية ، وكتب ستان سيرته الذاتية ، وقد توفي في 12 نوفمبر 2018 بلوس أنجلوس عن عمر 95 عامًا .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *