سيرة الممثل كلينت إيستوود

اشتهر الممثل والمخرج كلينت إيستوود بقيامه بعدد مختلف من الأدوار القوية في الأفلام ، منها شخصية راعي البقر وضابط شرطة سان فرانسيسكو “القذر” ، كما أنه في وقت لاحق من حياته أصبح مخرج ومنتج وحائز على جائزة الأوسكار ، وبجانب عمله الفني شغل منصب رئيس بلدية في ولاية كاليفورنيا .

حياته المبكرة

ولد إيستوود في سان فرانسيسكو كاليفورنيا في 31 مايو 1930م ، وقد انتقل مع عائلته إلى بيدمونت في فترة مبكرة من حياته بسبب عمل والده ، وهناك التحق إيستوود بمدرسة بيدمونت الإعدادية ثم الثانوية ، ثم انتقل بعد ذلك إلى المدرسة الثانوية الفنية في أوكلاند .

بعد الثانوية تم تجنيده في الجيش الأمريكي خلال الحرب الكورية ، والتحق بحرس الحدود في فورت أورد وأثناء خدمته تعرف بشخص ساعده في الحصول على وظيفة ممثل بأجر منخفض في استوديوهات يونيفرسال .

.

بداية عمله في السينما

ظهر إيستوود في الأفلام لأول مرة في حياته عام 1955 م في دور بسيط في فيلم Revenge of the Creature وهو الجزء الثاني من فيلم أخر انتجته شركة يونيفرسال عن الوحوش يسمى Creature from the Black Lagoon ، وعلى مدار السنوات القليلة التالية التحق بعدد من الأدوار الصغيرة .

ولأن مخرجين شركة يونيفرسال وجدوا أنهم لن يستفيدو من ممثل يبلغ طوله 6 أقدام وأربعة بوصات ويملك مثل تلك العينين ، فقد قامت الشركة بإنهاء تعاقده معهم في أكتوبر عام 1955 م ، وقد ناضل إيستوود للحصول على أدوار صغيرة خلال الأربعة أعوام التالية ، ولكنه نجح في اكتساب ثقة إيرفينج ليونارد وهو مستشار مالي ساعد إيستوود خلال سنواته التالية وقد أدت نصائحه لحصول إيستوود على أدوار رئيسية .

روهيد ورجل بلا اسم

كان أول دور رئيسي يقوم به إيستوود هو دوره في مسلسل روهيد وهذا الدور ساعده يكتسب سمعة كممثل غربي (أدوار الغرب الأمريكي) ، كما لعب دور البطل رودي ييتس من عام 1959 م إلى عام 1965م ، وبهاية دوره في هذه السلسلة عرض عليه بطولة فيلم أسباني مع المخرج الإيطالي سيرجيو ليون ، وقد نصحه وكيله بعد التمثيل في أفلام منخفضة الميزانية ، ولكنه لعب الدور لأنه كان يلعب دور البطولة .

وكان الفيلم هو ” من أجل حفنة من الدولارات ” والذي حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على المستوى العالمي وتصدر شباك الإيرادات ، وكان هذا الفيلم بمثابة حجر الأساس لمجموعة من الأفلام أطلق عليها اسم “ويسترن اسباجيتي” ، وهذا جعل إيستوود يلعب نفس الشخصية(رجل بلا اسم) مع المخرج ليون في فيلمين أخرين ،وهما من أجل مزيد من الدولارات عام 1965 ، وفيلم الطيب والشرس والقبيح عام 1966 ، وكان الفيلمين من أفضل أفلام الغرب الأمريكي على الإطلاق .

من ممثل لمخرج

في عام 1967 استخدم إيستوود الأموال التي حصل عليها من أفلام الغرب لتأسس شركة إنتاج بالتعاون مع شركة مالباسو للإنتاج ، وكان مهتم بإنتاج الأفلام القوية ذات الميزانية المنخفضة والتي حققت مشاهدات عالية في أوروبا ، وقد أنتج العديد من الأفلام كان أولها فيلم Hang ‘Em High عام 1968م .

وبعد أن قضى إيستوود ما يقرب من عقدين في هوليوود استطاع أن يحقق حلمه ويصبح مخرج ، حيث أخرج فيلم Play Misty for Me في عام م1971 وقد استطاع أن ينهي الفيلم بأقل من الميزانية المحددة وقبل الموعد المحدد ، وقد حقق إيرادات كبيرة وأصبح علامة تجارية لأسلوب إيستوود في الإخراج.

وفي نفس العام قام بدور الشرطي القذر هاري في فيلم من إخراج سيجيل ، وقد حقق الفيلم إيرادات كبيرة ، وقد لعب إيستوود دور هاري في أربعة أفلام كان أخرهم في عام 1988 م وهو فيلم The Dead Pool .

جائزة الأوسكار

مثل بعدها إيستوود عدد من الأفلام التي لم تحقق نجاحًا في شباك التذاكر ، ولكن في عام 1992 قام ببطولة فيلم Unforgiven والذي لعب فيه دور لص سابق اضطر للقيام بسرقة أخيرة من أجل دعم أسرته ، وقد لاقى الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر ، كما فاز بأربعة جوائز أوسكار ، منها جائزة أفضل ممثل لإيستوود .

كما ترشح عدة مرات لجائزة الأوسكار ، منها جائزة أفضل مخرج عن فيلم “نهر ميستك” عام 2003 م  ، وفيلم Letters from Iwo Jima عام والذي تم تصوره بالكامل باللغة اليابانية ، كما فاز بجائزة أفضل خرج عن فيلم Million Dollar Baby عام 2004 م ، وفي عام 2014 أخرج فيلم القناص الأمريكي الذي قق إيرادات عالية في شباك التذاكر وتم ترشيحه لنيل الأوسكار مرة أخرى .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *